AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في ذكرى 30 يونيو.. أطفال وشباب بدمياط عانوا من عنف تنظيم الإخوان

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 10:16 ص
عنف تنظيم الاخوان
عنف تنظيم الاخوان
Advertisements
زينب الزغبي
ذكريات مؤلمة يتذكرها ثوار ثورة 30 يونيو، الذين تعرضوا لاعتداء من قبل تنظيم الإخوان الإرهابي إبان أحداث ثورة 30 يونيو، والمطالبة بخلع محمد مرسي.

خلال ايام التظاهر ضد حكم مرسي وجماعته الإرهابية خرج مئات الآلاف من الدمايطة يوميا للمطالبة بخلعه ورحيله هو وجماعته ،وكان يتلقون كافة اشكال العنف من قبل أعضاء التنظيم وأنصاره الا ان اصرار الشباب الثائر على الحكم الفاسد كان أقوى من عنف الاخوان وهجماتهم المستمرة والوحشية ضد شباب دمياط الذين كانو يتخذون من ميدان التحرير ،ميدانا لثورتهم وصمدوا الى ان تمكنوا من خلع مرسي وجماعته.

كثير من الشباب تعرض لاعتداءات وحشية واصابات بالغه ومهم من نقل لتلقي العلاج بالمستشفيات مابين الحياة والموت ومنهم من اصيب باصابات تسببت في عاهه مستدمية له ظلت معه حتى بعد رجل التنظيم ورجاله. 

محمد رضوان شاب دمياطى ثائر على حكم الاخوان تعرض لاعتداء من قبل اعضاء التنظيم الارهابي بدمياط وقت احداث ثورة 30 يونيو وماتلاها من عنف الاخوان

خلال شهر يوليو 2013  شهدت محافظة دمياط اشتباكات عنيفة وحرب شوارع بميادين الجلاء وشارع التحرير وميدان الساعة وشوارع التجاري ، بين أعضاء تنظيم الاخوان والأهالي، استُخدِمت فيها الأسلحة البيضاء والشوم.

 وبدأت الأحداث حينما طافت سيارات ملاكي ودراجات بخارية يقودها إخوان للتأهب للتحرش بأشباب الثوار  وتوقفوا بميدان الجلاء  وتقابل معهم الاهالى  ورفعوا صور الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع،ة واشتبكوا مع الاخوان  ، ما دفع محمد رضوان منسق حركة "صوت مصر الحر"، لاحد الشباب الثائرين ضح حكم تنظيم الاخوان ، لاقتراب ورفع صورة السيسي، فسحبته مجموعة من أعضاء الإخوان حتى ميدان الساعة باتجاه الكورنيش وسحلوه على الأرض، كما تعدوا عليه بالشوم والأسلحة البيضاء،

 كما حاولت سيارة تابعة للإخوان دهس الناشط محمد رضوان حينما اقترب من تجمعهم ومعه صورة السيسي". وتم نقله للمستشفي مصابا  بجروح قطعية بالرأس والفخد الأيمن وخدوش بالساقين وكدمات بالعينين.
أقرأ أيضا:
الامر لم ينته عند اعتداء تنظيم الاخوان الارهابي على الشباب بل الاطفال ايضا حيث أصيب الطفل محمد الحديدي"8 سنوات" انذاك  في الصف الثانى الابتدائي الصحية  بخرطوش بالعين اليمنى وعانى لفترات طويلة باجراء عدد من الجراحات بعينة اليمنى . 

وترجع اصابة الطفل عندما كان قادما من الدرس الخاص في ميدان سرور، فوجد أشخاصا يلقون حجارة وآخرون يطلقون النار، فأصيب في عينه وجسمه، وأصيب بخرطوش أطلقه أنصار تنظيم  الإخوان ، بأكثر من 20 شظية رش في أنحاء جسده، وأصابت اثنين منها عينيه اليمنى.

وأجرى الطفل عددا كبيرا من العمليات جراء إصابته الخطيرة التى أفقدته إحدى عينيه.
في ذكرى 30 يونيو.. أطفال وشباب  بدمياط عانوا من عنف تنظيم الإخوان
في ذكرى 30 يونيو.. أطفال وشباب  بدمياط عانوا من عنف تنظيم الإخوان
في ذكرى 30 يونيو.. أطفال وشباب  بدمياط عانوا من عنف تنظيم الإخوان
Advertisements
AdvertisementS