AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مجلس الوزراء: الاقتصاد المصرى يسير فى الاتجاه الصحيح رغم جائحة كورونا.. توفير 155 خدمة حكومية الكترونيا بانتهاء 2020.. سنصل بنسب النمو إلى 4%..إطلاق بوابة مصر الرقمية فى أغسطس.. فيديو

الإثنين 29/يونيو/2020 - 12:16 م
صدى البلد
Advertisements
آيات أحمد


أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ان الحكومة خصصت 15 مليار جنيه للعام المالى القادم للإسراع فى تنفيذ المشروعات فى قطاع التحول الرقمي، لافتا إلى أنه سيتم إطلاق بوابة مصر الرقمية وستقدم حزمة خدمات رئيسية أونلاين اعتبارًا من شهر أغسطس المقبل


واشار خلال كلمته اليوم فى افتتاح مشروعات تطوير شرق القاهرة بحضور الرئيس السيسي الى أن خطتنا الطموحة خلال السنتين القادمتين تتضمن استصلاح عدد كبير من الأراضى، لافتًا إلى أنه يتم الاعتماد فى الاستصلاح الزراعى على المياه المعالجة ونستفيد منها فى استصلاح أراضى جديدة سواء فى سيناء او توشكى، موضحًا أن  الانتاج الخاص بهم سيدخل ضمن منظومة الاكتفاء الذاتى لمصر، كما أشار إلى أن حجم المشروعات التنموية التي نفذتها الدولة خلال 6 سنوات تتجاوز اجمالي استثماراتها 4.5 تريليون جنيه مصري، وتلك المشروعات في كل القطاعات والمجالات.


وتابع الدكتور مصطفى مدبولي ، ان برنامج الاصلاح الاقتصادي استطاع تحقيق نسب نمو غير مسبوقة في تاريخ مصر، واحداث طفرة مكنتنا حتى هذه اللحظة الصمود والقدرة على المواصلة في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا، جاء ذلك رئيس مجلس الوزراء، خلال المؤتمر الصحفى الذي عقده خلال افتتاحات الرئيس لعدد من المشروعات القومية.


وهنأ الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،  المصريين بالذكرى السابعة لثورة 30 يونيو المجيدة، التي نزل فيها جميع المصريين للحفاظ عليها من الانزلاق الى سيناريو غير مبشر، لافتًا إلى أن اليوم تحتفل الدولة بـمرور 6 سنوات على حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي وانجازاته واكتمال مسيرة من الجهد والعمل الشاق التي شهدتها البلاد في ظل الرئيس عبدالفتاح السيسي.


واضاف مدبولي ان حجم المشروعات التنموية التي نفذتها الدولة خلال 6 سنوات تتجاوز اجمالي استثماراتها 4.5 تريليون جنيه مصري، وتلك المشروعات في كل القطاعات والمجالات ورفع الاقتصاد المصري والنهوض به، مشيرًاإلى أن خطتنا الطموحة خلال السنتين القادمتين تشمل استصلاح قطاع كبير من الأراضى، لافتًا إلى أنه يتم حاليا الاعتماد فى الاستصلاح الزراعى على المياه المعالجة ونستفيد منها فى استصلاح أراض جديدة سواء فى سيناء او توشكى، موضحًا أن  بهما اكثر من مليون و200 الف فدان والانتاج الخاص بهم سيدخل ضمن منظومة الاكتفاء الذاتى لمصر.


وأضاف أنه جار تنفيذ مشروع الصوب العملاقة ومشروعات الرى، كما انه سيكون هناك 300 مليار جنيه تنفقها الدولة خلال العام المالى القادم فى قطاع الطرق، موضحًا  أن التباعد الاجتماعى اجبرنا ان نسرع فى تنفيذ مشروعات كثيرة مستهدفة فى التحول الرقمى والتسهيل على المصريين لحصول على خدماتهم رقميًا دون الخروج من المنزل.


وأكد أنه فى ظرف استثنائى الدولة خصصت 15 مليار جنيه للعام المالى القادم للاسراع فى تنفيذ المشروعات فى قطاع التحول المصرى، مضيفًا أنه سيتم اطلاق بوابة مصر الرقمية وستقدم حزمة خدمات رئيسية اونلاين  اعتبارًا من شهر اغسطس القادم، مضيفًا أن حجم المشروعات التنموية التي نفذتها الدولة خلال 6 سنوات تتجاوز اجمالي استثماراتها 4.5 تريليون جنيه مصري، وتلك المشروعات في كل القطاعات والمجالات.


وتابع الدكتور مصطفى مدبولي، ان برنامج الاصلاح الاقتصادي استطاع تحقيق نسب نمو غير مسبوقة في تاريخ مصر، واحداث طفرة مكنتنا حتى هذه اللحظة الصمود والقدرة على المواصلة في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا، موضحًا انه بالرغم من ان العالم كله تأثر بشكل كبير اقتصاديًا، وان كل الدراسات الاقتصادية اشارت الى انه سيحدث انكماش في الاقتصاد العالمي بنسبة 5% تقريبًا، معقبًا: "الاقتصاد هينمو بالسالب".


وأكد مدبولي على ان الاقتصاد المصري يسير في الاتجاه الصحيح رغم جائحة كورونا، رغم الانهيار وتراجع معظم القطاعات سواء سياحيا او تجاريا في دول اخرى، منوهًا أن هناك تركيزا على عدد من القطاعات من أجل ضمان الإقتصاد و السير بقوة، مشيرا إلى أن تلك القطاعات الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصناعة والزراعة والتجارة والتشييد والبناء.


وأضاف "مدبولى" خلال إفتتاح قصر البارون ومطارى سفنكس والعاصمة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه للتطور فى تلك القطاعات يوجد  أكثر من 30% من حجم النمو العمرانى نتيجتها، موضحا أن رؤية الحكومة فى ظل تلك الظروف ضخ استثمارات عامة للدولة من أجل ضمان كل تلك القطاعات تستمر في العمل وتوفير فرص العمل.


وأشار إلى أنه يتم عمل خطة مالية قادمة ابتداء من شهر من شهر يوليو، بضخ نحو 300 مليار جنيه مشروعات تشييد وبناء بخلاف مشروعات الكهرباء والصرف الصحى والمياه، بإجمالى رقم يقترب من يقترب من 400 مليار إنفاق من أجل ضمان استيعاب أكبر قدر من العمالة فى خلال العام القادم.


وتابع أن هناك مشروعات قيد التنفيذ بما يقرب من 19 مليارا، بالإضافة إلى الإسراع فى شبكات الكهرباء ومشروعات الطاقة المتجددة وتنفيذها، مؤكدًا أنه كلما كانت الدولة لديها قدرة على الاكتفاء كلما كانت قادرة على الاستمرار والنمو، ويجب بقدر الإمكان أن تكون مصر قادرة على الاكتفاء الذاتى من الزراعة والثروة الحيوانية والإعتماد على المياه المعالجة.


وقال رئيس مجلس الوزراء، إن هدف الدولة تقديم كل الخدمات للمواطنين التي تساعدهم على عيش حياة كريمة، وان التوجه العام هو تقديم الخدمات الالكترونية والوصول الى اكثر من 155 خدمة تقدم الكترونيا بانتهاء عام 2020، للتيسير على المواطن.


وتابع رئيس مجلس الوزراء ، خلال كلمته في افتتاح الرئيس السيسي عدد من المشروعات القومية، ان هذه الأهداف ترتبط بشكل وثيق بتحديث البنية الأساسية وحجم الانفاق بها، مضيفًا  ان الدولة نجحت في تحقيق تطوير وتحديث في المنظومة التعليمية من خلال الإنترنت، موضحًا ان الدولة تعمل على تطوير تلك المنظومة وطرح العديد من البرامج التعليمية والامتحانات لكل المراحل لتكون عن طريق شبكة الانترنت والمنصات الإلكترونية، وتخصيص موازنة ضخمة للعام القادم للتمكين من تحقيق تلك المشروعات.


واشار مدبولى الى انه بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي تم العمل على رفع كفاءة البنية التحتية وخدمات البنية التحتية قبل تفشي فيروس كورونا، مما ساعد بشكل كبير على القدرة على مواجهة تلك الجائحة، مشيرا الى ان ترتيبنا على مستوى الإنترنت عالميا حتى العام الماضي الـ 40 ، ولكن في شهر مارس الماضي وصلنا الى رقم 2 على أفريقيا.


وقال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء ، إننا قمنا من اول لحظة بالتعامل مع جائحة كورونا غير المسبوقة وكيفية ضمان اقتصادنا يسير بقوة الدفع الكبيرة التى تم تحقيقها خلال الفترة الماضية، مضيفًا أنه قبل كورونا كل مؤسسات العالم كانت تشيد ان مصر كانت ومازالت هى افضل معدلات النمو فى الشرق الاوسط وشمال افريقيا .


وتابع أننا كنا وصلنا الى غير مسبوق فى احتياطى النقد الاجنبى تجاوز الـ 45.5 مليار دولار ، وكل المؤسسات العالمية تشيد بالاقتصاد المصرى وتؤكد انه يسير على الطريق الصحيح، مضيفًا  استهدفنا فى هذا العام المالى ان نصل الى نسبة نمو لا تقل عن 5.7 وهذه الارقام تحققت حتى شهر فبراير الماضى ، منوها الى اننا وصلنا فى شهر يناير وفيراير الى 5.9 .


واكد أن الامور كانت تسير بصورة افضل ما يكون ولكن جائحة كورونا اثرت على المناحى الاقتصادية بشكل كبير ومع كل ذلك هناك دول عملها المالى قد ينتهى بالسالب ، وانما تقديرنا ان نصل الى حدود الـ 4% وهو رقم كبير مقارنة بباقى الدول العام المالى الحالى .
Advertisements
AdvertisementS