AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

محافظ الفيوم: نعاني من مشكلات الصرف الصحي و3 مناطق يطلق عليها القرى المبللة.. فيديو

الأربعاء 02/سبتمبر/2020 - 04:16 ص
محافظ الفيوم
محافظ الفيوم
Advertisements
البهى عمرو
حلّ الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، ضيفًا ببرنامج " مصر الأصل" المذاع على قناة " الحدث اليوم" تقديم الإعلامى أحمد دياب، وتحدث عن مشكلة الصرف الصحى التى تعانى منها المحافظة منذ سنوات طويلة، وايضًا مشكلة التعدي على الأراضى الزراعية.

وأكد محافظ الفيوم أن ملف التصالح مع مخالفات البناء من الملفات المهمة و الصعبة التى تواجهها الدولة بالكامل، موضحًا أن مصر شهدت تشوهات عمرانية خلال الفترة الأخيرة، وهناك بعض المواطنين تعدوا على أملاك الدولة والأراضى الزراعية، وهذه الكارثة ظهرت وبقوة بعد 25 يناير 2011.

وأشار محافظ الفيوم، إلى أن هذه الأزمة اصبحت تتفاقم حتى تدخلت القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أن الرئيس يتابع هذا الملف بنفسه.

ونوه إلى أن الجميع شهد انفعال الرئيس فى خر مؤتمر له بخصوص التعدي على الأراضي، وأمر بإنهاء هذه الأزمة أن المحافظة تشهد معدلات إيجابية فى قرارات التصالح، وفى الفترة المقبلة سيكون هناك أعداد أكثر أن قرار تخفيض قيمة التصالح على المتر، ساهمت في إقبال أعداد كبيرة من المواطنين.

وأكد محافظ الفيوم، إن هناك بعض القرى تعاني من مشكلة الصرف الصحي بالمحافظة، ونسعى لحل تلك المشكلة، موضحًا أن هناك ثلاث قرى بالمحافظة يطلق عليها القري المبللة، وهي " فرقص  و سلسلة بمدينة طامية و السعدية فى مدينة سنورس"، وقد أجرى زيارة لـ قريتين من القرى المبللة، ووجد مشهدا مؤلما لأي أنسان، حيث أن نسبة مياه الصرف فيها مرتفعة .
وأشار محافظ الفيوم، إلى أن القرى السالف ذكرها تعانى من مشكلة الصرف منذ عشرات السنوات، و المشروعات التى تم اسنادها لها لم تنفذ، ولفت محافظ الفيوم، إلى أنه أمر بعمل دراسة مبدئية لتكلفة استكمال مشروعات الصرف بهذه القرى، ووصلت لـ 200 مليون جنيه، وتم عرض ذلك على وزيرة التخطيط الدكتور هالة السعيد.

وكشف محافظ الفيوم عن أن وزيرة التخطيط، استجابت وتم تمويل المحافظة بـ حوالى 95 مليون جنيه كمرحلة أولى خلال العام المالى الحالى 2021، وتحدث عن قرية بنى صالح، وقال إن هذه القرية سيتم معرفة موقفها من الخطة الخاصة بمشروعات الصرف الصحي.

ولفت محافظ الفيوم، إلى أن المحافظة رصدت أكثر من 67 ألف مخالفة بناء، موضحًا أن عدد من تقدم لـ التصالح أكثر من 55%، وأن هناك جدية فى التصالح من قبل المخالفين، والمتحصلات الخاصة بمخالفات البناء فى زيادة يومية.

وأشار محافظ الفيوم إلى أن القانون الخاص بالتصالح مع مخالفات البناء له بعض المستهدفات منها: الحصول على المقابل المادي بالتصالح، والتأكد من السلامة الإنشائية للمبنى، وتوصيل المرافق بصورة قانونية، موضحا أن المواطن سيحاسب على المرافق مثل باقى المواطنين، ويحق لـ صاحب العقار أن يبيعه فى أى وقت بعد التصالح.
Advertisements
AdvertisementS