AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قضم ما لا يستطيع بلعه.. أردوغان يوسع نفوذه في بلاد العرب وتركيا تنهار اقتصاديا

الأحد 02/أغسطس/2020 - 01:06 م
اردوغان والسراج
اردوغان والسراج
Advertisements
على صالح
ذكرت مجلة إيكونوميست، أن تركيا توسع من تواجدها ونفوذها في العالم العربي باستخدام القوة أكثر من الدبلوماسية، لكن لا يبدو أن لديها رؤية واضحة للمنطقة، وبالتالي يزداد الإنفاق العسكري لأنقرة بنحو النصف منذ عام 2016

وفي العام الماضي احتلت تركيا شمال شرق سوريا، وشنت هجوما عميقا في شمال العراق، وتدخلت بشكل حاسم في الحرب الأهلية في ليبيا، كما قامت تركيا في السنوات الأخيرة بتركيب حامية تركية في قطر، وأنشأت قاعدة في الصومال، وأبدت اهتمامًا بالحرب الأهلية في اليمن، حيث عرضت تركيا كملاذ آمن للميليشيات.

ولكن في الوقت الذي يسعى فيه رجب طيب أردوغان التركي لمصالح اقتصادية ويتعامل مع التهديدات المتصورة في الخارج بطريقة عدوانية وحازمة بشكل متزايد، فقد لا تمتلك تركيا القوة اللازمة للبقاء أو رؤية شاملة للمنطقة، وفقا لـ إيكونوميست.

وذكرت المجلة البريطانية: 'قد تكون قواتها المسلحة ممدودة بالفعل، بعد أن فقدت آلاف الضباط لإظهار المحاكمات وعمليات التطهير في العقد الماضي". 

وأضافت أن عمليات أنقرة في سوريا وحدها تكلف ما يصل إلى 3 مليارات دولار في السنة.

في غضون ذلك، حشدت مصر قواتها على الحدود الليبية وتعهدت بالعبور إذا تقدمت القوات المدعومة من تركيا إلى الأمام. 

روسيا أيضا في الجانب المعارض في ليبيا - وفي سوريا، حيث يعتقد أنها قتلت العشرات من القوات التركية في فبراير.

وذكرت إيكونوميست: "قد يشعر أردوغان قريبًا أنه قضم أكثر مما يستطيع مضغه".
Advertisements
AdvertisementS