AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خاص.. كيف سيتغير مجال صناعة كرة القدم بعد كورونا؟

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 10:25 ص
كرة القدم وفيروس
كرة القدم وفيروس كورونا
Advertisements
أحمد هاني
تأثر العالم اقتصاديا بسبب "كورونا" حتى بعد القضاء عليه، حتى بورصة اللاعبين، وعلى مسار كرة القدم بشكل عام، وحضور الجماهير في الملاعب.

وعلى إثره من المتوقع أن تنخفض أسعار اللاعبين إذا ما أثر انتشار "كورونا" على الاقتصاد العالمي، وهو ما سينعكس على اقتصاد كرة القدم.

ويري وكيل اللاعبين بلال مأمون في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد": "القيمة التسويقية للاعبين بشكل عام ستنخفض، وهذا بسبب فترة التوقف الطويلة والتي تعتبر هي الأطول في تاريخ كرة القدم، حيث في رأي أطول من فترة الحرب العالمية أو على الأقل اخر 20 أو 30 عاما".

أضاف: "الطبيعي لفترات التوقف أنها لاتستمر أكثر من أسبوعين، لكن في مصر هناك تلاحم مواصل لا نسمع عن توقف أكثر أيام قليلة".

تابع:" الآن، أصبح اللاعب الذي قيمته 600 ألف دولار أصبحت قيمته عقب التوقف 400 ألف دولار وهذا أمر طبيعي، أما بالنسبة للرواتب هناك فرق لن تتأثر لأن دخلها عالي وميزانتها كبيرة  مثل الأهلي أو الزمالك أو ريال مدريد الأندية الكبيرة في بلادها بشكل عام".

ما سيحدث في فترة الإنتقالات المقبلة هو تغيير التفكير إلى الإعارة مع نية الشراء أو الصفقات التبادلية مع مبلغ مالي لأن هذا سيوفر كثيرا .

كما يري فرانسيسكو خافيير وكيل كرة اللاعبين الإسباني أن التوقف أثر على وضع صناعة كرة القدم اقتصاديًا، وهذا بالتأكيد على الفرق الصغيرة حيث في أوروبا لم يعد هناك دخل أو أرباح طوال تلك الفترة حتى أنهم بعد العودة لم يتمكنوا من الذهاب إلى المباراة بسبب قلة الدخل، الوضع سيتغير بشكل كبير في سوق الإنتقالات حيث أصبح أتجاه الفرق هو البحث عن لاعبين بالإعارة أو مجانية حيث انتهت عقودهم.

وأصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" قائمة الفيفا للمسائل التنظيمية المتعلقة بجائحة كورونا، عرض من خلالها تأثير جائحة كورونا على بعض الجوانب القانونية والأطر التنظيمية للتعاقدات القائمة بين لاعبي كرة القدم المحترفين والأندية الرياضية لضمان الحفاظ على مصالحهم واستمرارية تلك التعاقدات.

وقال البيان إن الفيفا عدلت، بشكل مؤقت، بعض بنود قواعد الفيفا الخاصة بحالة وانتقال اللاعبين، حيث تم السماح للاعبين بإمكانية تسجيلهم في ثلاثة أندية مختلفة واللعب لتلك الأندية في نفس الموسم.
Advertisements
AdvertisementS