AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أول متبرع ببلازما الدم في الشرقية: لوجه الله عشان محدش يمر باللي مريت بيه.. فيديو

الجمعة 26/يونيو/2020 - 12:57 ص
صدى البلد
Advertisements
آيات أحمد
قال أحمد الشناوى، أول متبرع ببلازما المتعافين بالشرقية، إنه تبرع بالبلازما تنفيذا لوصية زوجته المتوفية لأنها كانت تظن انها مصابة بنزلة برد عادية ولكن الحالة تطورت وتوفت، مضيفًا "اجريت الحاليل على ابنائى للتأكد من عدم اصابتهم بالفيروس".

وأشار الشناوى فى مداخلة هاتفية ببرنامج " التاسعة" المذاع على الفضائية الأولى، إلى أن اول قرار اخذه فور شفاؤه هو تبرعه بالبلازما لكل مريض بفيروس كورونا لشكر الله على انه من عليه بالشفاء.

وتابع الشناوى حديثه قائلًا " ادعو كل شخص شفى من الفيروس بالتبرع للمرضى لانقاذ مرضى فيروس كورونا، مضيفًا " احنا تايهين والله بعد وفاة زوجتى واتمنى محدش يمر باللى مريت بيه".

وأكد أنه لم يخشى من تعرضه لأي مضاعفات بعد التبرع كما يتردد على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن هناك كثيرا من المرضى تبرعوا بعد تعافيهم ولم يحدث شيئا لهم "ليس هناك ما يدعو للخوف فقط يسلم الإنسان الأمر لله ونحن نرضى بقضاء الله".

واستكمل حديثه قائلا: '"بدأت القصة بمرض زوجتي بعد شعورها بأعراض السعال والصداع وفي البداية تم التشخيص أنها تعاني من نزلة برد ونظرا لعدم شعورها بأي تحسن بعد مرور عدة أيام توجهنا لطبيب صدر وأخبرنا أنها تعاني من فيروس كورونا ويحتاج الأمر نقلها إلى أحد مستشفيات الغزل".

وتابع أول متبرع بالبلازما في الشرقية: "نقلنا زوجتي 45 عاما إلى مستشفى الصدر إلا أنها توفيت في اليوم التالي مباشرة"، مضيفا أنه أجرى فحوصات بعد شعوره بأعراض المرض وتم حجزه في مستشفى الصدر بعدما تأكدت إصابته بالفيروس ثم نقل إلى مستشفى العزل في شيبه لتلقي العلاج اللازم وظل محتجزا بها نحو أسبوعين حتى تماثل للشفاء، لافتا إلى أن أبنائه الثلاثة أجروا فحوصات وتبين عدم إصابتهم بالفيروس.


Advertisements
AdvertisementS