AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أسرار الساعات الأخيرة فى انتخابات مالاوى.. زعيم المعارضة يفوز بمقعد الرئاسة.. تشاكويرا يؤدى اليمين أمام البرلمان فى العاصمة

الأحد 28/يونيو/2020 - 01:30 م
لازاروس تشاكويرا
لازاروس تشاكويرا
Advertisements
أمينة الدسوقى
  • لازاروس تشاكويرا  يفوز برئاسة مالاوى
  • الرئيس الجديد: فوز سيمكن الأمة من إحياء البلاد من جديد
  • تشاكويرا يترأس  احتفالات يوم استقلال مالاوي في 6 يوليو
  • الرئيس السابق بيتر موثاريكا: أسوأ انتخابات على الإطلاق في تاريخ مالاوي


فى سابقة تاريخية تعد الثانية داخل القارة الأفريقية، نجحت مالاوى فى إعادة الانتخابات الرئاسية فى 23 يونيو الجاري بعد صدور قرار من المحكمة الدستورية بإبطال الانتخابات الرئاسية التى جرت فى عام 2019 نتيجة مخالفات جسمية فى صناديق الاقتراع، هذه الحالة لم تكن الأولى، ففى كينيا صدر قرار قضائي أيضا بإبطال انتخابات 2017، ولكن ماذا حدث فى مالاوى.


وأعلنت اللجنة الانتخابية في مالاوي، فوز زعيم المعارضة لازاروس تشاكويرا  في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي بنسبة 58.57 في المائة من الأصوات.


اقرأ أيضا: الانتخابات فى ساحل العاج.. مد مراجعة اللوائح الانتخابية لمدة أسبوع


وقال رئيس اللجنة الانتخابية شيفوندو كاشالي: "تعلن اللجنة أن لازاروس تشاكويرا، الذي حصل على 58.57 في المائة من الأصوات، قد تم انتخابه على النحو الواجب رئيسًا لمالاوي".


وقال شاكويرا بعد إعلان فوزه: "هذا فوز للمالاويين، إنه فوز للديمقراطية، فوز للعدالة.. إنه فوز سيمكن هذه الأمة من إعادة التعيين والبدء في بناء نوع جديد من مالاوي نشارك فيه جميعنا معًا.. الفرح يملأ قلبي".


اقرأ أيضا: مؤشرات أولية تظهر تقدم لازاروس تشاكويرا في الانتخابات الرئاسية بـ ملاوى



هذا الفوز الذي حققه شاكويرا جاء بإرادة الشعب الذي رفض وجود انتخابات يشوبها مخالفات وعليه، المحكمة الدستورية الملاوية كانت قد أصدرت حكما بإبطال بيتر موثاريكا، الذي فاز في انتخابات مايو 2019، مشيرة إلى تزوير واسع النطاق، بما في ذلك استخدام سائل التصحيح للتلاعب بأوراق النتائج.


أدى دليل التلاعب بالأصوات إلى إلغاء القضاة فوزبيتر موثاريكا في مايو 2019، وبالتالى أصبحت مالاوي ثاني دولة أفريقية تلغي الانتخابات الرئاسية بسبب المخالفات ، بعد كينيا في عام 2017.


وفاز موثاريكا آنذاك بنسبة 38.6٪ من الأصوات، وجاء لازاروس شاكويرا في المركز الثاني بنسبة 35.4٪، وبمجرد ظهور النتائج فى 2019  أكد شاكويرا أن الانتخابات لم تكن نزيهة، وتقدم بشكاوى تقول إن استمارات فرز الأصوات تم العبث بها باستخدام سائل التصحيح.


وأثار الشك وعدم اليقين بشأن نتيجة الانتخابات الرئاسية 2019 التوتر فى البلاد، إلا أن قرار المحكمة بإعادة الانتخابات لاقى ترحيب كبيرا فى مالاوى، وبالفعل نجحت مالاوى فى إعادة الإنتخابات فى 23 يونيو، حيث أدلى الناخبون بأصواتهم فى انتخابات نزيهة.


ومن المتوقع أن يؤدي رئيس مالاوي الجديد، الدكتور لازاروس تشاكويرا ، اليمين الدستورية في البرلمان في العاصمة الإدارية ليلونغوي من قبل رئيس القضاة أندرو نيريندا في الانتخابات الرئاسية التي تقرها المحكمة، وذلك وفق موقع nyasatimes المالاوية.


ومن المقرر أن ينظم رئيس الدولة والحكومة حفل تنصيب رئاسي يعقد في وقت لاحق، كما سترأس تشاكويرا احتفالات يوم استقلال مالاوي في 6 يوليو ، ومن المرجح أن يكون في ملعب بينغو الوطني في ليلونغوي.


كما سيقسم نائب رئيس الدولة ساولوس تشيليما يمينًا على منصبه لمواصلة الخدمة في هذا المنصب للسنوات الخمس المقبلة بعد فوزه في الانتخابات معًا كمرشح لمنصب تشاكويرا.


وقالت الرئيسة السابقة جويس باندا، التي أيدت دعمها لتشاكويرا في تحالف Tonse الانتخابي المكون من تسعة أحزاب: "فخورة بكونى جزءا من التاريخ في صناعة بلادي".


أما بيتر موثاريكا، فحث فى كلمة له شعب مالاوي على احترام الرئاسة لأنها مكتب مقدس وقلب وروح الأمة، واصفا انتخابات 23 يونيو التي أعيد إجراؤها بأنها "أسوأ انتخابات على الإطلاق في تاريخ مالاوي".


كما حث موثاريكا أنصاره وجميع المالاويين على قبول نتائج الانتخابات التي تم إجراؤها من أجل السلام وحب البلاد، قائلا: "دعونا نستمر في أن نكون محبين للسلام ونحافظ على هذا البلد بروح المحبة. دعونا نستمر في كوننا دولة واحدة وشعب واحد ومالاوي".

Advertisements
AdvertisementS