AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

معارضة وتخبط وقرار منفرد.. إدارة ترامب تسبب أزمة في مجلس الأمن بسبب عقوبات إيران

الأحد 20/سبتمبر/2020 - 08:05 ص
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الأحد، عن دخول العقوبات الأممية على إيران حيز التنفيذ، وسط حالة من عدم اليقين داخل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومعارضة أوروبية ثلاثية.

وبحسب "رويترز"، أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش مجلس الأمن، أمس السبت، أنه لا يمكنه اتخاذ أي إجراء بشأن الإعلان أمريكي بإعادة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران لأنه "يبدو أن هناك عدم يقين" بشأن هذه القضية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الشهر الماضي إنه أطلق عملية استمرت 30 يومًا في المجلس أدت إلى إعادة عقوبات الأمم المتحدة على إيران السبت والتي من شأنها أيضًا وقف انتهاء حظر الأسلحة التقليدية على طهران في 18 أكتوبر.

لكن 13 من أعضاء مجلس الأمن الـ15 يقولون إن تحرك واشنطن باطل لأن بومبيو استخدم آلية متفق عليها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية التي انسحبت منها الولايات المتحدة في 2018.

وكتب جوتيريش في رسالة إلى المجلس اطلعت عليها رويترز "يبدو أن هناك حالة من عدم اليقين بشأن ما إذا كانت العملية قد بدأت بالفعل أم لا وبالتزامن مع ما إذا كانت الإنهاءات (للعقوبات) ستستمر أم لا".

وقال: "ليس للأمين العام أن يمضي قدما وكأنه لا وجود لمثل هذا الغموض".

يقدم مسؤولو الأمم المتحدة الدعم الإداري والفني لمجلس الأمن لتنفيذ أنظمة العقوبات الخاصة به ويعين جوتيريش خبراء مستقلين لمراقبة التنفيذ. وقال إنه "في انتظار توضيح" وضع العقوبات على إيران، لن يتخذ أي إجراء لتقديم هذا الدعم.

وتقول واشنطن إنها تسببت في إعادة العقوبات - المعروفة باسم "سناب باك" - لأن قرار الأمم المتحدة الذي يكرس الاتفاقية لا يزال يسميها كمشارك. ويقول دبلوماسيون إن من المرجح أن تعيد دول قليلة فرض الإجراءات التي تم رفعها بموجب اتفاق 2015 الذي يهدف إلى منع إيران من تطوير أسلحة نووية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن جميع العقوبات الأمريكية على إيران عادت تقريبا، وستدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من اليوم الأحد.

وفي تغريدة له على "تويتر"، كتب بومبيو: "عادت جميع عقوبات الأمم المتحدة تقريبًا على إيران ، الدولة الرائدة الراعية للإرهاب ومعاداة السامية".

وأضاف: "هذا يشمل التمديد الدائم لحظر الأسلحة.. هذه أخبار رائعة من أجل السلام في المنطقة".

وتابع بومبيو أن الولايات المتحدة تتعهد بمعاقبة كل من يخرق العقوبات المفروضة على إيران، وأن واشنطن تتوقع من جميع الدول الأعضاء الامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب هذه القيود التي أعيد فرضها.

وكرر الممثل الخاص لإيران وفنزويلا إليوت أبرامز هذه المشاعر يوم الأربعاء، وقال للصحفيين إن واشنطن تتوقع إعادة فرض جميع الإجراءات.

وعارضت المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا الموعد النهائي للولايات المتحدة لإعادة الإجراءات العقابية. في رسالة بعث بها إلى مجلس الأمن الدولي، قالت الدول الأوروبية الثلاث إن تخفيف العقوبات، الذي تم الاتفاق عليه كجزء من الاتفاق النووي لعام 2015 الذي حد من قدرات إيران النووية، سيظل ساري المفعول بعد يوم الأحد.
AdvertisementS