AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سم العقرب أم لدغة إهمال .. مريم ماتت على ذراع والدها بسوهاج بعد 4 مستشفيات| القصة الكاملة

الأحد 28/يونيو/2020 - 08:04 ص
الطفلة مريم ضحية
الطفلة مريم ضحية اهمال الصحة بسوهاج
Advertisements
خالد رياض
شهدت محافظة سوهاج، واقعة جديدة من الإهمال في قطاع الصحة، بعد أن لفظت طفلة أنفاسها عقب إصابتها بلدغة عقرب، بعد أن تردد والدها بها على 4 مستشفيات في المحافظة.


وتنصلت مديرية الصحة في بيان لها من الواقعة، مؤكدة أنها أدت واجبها مع الطفلة، وتمت إحالة الواقعة للنيابة الإدارية، لكن محافظ سوهاج اللواء طارق الفقي كان له رأي آخر بعد أن التقي والد الطفلة، وقرر إحالة الواقعة للنيابة العامة.


والد مريم، ناجح محمد، أكد أن ابنته مريم البالغة من العمر 7 سنوات أصيبت بلدغة عقرب في قريته "العيساوية شرق" مركز المنشاة، فاسرع بها إلى مستشفى المنشاة المركزي لإسعافها.


وأضاف أن المستشفى أعطاها حقنة، وتم صرفها من المستشفى، وفي الصباح أصيبت الطفلة برجفة وارتفاع في درجة الحرارة، فتوجه بابنته إلى عيادة طبيبة، فنصحته بالتوجه إلى مستشفى اليوم الواحد.


اقرأ أيضا

وعندما وصل إلى مستشفي اليوم الواحد، أبلغه الأطباء أنها تم تخصيصها لعزل حالات كورونا، وعليه التوجه إلى مستشفي سوهاج الجامعي.


حمل ناجح ابنته وهرول بها إلى أكبر مستشفى في المحافظة وهو المستشفى الجامعي، وعندما وصل أبلغوه أن المستشفى لا يوجد به مصل عقرب، وأنه يجب أن يتوجه بها إلى مستشفي أخميم المركزي.


وأضاف أنه عندما  وصل إلى مستشفى أخميم أبلغه الأطباء أن الطفلة حالتها سيئة، وتم تركيب محاليل لها، وإعطاؤها العلاج اللازم، وأخبروه أن الطفلة تحتاج غرفة عناية مركزة، وهي غير متوفرة إلا في مستشفي سوهاج الجامعي.


وأضاف أنه حمل ابنته مرة أخرى وتوجه إلى المستشفى الجامعي لكنهم رفضوا حجزها في العناية المركزة، وأبلغوه أن يعود إلى مستشفي أخميم المركزي، فعاد بها، لكن حالتها تدهورت وفارقت الحياة.


وطالب والد مريم بمحاسبة المقصرين في حالة ابنته، والمتسببين في عدم وجود مصل للعقرب في عدد كبير من المستشفيات.


أصدرت مديرية الصحة بسوهاج بيانا ذكرت فيه أن الدكتور هاني جميعة، وكيل وزارة الصحة قرر فتح تحقيق فيما نسب من اتهامات من والد طفلة توفيت لعدم وجود مصل عقرب في عدد من المستشفيات وقرر إحالة الواقعة للنيابة الإدارية.


وقدم وكيل وزارة الصحة واجب العزاء لوالد الطفلة وأهلها بمقر سكنهم بقرية العيساوية بالمنشأة.


وجاء نص البيان عن مديرية الصحة بالمحافظة: "حول ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعى بشأن وفاة طفلة بسبب عدم توافر مصل للدغ العقرب بمستشفى المنشأة المركزي تبين من الفحص أن المستشفى بها 160 مصل عقرب وأن الإدارة الصحية بالمنشاه بها 350 مصل والأمصال متوفرة ويتم صرفها بانتظام طبقا لخطة توزيع موضوعة مسبقا".


وذكر البيان أن الطفلة وحسب ما جاء على لسان والدها أصيبت بلدغة عقرب الثلاثاء الماضى وعلى إثر ذلك قام جدها بالتوجه إلى مستشفى المنشاة وحصلت الطفلة فعليا على المصل من مستشفى المنشأة المركزي وبعدها شعر الوالد أن حالة الطفلة لم تتحسن في اليوم التالي فقام بالتوجه إلى إحدى العيادات الخاصة فقامت الطبيبة بإحالة الطفلة إلى المستشفى التعليمي بمدينة سوهاج.


وأشار إلى أن المستشفى التعليمي أصبح مستشفى للعزل تم إحالة الطفلة إلى مستشفى سوهاج الجامعي ونظرا لأن المستشفى الجامعي ليس من اختصاصهم التعامل مع الحالات اللدغات التي تحتاج لأمصال فقامت بإحالة الطفلة إلى مستشفى أخميم المركزى وتم إعطاء الطفلة جرعه ثانيه من مصل العقرب ثم تم توجيهها لمستشفي الجامعه نظرا لحاجتها لعناية مركزة وإحالتها مستشفي الجامعة مره أخرى إلى مستشفي أخميم، إلا أن الطفلة فارقت الحياة أثناء ذلك.


 وقرر وكيل وزارة الصحة بسوهاج سرعة فتح تحقيق في الواقعة وإحالة الموضوع للنيابة الإدارية، وقام جميعه بتقديم واجب العزاء لوالد الطفلة وأهلها بمقر سكنهم بالعيساوية بالمنشأة.


من جانبه التقى اللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، ناجح محمد، والد الطفلة مريم البالغة من العمر 7 سنوات، والتي توفيت إثر إصابتها لدغة عقرب بدائرة مركز المنشاة.


وقدم المحافظ لوالد الطفلة واجب العزاء، وأحال المحافظ الواقعة للنيابة العامة، بعد أن ألغي قرار الدكتور هاني جميعة، وكيل وزارة الصحة بسوهاج، بإحالة الواقعة للنيابة الإدارية.


وأكد المحافظ لوالد الطفلة أن الواقعة محل تحقيق، وستتم محاسبة المتسببين في الإهمال وتوقيع الجزاء المناسب عليهم.


سم العقرب أم لدغة إهمال .. مريم ماتت على ذراع والدها بسوهاج بعد 4 مستشفيات| القصة الكاملة
Advertisements
AdvertisementS