AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خالد الجندي مشيدا بوزير الأوقاف: أعاد للمساجد وقارها

الإثنين 29/يونيو/2020 - 06:46 م
الشيخ خالد الجندي
الشيخ خالد الجندي
Advertisements
محمد صبري عبد الرحيم
أشاد الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بجهود الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، لإعادة -ما وصفه- بالوقار والاحترام للمساجد، منوهًا بأن بيوت الرحمن في مصر الآن أصبحت تواكب ما شاهده في مساجد أوروبا.


وأضاف «الجندى»، خلال حلقة برنامجه «لعلهم يفقهون»، المذاع على فضائية «dmc»، اليوم الاثنين:«سعيد جدًا بالتغييرات التى حدثت في المساجد، أصبحت أكثر نظافة، مفيش واحد داخل من غير جورب، وأيضًا قرار إغلاق دورات المياه يمنع نقل الأمراض والفطريات، هذا هو ما أتمناه لها، أصبحت مثل مساجد أوروبا».




وكانت المساجد قد فتحت أبوابها للمصلين يوم السبت الماضي، وأعلن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، ضوابط فتح المساجد خلال اجتماعه بقيادات القطاع الديني لوضع القواعد والضوابط المنظمة لإعادة فتحها تدريجيًّا للصلوات الخمس.


وفتحت فتح المساجد بالضوابط الآتية:

1. عدم فتح دورات المياه نهائيًّا، وغلقها غلقًا تامًا.

2. عدم فتح دور المناسبات نهائيًّا وعدم السماح بدخول الجنائز أو صلاة الجنازة، أو عقد القران أو أي مناسبات اجتماعية.

3. عدم فتح أي أضرحة أو مقامات نهائيًّا أو فتح الأبواب المؤدية إليها.

4. استمرار تعليق صلاة الجمعة لحين إشعار آخر.

5. عدم فتح مصليات السيدات.

6. عدم إقامة أي دروس أو ندوات أو مقارئ أو أنشطة (سوى أداء الصلوات الخمس فقط).

7. تواجد الإمام أو المسئول عن المسجد في جميع الصلوات، وعدم ترك مفاتيح المسجد مع أي شخص كان من غير العاملين بالأوقاف.

8. فتح المسجد قبل موعد الأذان بعشر دقائق فقط، وتكون الإقامة عقب الأذان مباشرة، ويتم غلق المسجد بعد الصلاة بعشر دقائق وبما لا يجاوز نصف ساعة على الأكثر بعد الأذان في جميع الصلوات.

9. الاقتصار في هذه المرحلة على فتح المساجد فقط دون الزوايا أو المصليات، وفي حالة الضرورة لعدم وجود مسجد نهائيًّا بالمنطقة يتم الفتح على قدر الضرورة بعد موافقة كتابية من مدير المديرية وتحت إشرافها بذات الضوابط المذكورة. 

مع الالتزام بما يأتي: 

أ. ضرورة ارتداء المصلين للكمامة. 

ب. اصطحاب المصلِّي للمصلَّى الشخصي (سجادة صلاة شخصية).

جـ. وضع علامات التباعد بين المصلين والالتزام بها.

د. متابعة التطهير والتعقيم المستمر.

هـ . يكون الفتح في المرحلة الأولى للمساجد التي بها إمام، أو تحت إشراف أحد خطباء المكافأة، وتحت مسئولية اثنين من العاملين بالأوقاف سواء إمام وعامل، أم خطيب مكافأة وعامل، أم مقيم شعائر وعامل، أم مؤذن وعامل، أم مفتش وعامل، أم مدير إدارة وعامل، أم رئيس قسم وعامل، ليكونوا مسئولين عن الالتزام بجميع الإجراءات. 


والمساجد الجديدة بعد تسليمها لمديرية الأوقاف يمكن أن تفتح للصلاة على الأرض كيف كانت دون فرش مع اصطحاب كل مصلٍّ لمصلاه الخاص، وبنفس الضوابط السابقة، ولا يجوز فتحها إلا بمعرفة المديرية.


وفي حالة عدم التزام المصلين بالضوابط يتم غلق المسجد فورًا وعدم فتحه لحين انتهاء زوال فيروس كورونا.


وفي حال ترك مفاتيح أي مسجد مع أي أحد من غير العاملين بالأوقاف، سيتم توقيع أقصى عقوبة على المتسبب.


والتحذير من مخالفة هذه التعليمات، وإحالة أي مخالف إلى لجنة القيم بالقطاع الديني.


Advertisements
AdvertisementS