AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ترامب يهين أوباما ويطرده من مكتبه..فيديو

الأحد 06/سبتمبر/2020 - 07:12 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
قال المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مايكل كوهين، إن موكله السابق يحمل كراهية شديدة للرئيس السابق باراك أوباما، وذلك في كتاب جديد له.

في مقتطف من كتاب كوهين "الخيانة: مذكرات"، الذي نشرته كل من "سي إن إن" و"واشنطن بوست"، يدعي كوهين أن ترامب وصف أوباما بأنه "مرشح منشوري" يدين بمكانه في جامعة كولومبيا وكلية هارفارد للحقوق "إلى العمل الإيجابي اللعين".

وبحسب "بي بي سي"، استأجر ترامب في تعبير عن بغضه لأوباما شبيها له "أوباما مقلد" وبدأ في التقليل منه قبل أن يقوم بطرده في مقطع فيديو.

في الكتاب، ذكرت CNN أن كوهين لم يذكر اسم الرجل الذي تم تعيينه للعب دور أوباما أو تحديد تاريخ وقوع الحادث، ولكنه يتضمن صورة من الفيديو.

يظهر ترامب جالسًا عبر مكتبه في برج ترامب أمام رجل يشبه أوباما. على المكتب أمام ترامب كتابان، أحدهما يحمل اسم أوباما في المقدمة، لكن ظهرت نسخة من الفيديو على الإنترنت.

وكمحاكاة ساخرة لبرنامج ترامب الواقعي الناجح The Apprentice، كان من المفترض أن يتم بث الفيديو في مؤتمر اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري لعام 2013، وفقًا للتقارير، ولكن رفض بثه من قبل قادة الحزب.

وفي الفيديو، الذي نشره موقع "بريتبارت" الأمريكي عام 2013، يهاجم ترامب أرقام أوباما كرئيس، وافتقاره إلى الخبرة التجارية، ولعب الجولف، وينتهي الأمر بإلقاء ترامب شعاره الشهير في البرنامج "أنت مطرود" على أوباما وطرده من مكتبه.

عمل كوهين عن كثب مع ترامب لسنوات قبل أن ينقلب ضده، وكان ذلك في شهادته أمام الكونجرس العام الماضي قبل محاكمة ترامب.

ويقضي كوهين الآن عقوبة بالسجن لمدة ثلاث سنوات لإدلائه بتصريحات كاذبة أمام الكونجرس من بين أمور أخرى، كالتهرب الضريبي والبيانات الكاذبة وانتهاكات تمويل الحملات، وآخرها يتعلق بمدفوعات لإسكات النساء اللواتي زعمن علاقات مع ترامب قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وأُطلق سراحه في المنزل في مايو نظرًا لخطر الإصابة بفيروس كورونا في السجن، ولكن تم سجنه لفترة وجيزة مرة أخرى في يوليو. ثم حكم قاضٍ فيدرالي بأن كوهين تعرض للانتقام بسبب التخطيط لنشر كتابه، وأمر بالإفراج عنه مرة أخرى.

Advertisements
AdvertisementS