AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أحمد الزيات: الدولة نجحت في إعادة بناء الاقتصاد والتحول للرأسمالية في 6 سنوات

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 05:01 م
صدى البلد
Advertisements
ولاء عبد الكريم
أكد المهندس أحمد الزيات عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال، أن الدوله نجحت بما انجزته من اصلاحات اقتصادية خلال الـ 6 سنوات الماضية في إعادة بناء الاقتصاد المصري وإعادة هيكلته بالكامل.

واضاف «الزيات» فى تصريحات خاصة لـ صدى البلد ان الفلسفة والسياسة الاقتصادية للرئيس عبدالفتاح السيسي اعتمدت على اتجاه واضح بالتحول إلى السوق الحر والدولة الرأسمالية من خلال إعادة بناء الاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن مصر في فترة السبعينيات والثمانينات كانت تمتلك العديد من المقومات وواحدة من كبري الأسواق الناشئة إلا أن عدم وضوح الاستراتيجية الاقتصادية كانت من أبرز التحديات بالإضافة إلي الازدواجية والاشتراكية وعدم وجود حافز للتحول إلى السوق الحر.

واضاف أن مصر استطاعت أن تستعيد مكانتها في الشرق الأوسط ومع الوقت سيكون لها دور قوي في التجارة العالمية والاقتصاد العالمي بفضل ما تمتلكه من موارد بشريه ووفرة المواد الخام واستطاعت أن تحسن من بيئة الأعمال والتشريعات والقوانين بجانب وفرة الطاقة، لافتًا أن مصر حاليا تنتج أكثر من 4.800 آلاف ميجاوات طاقة في 4 سنوات.

وقال عضو جمعية رجال الأعمال، إن ما تم بناءه في مصر خلال الستة سنوات الماضية يفوق ما تم في 50 عاما حيث يوجد حاليا أكثر من 25 الف مشروع قومي والأهم من ذلك هو مقدرة الاقتصاد المصري على التحول من الاستهلاك والاستيراد الي الإنتاج والتصدير.

وأضاف أنه يوجد أكثر من 22 منطقة صناعية جديدة، بجانب مشروعات تنمية محور قناة السويس والمشروعات القومية في مجالات الصحة والطاقة والبنية التحتية من محطات المياه والمعالجة والصرف الصحي والكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة بالإضافة إلى شبكة الطرق القومية والتي ساهمت في تسهيل العمليات اللوجيستية والنقل فضلا عن المواني الجافة وتطوير الموانئ مثل العين السخنه والإسكندرية ونويبع وسفاجا وغيرها.

وأشار إلى أن القيادة السياسية دائما ما تلعب الدور الأكبر في توجيه الاقتصاد من خلال القوانين والتشريعات ورسم السياسات الاقتصادية والنقدية، موضحًا أن خلال العامين الماضيين شهدنا تعديل عدد كبير جدًا من القوانين المتعلقة بالاستثمار والاقتصادية ما أدي الي جذب شريحة كبيرة من رؤوس الأموال الأجنبية بالإضافة إلي أنها عززت من ثقة الشركات في قوة الاقتصاد عن طريق طرح السندات واذونات الخزانه.

وأكد «الزيات»، أن مصر الآن أصبح لها رؤية اقتصادية واضحة وتغلبت القيادة السياسية علي المخاوف والتحديات التي تواجه التحويل الي الرأسمالية بسبب اعتماد المواطنين علي الدعم الذي عان منه الاقتصاد لعقود طويلة.

وأشار إلى أن تغير الفكر الاقتصادي ونظرة المواطنين تجاه الدعم وترسيخ فكر وفلسفه العمل وأهمية الإنتاج كان من أهم التحديات التي تغلب عليها الرئيس السيسي في تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي، مضيفًا أن الرئيس نجح في ان تتحول مصر لأهم الأسواق الناشئة في العالم وأهم الأسواق المالية في افريقيا والشرق الأوسط بجانب التحويل من مجتمع استهلاكي إلي مجتمع إنتاجي والاستفادة من تيسير حركة التجارة في جذب الاستثمارات الخارجية.

واضاف، أن ما حدث في مصر خلال 6 سنوات من تنمية اقتصادية يشبه ما حدث في جنوب شرق آسيا خلال فترة ثمانينيات القرن الماضي حيث أن التجربة المصرية شبيهة بتجربة سنغافوره بجانب امتلاكها الادوات والموارد البشرية والمقومات الاقتصادية التي تؤهلها لتصبح واحدة من أقوي الأسواق الاقتصادية علي مستوي العالم.

وأضاف أن المؤسسات المالية العالمية تشيد بقوة الاقتصاد المصري وهو ما لاحظناه كرجال أعمال وقطاع خاص في معالجة الحكومة تبعات أزمة فيروس كورونا كوفيد 19 التي تأثرت بها اقتصاديات دول العالم خلال الربع الثاني من العام الجاري.

واكد انه نتيجة للإصلاحات الاقتصادية والتشريعات والمشروعات القومية التي تبنتها الدولة المصرية خلال الـ6 سنوات الماضية تعززت قدرة الاقتصاد المصري علي امتصاص الأثار السلبية لأزمة الاقتصادية العالمية لفيروس كورونا بالإضافة إلي أن الاقتصاد بدأ يشهد تطورًا ملحوظًا في أداء الشركات وتحولها من شركات محلية وصغيرة ومتوسطة الي شركات عالمية وعملاقة.

واشاد «الزيات» برؤية القيادة السياسية في مساهمة الشركات الوطنية بتنفيذ المشاريع القومية والتنموية للدولة وهو ما ساهم في رسم الملامح الرئيسيه للاقتصاد وادي الي افتتاح وتدشين مزيج من المشروعات الحيوية مثل مشروعات المدن الجديدة الذكية من الجيل الرابع ومشاريع البنية التكنولوجية خاصة التي تستهدف التحويل الرقمي والشمول المالي والميكنة والذكاء الاصطناعي وجميعها افكار واحلام تم تنفيذها علي أرض الواقع لمساندة الاقتصاد.
Advertisements
AdvertisementS