AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سرقة الكئوس والدوري والانتخابات الأبرز| الخطايا العشر للجنة الخماسية في الجبلاية

السبت 05/سبتمبر/2020 - 09:48 م
اتحاد الكرة
اتحاد الكرة
Advertisements
يسرى غازى
سادت حالة من الاستياء من أداء اللجنة الخماسية المؤقتة فى اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني؛ نظرا للأخطاء التي طفت على السطح على مدار فترة زمنية تخطت حاجز العام الواحد.
 
سهام النقد ومكمن الاستياء طالت خماسية الجبلاية في العديد من الملفات التي لم تضع لها أي حلول وتفاقمت الأزمات، فى ظل وضعهم على رأس الأجندة الخاصة بهم، البقاء على عرش الجبلاية لأطول فترة ممكنة.
 
"صدى البلد" يسلط الضوء على الخطايا العشر لـ خماسية الجبلاية منذ اختيارهم بقرار صادر من الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا"..

1- جدول الدوري 

جدول المباريات المتبقية فى الدورى الممتاز حتى نهايته مثل أزمة كبيرة للجنة الخماسية وإدارة المسابقات لاسيما وأن المسابقة المحلية تم استئنافه منذ فترة لكن لم يتم وضع التصور من قبل ادارة المسابقات برئاسة حسام الزناتي حتى نهاية البطولة.

ورغم أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" أعلن مواعيد دورى أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية إلا أنه لم يتم الإعلان عن مواعيد ٩ جولات فقط حتى الأسبوع الـ 27 فى الدوري المحلي إضافة الى عدم تحديد أي موعد لإقامة  بطولة كأس مصر. 

والتساؤل الذي يدور في أذهان الجماهير المصرية أين إدارة المسابقات من وضع تصور الموسم القادم؟ وهل سيقام من مجموعة واحدة أم مجموعتين؟ لكن خماسية الجبلاية لم تتطرق على الإطلاق إلى تحديد معالم وهوية الدورى الجديد وموعد انطلاقه وانتهاؤه وتركوا الأمر للظروف السائدة فى ظل أزمة انتشار فيروس كورونا رغم انحسار الأخير داخل البلاد.

2- لائحة النظام الأساسي

يأتي أبرز خطايا اللجنة الخماسية التعديلات على لائحة النظام الأساسي حيث أنها عقدت العديد من الاجتماعات مع أندية الدورى الممتاز وبقية الدرجات خلال أيام قليلة ولم تمنح الفرصة لمجالس الإدارات لطرح أى أفكار أو بنود من شأنها الإرتقاء والنهوض بمستوى الكرة المصرية.

اللجنة الخماسية تماطل فى توجيه الدعوة لانعقاد فعاليات الجمعية العمومية الغير عادية والدعوة إلى إجراء انتخابات مجلس الإدارة رغم وصول خطاب من الفيفا بانتهاء المدة الخاصة بهم فى 30 نوفمبر القادم.

3- المشاركة فى بطولات افريقيا

حدد الكاف 20 أكتوبر موعدا نهائيا لتحديد الفرق المصرية المشاركة فى دورى ابطال افريقيا وكأس الكونفيدرالية الأمر الذي وضع خماسية الجبلاية فى ورطة حيث أن الدورى المصري لن ينتهي قبل ذلك الموعد.

الفرق المصرية لا تعلم من يشارك في مسابقات افريقيا النسخة القادمة فى ظل المجهول الذي يواجه بطولة الدورى الممتاز وعدم وضوح الرؤية فى موعد انتهاء المسابقة المحلية وتحديد الأربعة الأوائل في ترتيب جدول البطولة من أجل إرسال أسمائهم إلى الكاف.

4- الرجوع في القرارات 

اتسمت قرارات خماسية الجبلاية بالتذبذب حيث يتم إصدار القرارات والتراجع عنها بعد ساعات فى دلالة على وضوح التخبط الإداري ما جعل الثقة تهتز لدى مجالس إدارات الأندية بمختلف الدرجات نحو أداء الجبلاية. 

عمرو الجنايني رئيس الجبلاية سبق له وأن أكد عندما تولى مقاليد الأمور أنه لن يتم تأجيل أي مباراة لكن مباراة القمة بين الزمالك والأهلي تم تأجيلها أكثر من مرة.

فى أزمة أخرى قرر اتحاد الكرة المصري التراجع في قراره بشأن اعتبار نادي المصري منسحبًا من مواجهة الإسماعيلي، وذلك بعد تقديم المصري ما يثبت أن عدد الحالات الإيجابية بين لاعبي الفريق الأول تجاوز 10 لاعبين.

وأوضح اتحاد الكرة، في بيان رسمي، أنه تَواصل مع الشركة المسئولة عن إجراء المسحات وسبب قيامها بإبلاغ «الجبلاية» بأن عدد الإصابات لم يتجاوز 9 حالات في صفوف لاعبي الفريق الأول وأفادت الشركة بعد مراجعتها جميع الأوراق الخاصة بأسماء اللاعبين وأماكن إجراء المسحات، بأن النادي المصري قام بعمل مسحات لاثنين من لاعبيه في إحدى الشركات الرسمية متعددة الفروع دون إبلاغ الاتحاد أو الشركة المعتمدة مما يعتبر خطأً إداريًّا رغم إيجابية الحالتين لكل من اللاعبين بهاء مجدي وأحمد عادل ميسي، كما أن مسحتي اللاعبين مع مسحة أيمن بسيوني مدرب حراس المرمى التي جاءت نتيجتها سلبية، أجريتا في القاهرة وليس مع الفريق في بورسعيد، فيما أجريت باقي مسحات الفريق في مدينتي الإسكندرية وبورسعيد.

كما أفادت الشركة بعدم صحة المستند المتعلق بإضافة اسمي اللاعبين المشار إليهما على قائمة النتائج الخاصة بالـ 50 حالة التي أجريت لها المسحات وبناء على ما تقدم قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تعديل قراره السابق الخاص بالمباراة المشار إليها فيما يتعلق بالجانب الخاص بالمسابقات بعدم اعتبار المصري منسحبًا من المباراة على أن يتحدد موعد جديد لها، وبقاء الجانب الخاص من القرار بإعمال لائحة الانضباط ضد كل من صدر عنه أي تجاوز تعاقب عليه اللائحة، مع فتح تحقيق حول الواقعة لبيان ما ورد برد الشركة من وجود مستندات غير صحيحة قدمها النادي المصري رغم صحة موقفه.

5- كورونا تضرب الجبلاية

اللجنة الخماسية دائما ما تلقى اللوم والتوبيخ نحو الأندية التى تظهر بين صفوف لاعبيها إصابات بفيروس كورونا وتوجه اتهامات بالإهمال فى متابعة لاعبيها وعدم اتباع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

ورغم ذلك ضرب فيروس كورونا مقر اتحاد الكرة فى الجزيرة وتعرض العديد من موظفى الجبلاية فى إدارة الحسابات والسكرتارية إلى الإصابة وتم نقل البعض منهم الى المستشفى.

وتعرض الدكتور محمود سعد المدير الفني لاتحاد الكرة للإصابة بفيروس كورونا عقب استقباله للمدربين العالقين فى دول الخليج وذلك قبل إجازة عيد الفطر المبارك وأجرى مسحة وأثبتت إيجابيتها وعلى إثرها دخل مستشفى السلام الدولى وخضع إلى بروتوكول العلاج وتماثل للشفاء وغادر المستشفى إلى منزله لقضاء فترة النقاهة.
 
كما تعرض الثلاثى حسين عوض ومحمد بخيت وزميل لهم يدعى شادي مهنا فى إدارة الحسابات وحالة اشتباه وحيدة هو زميلهم في نفس القسم محمود خليل إضافة إلى إصابة أحمد سامى الموظف فى سكرتارية اتحاد الكرة إضافة الى إصابة صلاح على مسئول قطاع الناشئين فضلا عن إصابة أحد مديرى الإدارات مؤخرا ونقله إلى أحد مستشفيات القاهرة الكبرى. 

6- أزمة المسحات 

شهدت الآونة الأخيرة أزمة ثقة بين أندية الدورى الممتاز واللجنة الخماسية المؤقتة برئاسة عمرو الجنايني بعد التضارب في نتائج مسحات فيروس كورونا التى تجرى قبل وبعد مباريات البطولة المحلية، وتسببت شركة الخدمات الطبية القائمة على إجراء مسحات فيروس كورونا لأندية الدوري، في نشوب أزمة حادة بين الجبلاية والأندية؛ نظرا لإخطار الأندية بنتائج مسحات تكون خاطئة؛ ما يؤثر على وضعية الفريق، ويثير حالة من القلق بين صفوفه. 

فى البداية أرسلت اللجنة الطبية باتحاد الكرة المصري، برئاسة محمد سلطان، خطابًا رسميًا للاتحاد السكندري، أكدت من خلاله خلو لاعبيه من الإصابة بفيروس كورونا، وجاهزيتهم لخوض مباراة الزمالك وبعد يوم، عادت اللجنة لترسل خطابًا آخر للاتحاد، أكدت فيه أن هناك خطأ حدث، وهناك حالة إيجابية بين لاعبي الفريق، بعدما خالط هذا اللاعب زملائه في المران، بعد تأكيدات اللجنة أنه غير مصاب.

التضارب بين الخطابين، أصاب الاتحاد بحالة من الارتباك، قبل أن يقرر الفريق عمل مسحة استثنائية للهروب من تخبط اللجنة الطبية.

وضربت الإصابات بفيروس كورونا صفوف النادي المصري ما بين اللاعبين والجهاز الفني وعلى إثرها تم تأجيل مباراته أمام حرس الحدود.

فيما اشتعلت الأزمة بين النادى المصرى والجبلاية حينما رفضت اللجنة الخماسية تأجيل لقاء الإسماعيلي بداعي أنه جرى عمل مسحات كورونا ل ٥٠ لاعبا وإداريا وأظهرت أن عدد المصابين أقل من ١٠ ورفض الفريق البورسعيدي خوض اللقاء واعتبر مسئولو الجبلاية ذلك انسحابا يستوجب توقيع العقوبات على الفريق البورسعيدي نظرا لعدم حضوره المباراة.

ودخل علاء شعبان لاعب خط وسط مهاجم فريق بلدية المحلة أيضا فى حالة من الغضب بعد قيامه بإجراء اختبارات كورونا بأحد المعامل المتخصصة والتى أثبتت سلبية مسحة كورونا رغم إعلان اللجنة الطبية باتحاد الكرة إصابة اللاعب بفيروس كورونا وهو ما أغضب اللاعب بشدة.

من جهته، فجَّر طارق العشرى المدير الفنى السابق لفريق الكرة الأول بالنادى المصري، مفاجأة من العيار الثقيل، بشأن المسحات لفيروس كورونا التى تجريها اللجنة الطبية باتحاد الكرة للاعبي النادى البورسعيدى.

وقال: المسحات التى تجريها اللجنة الطبية للجبلاية للاعبى النادى المصري مشكوك فى صحتها وأكثر من لاعب قالت اللجنة الطبية إنها سلبية وبعدها يتضح أن العينات إيجابية ومصابة بفيروس كورونا وسبق وأن حدث ذلك مع نادى الاتحاد السكندرى.

7- الـ var عطلان

"الـ var دائمًا عطلان، والسماعات عطلانة، والكهرباء بتقطع، والأجهزة بايظة".. ذلك هو انطباع عشاق كرة القدم والجماهير عن أداء اللجنة الخماسية المؤقتة بالجبلاية، منذ بدء تفعيل تقنية الفيديو.

وشهدت العديد من المباريات فى المسابقة المحلية تعطل تقنية الفيديو جاء أبرزها لقاء الزمالك ونادي مصر ومباريات شارك خلالها فريق المقاولون العرب أيضا.

8- سرقة كؤوس أمم إفريقيا

بدأت الأزمة تتكشف، يوم الاثنين الماضي، حيث كشف مصدر مطلع داخل اتحاد الكرة عن تفاصيل جديدة بشأن ضياع كأس أمم أفريقيا وبقية المقتنيات فى الجبلاية  التى ضاعت فى حريق الاتحاد الشهير.

وقال المصدر إن اللجنة الخماسية الجديدة، منذ تكليفها ومرور عام على تواجدها داخل الجبلاية، لم تتطرق الى استرداد كأس أمم إفريقيا وبقية المقتنيات التي تعرضت الى الحريق عام 2013.

وتابع : اللجنة الخماسية المؤقتة في الجبلاية لدى طرح الاستعداد للاحتفال بالمئوية للجبلاية تم اقتراح وضع الكؤوس في البهو الخاص بالاتحاد حيث انه يعتبر واجهة الاتحاد مشيرا إلى أن وليد العطار القائم بأعمال المدير التنفيذى للجبلاية استدعى أثنين  من الادارة المالية والمخازن خلال تواجدهم فى مقر الاتحاد مؤخرا للاستفسار عن وجود كأس أمم أفريقيا وبعض المقتنيات الأخرى من أجل وضعها فى البهو الخاص بالجبلاية. 

واستطرد: جاء رد الثنائى التابعين الى الإدارة المالية والمخازن بأن كأس أمم أفريقيا وبعض المقتنيات تم سرقتها خلال حريق الجبلاية فى ٢٠١٣ ولم يتم إعادة سوى كأس واحدة من خلال قسم قصر النيل بموجب محضر رسمي وتم رفع الأمر إلى اللجنة الخماسية المؤقتة في إتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني الذي تم تكليفه بالبحث عن حقيقة الأمر لافتا الى أن العطار هدد ثنائي الإدارة المالية والمخازن بإحالتهم للتحقيق بسبب ضياع مقتنيات الجبلاية من الكئوس في الحريق الذي تعرض إليه مقر الاتحاد عام ٢٠١٣ مضيفا أن أن "العطار" قال نصا لموظفي الإدارة المالية والمخازن: "لو الحاجة ما ظهرتش فى خلال ايام هاحول الإدارة المالية والمخازن للتحقيق".

9- التخلي عن أندية الغلابة

اللجنة الخماسية واجهت انتقادات عديدة خلال أزمة انتشار فيروس كورونا حيث لم تمد يد العون وتخلت عن أندية الغلابة خلال فترة التوقف الإجباري للمسابقات المحلية بسبب الجائحة العالمية.

لاعبو أندية الغلابة تركتهم الجبلاية يواجهون المجهول واختاروا العمل الحر من أجل تكسب الرزق لمواجهة أعباء المعيشة الحياتية فى ظل الظروف الصعبة.

أندية الغلابة لم تجد سوى جمعية اللاعبين المحترفين برئاسة مجدي عبد الغني التي قدمت بعض العون المادي لأندية القسم الثاني والثالث والرابع خلال أزمة فيروس كورونا.
  
10- الإطاحة بالخبرات الإدارية 

دأبت اللجنة الخماسية للجبلاية على الإطاحة بالخبرات الإدارية التي تبارت على مدار عقود طويلة في خدمة الاتحاد دون الوضع فى الإعتبار الإستعانة بإمكانياتها في ملفات أخرى.
 
وكشف مصدر مطلع داخل اتحاد الكرة عن تفاصيل جديدة بشأن الإطاحة بمدير المكتب الفني فى الجبلاية فوزي غانم من منصبه من قبل اللجنة الخماسية المؤقتة برئاسة عمرو الجنايني وقال أن فوزي غانم من الكفاءات الإدارية الكبيرة ويعلم كل صغيرة وكبيرة داخل مقر الجبلاية وتعاقبت عليه العديد من مجالس الإدارات فى الجبلاية.

تابع: الإطاحة بـ فوزى غانم ليس بالسبب المعلن عنه بداعى الخوف عليه من الإصابة بفيروس كورونا نظرا لتقدمه فى السن لافتا إلى أن هناك موظفين آخرين فى العديد من اللجان والإدارات تخطوا السبعين عاما ويتم التجديد لهم بقرار من مجالس إدارات الجبلاية لافتا إلى أن مسئولو اللجنة الخماسية أطاحوا بفوزى غانم لأسباب بعيدة كل البعد عن الخشية من الإصابة بفيروس كورونا لاسيما وأن هناك آخرين من كبار السن الذين تخطوا السن القانوني ما زالوا يمارسون أعمالهم مثل مصطفى ترك فى اللجنة الطبية ووحيد سمير فى الترجمة وعلي كامل وامبابي احمد حسن والدكتور علاء عبدالعزيز ومحمد الأنوار وكمال حافظ.

لفت إلى أن مسؤولي اللجنة الخماسية قاموا بالإستغناء عن العديد من الموظفين في اللجان والإدارات الذين لا يوجد لهم بدائل بدون أسباب واضحة مثل الثنائى يسرى عبدالكريم وعلي عبد النعيم فى المسابقات وسيد سالم بالعلاقات العامة وجلال أحمد بإدارة الإعلام.
Advertisements
AdvertisementS