AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شغل حموات.. كيف عانت الأميرة ديانا من معاملة الملكة إليزابيث السيئة

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 02:32 م
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
على مدار السنوات التي عاشتها الأميرة ديانا في القصر الملكي شعرت وكأنها غريبة عند حضور احتفالات عيد الميلاد في ساندرينجهام مع بقية العائلة المالكة وكذلك باقي المناسبات، فكانت الملكة إليزابيث تعاملها غير لائق.

ولكن على الرغم من انفصالها عن الأمير تشارلز في عام 1992 ، فإن أميرة ويلز كانت تستمر في زيارة مقر نورفولك لقضاء العطلات مع أبنائها حتى أصبح طلاقها رسميًا في عام 1993، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي إكسبرييس" البريطانية.


ومع ذلك ، أعربت ديانا عن أسفها للمعاملة التي تلقتها من بعض كبار أعضاء العائلة الملكية، وبحسب ما ورد أخ الخبير الملكية "ريتشارد كاي" أن الملكة الأم كانت قاسية بشكل خاص معها في أول عيد الميلاد منذ الانفصال.

وقال السيد "كاي": "لم تكن موضع ترحيب في ساندرينجهام"،  أتذكر أنها أخبرتني في المرة الأولى التي ذهبت فيها ، وقد نظرت إليها الملكة الأم نوعًا ما ، ورفعت حاجبها وقالت: "لا أعتقد أننا سنراك مرة أخرى".


فيما أخبرت الأميرة ديانا المؤلف "أندرو مورتون" أن تجربتها في عطلة عيد الميلاد في ساندرينجهام كانت "مرعبة ومخيبة للآمال للغاية"، وأضافت: "كان هناك الكثير من التوتر ، والسلوك السخيف ، والنكات السخيفة التي قد يجدها الغرباء غريبة ولكن المطلعين عليها يفهمونها".



Advertisements
AdvertisementS