AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الصحة ترفع درجة الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى.. الدفع بـ 2858 سيارة إسعاف مجهزة بالمحافظات.. وتكثيف تواجد الفرق الطبية

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 06:31 م
صورة ارشيفية - اسعاف
صورة ارشيفية - اسعاف
Advertisements
قسم الاخبار
وزيرة الصحة: 
الدفع بـ 2858 سيارة إسعاف مجهزة بجميع محافظات الجمهورية
الدفع بـ 11 لانش إسعاف نهري
رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية
انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة
تكثيف تواجد الفرق الطبية من أطباء
أرصدة الدم 20 ألف كيس و62 ألف كيس بلازما الدم

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن خطة التأمين الطبي الشامل خلال احتفالات عيد الأضحى المبارك بجميع محافظات الجمهورية، في إطار حرص الوزارة على صحة وسلامة المواطنين. 

وأشارت وزيرة الصحة والسكان في بيان لها اليوم الثلاثاء، إلى أن الخطة تشمل الدفع بـ  2858 سيارة إسعاف مجهزة بجميع محافظات الجمهورية، يتم توزيعها على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق، والطرق السريعة، بالإضافة إلى 11 لانش إسعاف نهري. 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الخطة تشمل أيضًا رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية، وتكثيف تواجد الفرق الطبية من أطباء، وفنيين، وتمريض بأقسام الطوارئ بالمستشفيات، بالإضافة إلى انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي على مدار الساعة.

وأضاف "مجاهد" أن هناك تنسيقًا بين مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية من خلال مركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة، لافتًا إلى  منع الإجازات للعاملين بالمستشفيات خلال احتفالات عيد الأضحى خاصة أقسام "الطوارئ"، و"الرعايات المركزة"، و"الحروق"  و"السموم".

وأكد "مجاهد" توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، لافتًا إلى توافر أرصدة من الدم ومشتقاته من جميع الفصائل بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة بجميع محافظات الجمهورية، حيث تبلغ أرصدة الدم 20 ألف كيس دم من الفصائل المختلفة، و 62 ألف كيس بلازما الدم،  مشيرًا إلى التنسيق والتواصل المستمر بين الإسعاف ومديريات الصحة والتأمين الصحي، بالإضافة إلى  تخصيص فرق للانتشار السريع بجميع الهيئات التابعة للوزارة بهدف التدخل السريع في حالة حدوث أي أزمات أو حوادث كبرى.

وفي إطار خطة الوزارة لاستعدادت عيد الأضحى المبارك، كشف "مجاهد" عن ضبط وإعدام 11  طنًا و 409 كيلو جرامات أغذية متنوعة لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وذلك خلال عدة حملات تفتيشية شنتها الإدارة العامة للرقابة على الأغذية على المنشأت الغذائية بجميع محافظات الجمهورية، في إطار تكثيف الحملات المرورية على المنشآت الغذائية واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للتأكد من صلاحية الأغذية للاستهلاك الآدمي ومطابقتها للمواصفات القياسية حرصًا على سلامة المواطنين.

وأوضح "مجاهد" أنه تم المرور على 106 منشأة غذائية بجميع محافظات الجمهورية للتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية العامة والخاصة الواجب توافرها، مشيرًا إلى أنه تم تحرير 262 محضرًا حيال المخالفات التي تم رصدها، بالإضافة إلى إغلاق 35 منشأة غذائية تدار بدون تراخيص، كما تم سحب  241  عينة أغذية متنوعة وإرسالها للتحليل بمعرفة المعامل المركزية والإقليمية التابعة للوزارة للوقوف على مدى صلاحياتها للاستهلاك الآدمي.

ونوه "مجاهد" إلى أن خطة التأمين الطبي لاحتفالات عيد الأضحى المبارك تشمل أيضًا تكثيف المرور على الأسواق ومنافذ بيع اللحوم المصنعة، والمجمدة، ومحلات الجزارة، وشوادر اللحوم، والمجازر، بالتنسيق مع الطب البيطري،  والتأكد من مدى استيفائها للاشتراطات الصحية، وعرض اللحوم بطريقة صحية وسليمة ومراقبه نقل اللحوم في سيارات مستوفية للاشتراطات الصحية، مشددًا على ضرورة التزام جميع المنشآت الغذائية باتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، في ظل مواجهة الدولة لفيروس كورونا المستجد.

وأكد "مجاهد" تشديد الرقابة على العاملين بمحلات بيع اللحوم والطيور المذبوحة والمجمدة وعلى منافذ بيع اللحوم المصنعة والمجمدة ومحلات الجزارة، والتأكد من استيفاءهم للاشتراطات الصحية والتزامهم بالممارسات الصحية أثناء تداول الأغذية والتأكد من أنهم يحملون شهادات صحية تثبت خلوهم من الأمراض المعدية، والتزامهم بالإجراءات الوقائية، لافتًا إلى أنه سيتم المرور على سلاسل السوبر ماركت، ومخازن ومصانع اللحوم، فضلًا عن ثلاجات حفظ اللحوم والأسماك المجمدة وفحصها والتأكد من صلاحيتها واحتفاظها بخواصها الطبيعية وخلوها من علامات التلف، وضبط غير الصالح منها، بالإضافة إلى تكثيف الرقابة على الفنادق والمطاعم التي تقدم الوجبات خلال أيام العيد حرصًا على صحة المواطنين. 
Advertisements
AdvertisementS