AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ترامب: سأغادر المستشفى اليوم.. وأنصح الأمريكيين بعدم الخوف من كورونا

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 10:46 م
صدى البلد
Advertisements
أ ش أ
 قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيغادر مستشفى والتر ريد العسكري في وقت لاحق اليوم الاثنين، بعد أن شعر بتحسن حالته الصحية.

ونشر ترامب تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) نصح فيها الأمريكيين بعدم الخوف من فيروس كورونا، قائلًا: "لا تتركوه يسيطر على حياتكم... لقد طورنا -تحت إدارة ترامب- بعض أفضل الأدوية والمعرفة... أشعر بأنني أفضل الآن من 20 عامًا مضت".

وفي السياق ذاته، قال الطبيب المعالج للرئيس ترامب الدكتور شون كونلي إن الفريق الطبي المعالج للرئيس أجمع على أن جميع تقييمات حالته -خاصة حالته السريرية- تدعم عودته إلى البيت الأبيض، حيث سيكون محاطًا برعاية طبية على مدار الساعة.

وأضاف كونلي -في المؤتمر الصحفي اليومي حول تطورات حالة الرئيس الأمريكي اليوم الاثنين- أن حالة ترامب استمرت في التحسن خلال الـ24 ساعة الماضية، وأنه لم يتعرض للحمى منذ 72 ساعة، وأن مستويات الأكسجين في الجسم لديه طبيعية، متابعًا أنه سيخرج من المستشفى اليوم، ويعود إلى البيت الأبيض عقب تلقي جرعة أخرى من العلاج.

وقال أحد الأطباء المعالجين لترامب الدكتور بريان جاريبالدي إن الرئيس الأمريكي تلقّى جرعته الثالثة من عقار ريمسفير، وإن وظائف الكلي والكبد تعمل لديه بشكل طبيعي.

ويخطط أطباء ترامب -بحسب جاريبالدي- إلى إعطائه ريمسفير مرة أخرى هذا المساء قبل مغادرته إلى البيت الأبيض.

وأوضح جاريبالدي أن الترتيبات جرت لإعطاء ترامب الجرعة الخامسة والأخيرة من العلاج في البيت الأبيض مساء غد الثلاثاء، وأنه لا يزال يستعمل دواء ديكساميثازون.

وردًا على سؤال حول مخاوف الطاقم المعالج من احتمال أن تسوء حالة الرئيس الأمريكي عقب عودته، قال كونلي إن الطاقم الطبي لترامب يحافظ على "حرصه وتفاؤله الحذر"، موضحًا أن حالة ترامب إذا استمرت في التحسن حتى يوم الاثنين المقبل ستكون هذه علامة مطمئنة.

وأكد الطبيب المعالج للرئيس الأمريكي أن ترامب لم يضغط على الفريق الطبي للسماح له بمغادرة المركز الطبي، قائلًا: "لم يحاول الرئيس دفعنا إلى الموافقة على ما هو غير منطقي وغير آمن".

كان ترامب قد نُقل إلى المستشفى قبل يومين بعد أن تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).


AdvertisementS