AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أشياء قد تجعلك عرضة للإصابة بفيروس كورونا.. علاقة الأنيميا بالفيروس.. ومتى تبدأ الموجة الثانية لـ كورونا

الثلاثاء 23/يونيو/2020 - 01:00 م
كورونا
كورونا
Advertisements
لمياء الياسين
  • الهيموجلوبين كلمة السر.. ما علاقة الأنيميا بفيروس كورونا 
  • بسبب الكمامة.. 5 أشياء قد تجعلك عرضة للإصابة بفيروس كورونا 
  • الفيروس أقوى وأسرع وأخطر.. متى تبدأ الموجة الثانية لـ كورونا؟ 


في ظل زيادة عدد المتعافين من فيروس كورونا، وشفاء البعض في العزل المنزلي الذين أصيبوا بأعراض خفيفة واستطاع الجسم التصدي للفيروس، هناك تطور ملحوظ في أعداد وفيات فيروس كورونا التاجي في مصر، ويعود ذلك للعديد من الأسباب أولها ضعف المناعة بشكل لا يستطيع الجسم مواجهة الفيروس ليتمكن منه بالكامل وتقل نسبة الأكسجين في الدم ولا تصل للرئة فينتهي الأمر بوفاة المصاب. 


أمراض مزمنة
أكد الدكتور الصيدلي باهر السعيد، أن التجلطات المسببة لـ وفيات كورونا هي كلمة السر في علاقة الأنيميا بكورونا، خاصة لـ أصحاب الأمراض المزمنة المصابين بالفيروس.


وقال إن الأمراض المزمنة التي يعاني منها نسبة كبيرة من كبار السن في مصر سبب رئيسي في صعوبة نجاتهم من الفيروس، فمرضى الضغط والسكر والقلب والمدخنون وأصحاب مشاكل الجهاز التنفسي غالبًا لا ينجون من الفيروس.


وأوضح الدكتور باهر السعيد، خلال لقائه في برنامج "إنبوكس" المذاع على قناة "صدى البلد"، أن فيروس كورونا يتسبب في قلة عدد كرات الدم الحمراء بالجسم، والتي تحمل الهميوجلوبين الذي يضخ الأكسجين للجسم والرئة.


وأضاف أن الأشخاص الذين يعانون من قلة نسبة الهيمبوجلوبين في الدم والمعروف باسم الأنيميا، هم أكثر عرضة لنقص الأكسجين في الجسم ومضاعفات فيروس كورونا.


وأكد أن الرئة لن تجد الأكسجين الكافي نتيجة نقص الهيموجلوبين الناتج عن الأنيميا، مما يسبب تراكم ثاني أكسيد الكربون في الجسم ويؤثر على القلب والمخ وأصحاب الأمراض المزمنة فيسبب الوفاة في النهاية.


الكمامة سبب الإصابة
على الجانب الآخر، بجانب أصحاب الأمراض المزمنة وزيادة معدل الإصابة، أصبحت الكمامة هي إحدى طرق الحماية من فيروس كورونا، والحد من العدوى، ولكن رغم أنها تحد من انتشار الفيروس تكون أيضا سبب إصابتك بفيروس كورونا.


والتعامل غير الصحيح بالكمامات، يجعلها سببا في حمل الفيروس وإصابة الشخص نفسه صاحب الكمامة، ومن الأشياء التي تجعلها سبب الإصابة؛ إمساك الكمامة باليد الملوثة والتي من خلالها يمكن اختراق الفيروس والتصاقه على سطح الكمامة ومع الاستنشاق قد يصيب الفيروس الشخص المرتدي للكمامة.




وقد يترك البعض الكمامة لفترات طويلة مما يجعلها رطبة جدا وتساعد على التصاق الفيروس بسهولة واختراقه للكمامة طالما كانت رطبة وغير جافة، ولذلك ينصح بعدم ارتدائها لمدة طويلة وتغييرها في العمل.


ومع ارتفاع درجات الحرارة تسبب الكمامة التعرق لمنطقة الأنف، مما يضطر الشخص لتجفيف هذه المنطقة، وفي هذه الحالة تكون الكمامة سببا في انتقال الفيروس إليك وليس حمايتك، كما يجب ألا تقرر عقب ارتداء الكمامة خلعها لتدخين سيجارة أو تناول وجبة، فلابد من ارتدائها طوال الوقت.



موجة ثانية لفيروس كورونا

وبعيدا عن الكمامة، أكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانز كلوج أن الموجة الثانية من كورونا يحتمل أن تكون في فصل الخريف المقبل، مشددا على ضرورة الاستمرار في اتباع إجراءات العزل بشكل مدروس، فكلما استطعنا تقليل ساعات الخروج وعدد الأشخاص في العمل والقضاء على الاختلاط، وتنفيذ معايير التباعد الاجتماعي، كلما كانت لدينا فرصة أكبر للسيطرة على وباء كورونا.


وقال كلوج، في تصريحات نقلتها صحيفة «إندبندنت» البريطانية: "رغم أن الموجة الثانية ليست حتمية، فإن الوضع اليوم ليس أفضل مما كان عليه في بداية العام، في ظل غياب أي علاج أو لقاح للمرض".


كيف تحمى نفسك

فى النهاية بعيدا عن الطرق المختلفة لنقل العدوى، أكد كريم عاطف، خبير التغذية، أن الإنسان لا بد أن يتبع نظاما صحيا معينا في ظل أزمة كورونا المستجد "كوفيد-19، والتى تبنى على أسس علمية يجب اتباعها، كما تزيد مناعة الجسم ضد أى فيروسات، وينصح أولا:

- الالتزام بوجبة الإفطار صباحا، ولا يمكن التخلي عنها على الإطلاق، فهى تساعد على التحكم في الوزن ويعتبر حبوب الإفطار مع قطع الفاكهة الطازجة، والحصول على بعض الفيتامينات والمعادن من أهم العوامل التي تزيد المناعة.


- ممارسة التمارين الرياضية فى الصباح الباكر أو المشي لمدة ربع ساعة يوميا مع شرب المياه بكميات كبيرة خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة،  والابتعاد عن السكريات والحلويات والتقليل منها قد يحافظ على رشاقة الجسم ضد الأمراض.




- يجب الابتعاد عن الدهون المشبعة في وجبات الغذاء، وتناول كميات كبيرة من اللحوم ويفضل المزيد من الأسماك البحرية التي تحتوي على البروتين وخاصة كبار السن والأطفال.


- الحصول على النشويات كوجبة أساسية تساعد على زيادة المناعة في الجسم، كما تحافظ على لياقته مع المزيد من قطع اللحم المشوي ويجب الابتعاد عن الزيوت.


- التقليل من استخدام الملح أو المقبلات، والبهارات التى تقلل مناعة الجسم، وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في القلب وتضعف مناعة الجسم لذا يجب الابتعاد عنها قليلا.


- تناول المزيد من الفواكه والخضراوات والعصائر الطبيعية التي تساعد على زيادة المناعة في الجسم ويفضل أكل الموز والتفاح والرمان.
Advertisements
AdvertisementS