AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بضاعة أتلفها الهوى.. خبراء عن سنة أولى var: محتاج تصحيح مسار

الأحد 06/سبتمبر/2020 - 04:09 م
تقنية الـ var بالدوري
تقنية الـ var بالدوري المصري
Advertisements
يسري غازي
انتقادات واسعة طالت تقنية الفيديو ال var والأخطاء التحكيمية بعد عودة الدورى الممتاز عقب التوقف الإجباري لمواجهة انتشار فيروس كورونا داخل البلاد.

وصف البعض أزمة ال var فى سنة أولى بمصر إنها بضاعة أتلفها الهوى وبحاجة إلى تصحيح مسار.

صدى البلد استطلع رؤية خبراء كرة القدم والتحكيم فى أزمة ال var بالدورى.

فى البداية أكد ناصر عباس الحكم الدولي السابق، أن الأزمة بين حكم الساحة وحكام تقنية الفيديو VAR، بسبب الفوارق بينهم في حفظ وتطبيق القوانين وقال : "هناك 11 لاعبا في الملعب بينهم فروق فردية، وأيضا هناك فوارق بين الحكام، بسبب حفظ القانون وتطبيقه في الملعب"، مضيفا : "هذه هي المشكلة التي تحدث بين حكم المباراة وحكام الفار، هناك بعض الأمور تقديرية لحكم الساحة".

وتابع:" يجب على حكام الفار عدم التدخل في الأخطاء الذاتية، فقط عليهم التدخل فقط في الأخطاء الغائبة عن الحكم مثل ركلات الجزاء أو لاعب ارتكب مخالفة ويستحق عقوبة الطرد، هناك تدخل من تقنية الفيديو في حالات لا يجب التدخل فيها وهناك اختبارات للحكام دائما في بعض الحالات، والبعض يقوم بتفسيرها على حسب مفهومه، الحكم الموهوب دائمًا يكون له دور كبير في حسم القرارات".

وواصل عباس:" من المفترض وجود كاميرات خلف المرمى، وكاميرات مع الحكام المساعدين، وكاميرات داخل الملعب، حتى يتم تحديد حجم الأخطاء، توافر الكاميرات وتمركزها في ميدان اللعب مهم للغاية لحكام الفيديو حتى يتم إبلاغ حكم الساحة". 

وزاد:" هناك مشكلة أن عدد الكاميرات غير كافً في المستطيل الأخضر، تمركز الكاميرات هو الأهم، هناك ملاعب فيها مشكلة حتى الآن"، مضيفا : " من يطبق تقنية الـVar، عليه وضع النظام الخاص بالكاميرات، فمباريات كأس العالم كان يتم نقلها بـ31 كاميرا، نحن في بداية التجربة والتدريب لم يكن كافٍ بالنسبة للحكام المصريين، وهي من أهم الأسباب فيما يحدث حاليا".

وأردف:" التدريب كان قليل، وبعدها تم ايقاف المبارات، ولا يوجد حاليا محاضرات، بالفعل لدينا أخطاء كثيرة"، متابعا: " لا يجب أن يتدخل حكام الفار، على كل كبيرة وصغيرة لمجرد أن يقول أنه موجود، والحكم المساعد يجب أن يقوم برفع الراية على الحالات واضحة، ولا ينتظر أكثر مما ينبغي ولابد أن نعمل جيدًا على تطوير الحكام، وهم في حاجة إلى تدريبات كثيرة، ولابد أن يكون هناك ثقة بين حكم الميدان وحكم تقنية الـVAR، ويجب أن يكون هناك تقارب في المستوى بين الحكمين".

وعلق سمير عثمان رئيس لجنة الحكام السابق على الجدل الداءر حول الأخطاء التحكيمية بعد الاستعانة بتقنية الفيديو المعروفة فى ب var فى مباريات الدورى الممتاز وقال..دخول تقنية الفيديو فى مصر شي ممتاز وفي وقت قياسي يحسب للكابتن جمال العندور و اللجنه الخماسية المؤقتة لاتحاد الكرة.

تابع : لكن الحكام لم يأخذوا القسط الكافي للتعود علي ال var والتدريب عليه ومع مرور الوقت أعتقد ان الاخطاء ستقل داخل الملاعب وللاسف توجد اخطاء ساهمت فى تغيير نتيجة بعض المباريات بسبب قلة خبرات البعض من حكام الفيديو وفي بعض المباريات لم يوجد توافق بين الحكم وحكم الفيديو و هذه المباريات معروفه و اثرت علي نتيجة المباريات.

شدد على ان الحكم الضعيف هو الذي يعتمد اعتماد كلي علي تقنيه الفيديو وهذا لاحظناه في كثير من المباريات لافتا الى انه بالرغم من وجود عدد من الحكام تعاملوا مع تقنيه الفيديو بطريقة مثالية.

من جانبه علق الحكم السابق واءل مصطفى الصباغ على الجدل الداءر بشأن تقنية الفيديو المعروفة ب var فى الدورى المصرى وقال :
العالم كله في تطور والتطور يحتاج لتكنولوجيا ومع قمة التطور نحتاج لعقل الانسان  وطالما تدخل العقل البشري لابد من وقوع اخطاء والقانون ترك مساحه لحكم المباراة في الالعاب التقديريه مع الالتزام ببعض المعايير.

تابع:  الحالة الجدلية الخاصة بمباراة الاهلي ووادي دجله تدخل ضمن الالعاب التقديرية بمعني ان القانون نص علي لفظ التأثير الواضح وهنا يتدخل تقدير الحكم هل من تقديره ان المهاجم المتسلل اثر علي المدافع من عدمه وهنا يختلف التقدير من شخص لشخص وهذا علي صواب وذاك علي خطأ زضيف علي ذلك كل الالعاب التقديرية فيختلف التقدير من شخص لشخص والاثنان علي صواب طالما اللعبه تقديريه وبها صعوبه كبيره في الميل لراي عن الاخر .

اضاف: ويعتقد الناس خطأ أنه بوجود ال var امتنعت الاخطاء وهذا خطاء شائع ال var قلل من وجود الاخطاء ولن يمنعها اذن ال var ليس عار ال var  قلل من الاخطاء وكذلك قلل من تميز الحكم والمساعد فمع وجود الvar لن يظهر الحكم الموهوب ولا المساعد الموهوب اقترب الجميع من المستوي وان تفاوت المستوى.

واختتم حديثه قائلا : ارجوكم يا ساده لا تشككو في الجميع فيسقط الجميع ونعترف جميعا بوجود اخطاء ونتكاتف مع ال var حتي نقللها.

فيما شن أكرم عبد المجيد نجم نادى الزمالك السابق هجوما ضاريا على تقنية الفيديو المعروفة ب var فى الدورى المصرى وقال : انا عاوز اسأل سؤال هو فين ال VAR فى الدورى المصرى من الأخطاء التحكيمية الصادرة زشاهدوا الدورى السعودى هتعرفوا ان اللى عندهم VAR واللى عندنا VAR تانى خالص ...عاوزين تطبقوا العدالة هاتوا VAR زى باقى الڤارات يرحمكم الله.

بينما طالب محمد عمر المدير الفني السابق لفريق الاتحاد السكندري بمنح تقنية الفيديو المعروفة ب var اجازة من الدورى المصري وقال:  المفروض يدوا ال var اجازة بعد الأخطاء التحكيمية فى مباريات الدورى الممتاز فى الآونة الأخيرة والأخطاء التحكيمية فى مباريات الدورى المحلي كانت اقل قبل تفعيل تقنية الفيديو ال var.

أشار إلى أن الأخطاء التحكيمية أصبحت سمة مباريات المسابقة المحلية ولا تمر جولة الا ويكون هناك حالات جدلية وتثير استياء كافة أطراف المنظومة الرياضية.
Advertisements
AdvertisementS