AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد مميز يعود تاريخه للقرن الـ16

الخميس 13/أغسطس/2020 - 11:56 م
جائحة كورونا تتسبب
جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد يعود للقرن الـ16
Advertisements
هدير علاء
في ظل أزمة تفشي وباء كورونا، أصبح يتعين على المطاعم والحانات حول العالم إعادة التفكير في الطرق المتبعة في التعامل مع الزبائن وتلبية طلباتهم مع أخذ إجراءات الوقاية من الفيروس المميت في عين الاعتبار، ولذلك لجأ عدد من المطاعم والمقاهي إلى الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة من خلال الاستعانة بـ"روبوتات" لتقديم الطلبات للزبائن، كما قررت بعض المطاعم تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي عن طريق إعداد مساحات خاصة للزبائن على شكل صوبات زجاجية أو فقاعات بلاستيكية على سبيل المثال.

لكن في مدينة "فلورنسا" الإيطالية، قرر البعض الخروج عن المألوف والتطلع إلى الماضي وإحياء تقليد مندثر، من خلال استخدام "نوافذ النبيذ"، التي يعود تاريخها إلى قرون طويلة، في توزيع الوجبات والمشروبات في الوقت الراهن، وفقًا لما ورد في تقرير لشبكة "CNN" الإخبارية.


يشار إلى هذه النوافذ أو الفتحات الضيقة باسم "buchette del vino" بالإيطالية ومعناه الحرفي "ثقوب النبيذ الصغيرة"، وقد استُخدمت لبيع النبيذ خلال فترة عصر النهضة، والذي استمر تقريبًا من القرن الرابع عشر الميلادي حتى السابع عشر.

وتمثل الغرض منها في أن تكون بدائل مباشرة وأرخص ثمنًا بالنسبة للمستهلك مقارنة بالحانات، إلى جانب أنها كانت بمثابة طريقة سرية للتجار لتجنب دفع ضرائب على المشروبات الكحولية التي كانوا يبيعونها، وقد كان هؤلاء التجار من النخبة في "فلورنسا"، وكان لدى العديد منهم نوافذ مشيدة في جدران مواجهة للشوارع بمساكنهم الفخمة.

وفي القرن السادس عشر، كان عدد من أبناء الطبقة الارستقراطية في المدينة بدورهم من منتجي النبيذ الرئيسيين في المناطق الريفية المحيطة، وقد أتاحت لهم نوافذ النبيذ بيع مشروباتهم الكحولية مباشرة من أقبية منازلهم إلى أي شخص، مع تقليل الحاجة إلى التواصل عن كثب.

وفي شهر مايو الماضي، ومع قيام إيطاليا بتخفيف الإغلاق الذي دام لمدة شهرين، قررت العديد من شركات المأكولات والمشروبات في "فلورنسا"، والتي تصادف وجودها في أماكن تضم بالفعل "buchette del vino" أو نوافذ النبيذ، إعادة فتحها والاستفادة من تصميمها الذي يتيح لهذه الشركات تقديم خدماتها مع الالتزام بالبقاء على مسافة آمنة من الزبائن؛ ومنذ ذلك الحين، تم تقديم الشطائر والآيس كريم والمشروبات للزبائن عبر هذه الفتحات.

ونقلت الشبكة الإخبارية عن "جوليا فيفولي"، مالكة أحد متاجر الآيس كريم الشهيرة في "فلورنسا"، والذ كان من ضمن المتاجر التي استفادت من نوافذ النبيذ في ظل جائحة كورونا، قولها إن نوافذ النبيذ تم استخدامها خلال الأزمة كإجراء وقائي وأيضًا بهدف رسم البسمة على وجوه المارة، مشيرة إلى أنه سبق أن استخدموها في الماضي، لكن إعادة استخدامها في ظل هذه الظروف بدا مناسبًا بشكل خاص.


وأفاد تقرير "CNN" بأن هذه ليست المرة الأولى التي تُستخدم فيها نوافذ النبيذ لتكون بمثابة أماكن تداول آمنة خلال أزمة صحية، إذ أنه وفقًا لوثيقة يعود تاريخها إلى عام 1634، فقد كانت هذه الفتحات تُستخدم على نطاق واسع خلال الطاعون الإيطالي، الذي اجتاح شمال ووسط إيطاليا بما في ذلك "فلورنسا" خلال الفترة ما بين عامي 1629 و1631.

وفي الوقت الحالي يُقدر عدد نوافذ النبيذ في "فلورنسا" بحوالي 180 نافذة، على الرغم من أنه يُعتقد أن المئات من الفتحات الأخرى انتشرت في المدينة خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر.

جدير بالذكر أنه في عام 2015، تأسست منظمة "Buchette del Vino" الثقافية بهدف تحديد نوافذ النبيذ المتبقية في المنطقة ورسم خريطة لها والحفاظ عليها.
جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد مميز يعود تاريخه للقرن الـ16
جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد مميز يعود تاريخه للقرن الـ16
جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد مميز يعود تاريخه للقرن الـ16
جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد مميز يعود تاريخه للقرن الـ16
جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد مميز يعود تاريخه للقرن الـ16
جائحة كورونا تتسبب في إحياء تقليد مميز يعود تاريخه للقرن الـ16
Advertisements
AdvertisementS