AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"القاهرة للاستثمار": جار الانتهاء من تنفيذ 38 مصنعا لإنتاج الغراء بالروبيكي

الإثنين 27/يوليه/2020 - 07:02 م
صدى البلد
Advertisements
ا ش ا
قال رئيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي، المكلفة بإدارة مشروع الروبيكي المهندس محمود محرز، إنه يجري حاليا الانتهاء من تنفيذ 38 مصنعا لإنتاج الغراء لنحو 54 مستثمرا، وذلك على مساحة 23 ألف متر مربع بالمرحلة الثانية بمدينة الجلود بالروبيكي، مشيرا إلى أنه من المستهدف البدء في تشغيلهم خلال 3 أشهر.

وأضاف - خلال الندوة الإلكترونية حول «صناعة الجلود وفرص الاستثمار الواعدة بالسوق المصري» التي نظمتها شركة "إنفورما للتسويق" بالتعاون مع المجلس التصديري للجلود - أنه تم تخصيص 40 فدانا لإقامة تلك الوحدات فضلا عن 87 مدبغة على مساحة 34 ألف متر مربع، للانتهاء من نقل كافة المدابغ من سور مجرى العيون إلى الروبيكي.


وأوضح محرز، أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المدينة البالغة مساحتها 176 فدانا والتي تضم حاليا نحو 213 مصنعا لنحو 195 مستثمرا تشمل " 151 مدبغة، 24 وحدة للكيماويات، 13 مخزن للجلود، ووحدتين لنشاطات مكملة".

وتابع أن المرحلة الثانية التي تبلغ مساحتها 109 أفدنة، تم تقسيمها لجزئين، الأول لاستكمال عمليات النقل من الروبيكي، والجزء الثاني على مساحة 69 فدانا مخصص ليضم كافة مستلزمات الإنتاج المرتبطة بدباغة الجلود، وتم الانتهاء من ترفيقها تمهيدا لطرحها الفترة المقبلة.

وأشار إلى أنه جاري حاليا الانتهاء من التعاقد مع إحدى الشركات الألمانية المتخصصة في صناعة الجيلاتين، لإنشاء أكبر مصنع للجيلاتين الصناعي والغذائي على مساحة 50 ألف متر مربع.

ولفت محرز إلى أن مركز تكنولوجيا الجلود المتواجد في الروبيكي، يساهم في تقديم الدعم الفني للمدابغ للتعامل مع المعدات الحديثة بأسعار رمزية، مشيرا إلى وجود مخطط لزراعة غابة شجرية باستخدام المياه المعالجة على مساحة 830 فدانا.

وفي ذات السياق، قال محرز، إنه جاري حاليا الانتهاء من إعداد دراسات لإنشاء 100 مصنع لصناعة الأحذية والمنتجات الجلدية المختلفة على مساحة 73 فدانا بالمرحلة الثالثة للروبيكي، موضحا أن الدراسات المبدئية تشير إلى أنه سيتم إنشاء المصانع بمساحات تتراوح ما بين 500 - 1000 - 2000 متر مربع.

وذكر محرز أن المرحلة الثالثة التي تقام على مساحة 162 فدانا، تم تخصيصها لاستكمال منظومة الصناعة خاصة في ظل توجيهات القيادة السياسية بضرورة التوسع في المنتجات تامة الصنع. 

وأوضح أن هناك اهتماما كبيرا من الرئيس عبد الفتاح السيسي بهذا القطاع وكذلك من وزارة التجارة والصناعة، بهدف زيادة الإنتاج المحلي واستغلال الخامات الموجودة بدلا من تصديرها بشكلها الأولي حيث أن ما بين 65-70% من صادرات القطاع جلد خام وليس منتج نهائي، وكذلك الاكتفاء الذاتي والحد من الاستيراد وتصدير الفائض. 

وأشار محرز إلى أنه وفقا للدراسات، جاري تخصيص 800 فدان بجوار مدينة الجلود بالروبيكي من أجل نقل كافة الورش العشوائية في مجمع للصناعات الجلدية والبالغ عددها نحو 17.6 ألف ورشة على مستوى الجمهورية، منها 13.4 ألف ورشة بمنطقة باب الشعرية والموسكي، حيث سيتم توفير مساحات تتراوح ما بين 250-600-1000-1500 متر مربع.

وأكد أن الهدف من ذلك تطوير الصناعة ووجود مصانع حديثة تستخدم أحدث أنواع التكنولوجيا لتوفير بيئة مواتية للاستثمار وجذب الماركات العالمية.
Advertisements
AdvertisementS