AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

«ساسى» صداع فى الرؤوس الحمراء

مجدي أبوزيد

مجدي أبوزيد

السبت 29/أغسطس/2020 - 07:04 م
إطلاق الشائعات، ونشر الأخبار المغلوطة، وترويجها ضد الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك، الغرض منها ضرب الاستقرار، وتشتيت الأذهان، وتصدير المشاكل والأزمات إلى الفريق الأبيض وصناعة الفتن بين الجماهير البيضاء، بهدف إبعاد النادى عن حصد البطولات سواء على المستوى المحلى أو القارى.

الحرب ضد الفريق تتكرر الان، وسببها ان الزمالك يمر بحالة من الاستقرار الفنى والادارى، بعد أن إستطاع الفريق تجديد عقود 3 من أبرز نجومه محمود علاء، والونش، وأوباما، وقبلهم تمديد عقد المدير الفنى كارتيرون، وفاز على الأهلى فى الأسبوع ال21 بالدورى العام، بثلاثية مزيكا، فى إطار إستعدادات الفريق الأبيض لمباراة الرجاء المغربى بنصف نهائى دورى أبطال أفريقيا.

بالإضافة إلى افتتاح المستشار مرتضى منصور عددًا من المنشآت العملاقة، المقامة داخل النادى، مسجد طبيب الغلابة الراحل الدكتور محمد مشالي الذى يقع على مساحة 1600 متر تقريبًا، ودار تحفيظ للقرآن الكريم، وفندق للاعبين، وصالة جمانيزيوم عالمية بالساونا والجاكوزي والبخار، وصالة الكاراتيه والجودو، وصالة تنس الطاولة، وتجديد شامل لصالة الألعاب الحماعية السلة والطائرة واليد. 

وبسبب الطفرة الهائلة التى تعيشها القلعة البيضاء فى كافة المجالات، وحالة الاستقرار، واستعداد الفريق لمعمعة أفريقيا، كان لزاما على مروجى الشائعات والأخبار المغلوطة بث سمومهم ضد النادى ولاعبى الفريق الأول، وراحوا يروجون للأكاذيب والأخبار المشبوهة التى لم تحدث إلا من خلال خيالهم المريض. 

أخرها نشر أخبار كاذبة عن مفاوضات الأهلى مع فرجانى ساسى، ثم راح أحد مقدمى البرامج الرياضية وهو نجل لاعب قديم بالأهلى يروج لكذبة أخرى، أن نادى بيراميدز يرغب فى التعاقد مع ساسى بمبلغ 2.5 مليون دولار سنويًا، وقبلها ترويج شائعة مشاجرة حازم إمام كابتن الفريق الأبيض مع "ساسى".

إذن فرجانى ساسى صداع فى الرؤوس الحمراء، لذا يطلقون ضده الشائعات والأكاذيب لتطفيشه، خاصة بعد حالة الحب التى تجمعه بجمهور الزمالك، وظهوره بمستويات رائعة مع الفريق، وقرب تجديد عقده مع النادى، لذلك دآبوا على نشر الأخبار المشبوهة ضد اللاعب، بأسلوب ممنهج، لتقليب جمهور الزمالك ضده، وإجباره على الرحيل ليخسر الفريق الأبيض أحد أهم أعمدته الأساسية.

الإعلام الأحمر، راح يطلق الشائعات والأكاذيب ضد نجوم الزمالك، والنادى، بدلا من مناقشة وتسليط الضوء على رحيل نجوم الأهلى عن الفريق الأول، وفشل مجلس إدارة النادى فى تجديد عقد أحمد فتحى، الذى تعاقد مع بيراميدز، وعدم مقدرتهم على إقناع رمضان صبحى بالبقاء، بعد أن أبلغهم برغبته فى التعاقد مع نادى بيراميدز، بالإضافة إلى رحيل شريف إكرامى وحسام عاشور ومن قبلهم عبدالله السعيد.

أطالب جماهير الزمالك بعدم الالتفات لمثل تلك الأكاذيب، والتصدى بكل قوة لمن يبثوا سمومهم ضد النادى، بمقاطعة برامجهم، ومواقعهم الإخبارية والرياضية، وعلى قناة نادى الزمالك، والسوشيال ميديا البيضاء توضيح الحقائق، والضرب بيد من حديد ضد هؤلاء الذين دآبوا على ترويج الشائعات والأكاذيب ونشر الأخبار المشبوهة ضد الزمالك.

Advertisements
AdvertisementS