AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تبلغ 14 عاما.. قصة فتاة مراهقة أصبحت رئيسة وزراء فنلندا ليوم واحد

الخميس 08/أكتوبر/2020 - 11:59 ص
الناشطة الشابة آفا
الناشطة الشابة آفا مورتو
Advertisements
أماني إبراهيم
في ظاهرة غريبة لا تحدث كل يوم، تولت ناشطة على وسائل التواصل الاجتماعي تبلغ من العمر 16 عامًا دور رئيسة وزراء فنلندا بدلا من سانا مارين ليوم واحد من أجل تعزيز حقوق الفتيات، حيث دعت المراهقة، آفا مورتو، إلى تعليم المزيد من الفتيات المهارات الرقمية.


تنحت رئيس الوزراء في النهاية سانا مارين جانبًا للسماح لشابة تبلغ من العمر 16 عامًا بأخذ مكانها أمس، الأربعاء، مع استخدام الناشطة الشابة آفا مورتو المنصة لشجب العنف عبر الإنترنت والقوالب النمطية حول التكنولوجيا، حيث تخشى الفتيات في جميع أنحاء العالم -وفقا لها- من الاستبعاد والتمييز بسبب انخراطهن في تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا.


وقالت مورتو في خطاب نُشر على موقع الحكومة على الإنترنت: "إذا قالت فتاة إنها تلعب ألعاب الفيديو، فإنها غالبًا ما تُعتبر غريبة.. من ناحية أخرى، إذا قال صبي إنه لا يلعب ألعاب الفيديو أو لديه وحدة تحكم في الألعاب، فإنه يعتبر غريبًا لهذا السبب".


كما حذرت الفتاة المراهقة من العنف على الإنترنت الذي يقيد وصول الفتيات إلى المعلومات، وقالت مورتو: "لقد تحدثت إلى صديقات في مثل سني عن التحرش عبر الإنترنت، واتضح أنه قد طُلب منهن جميعًا الحصول على صور عارية وقد تم إرسال صور عارية لهن جميعًا ضد إرادتهم".


وتعد فنلندا إلى جانب بلدان الشمال الأوروبي الأخرى، تسجل بانتظام  المراكز الأولى عندما يتعلق الأمر بحقوق المرأة، ففي عام 1906، حتى قبل الحصول على الاستقلال عن روسيا، أصبحت دوقية فنلندا الكبرى أول إقليم في العالم تتمتع فيه جميع النساء بحقوق قانونية للتصويت والترشح في الانتخابات.


رئيسة وزرائها الحالية، سانا مارين البالغة من العمر 34 عامًا، امرأة وكانت أصغر رئيسة للحكومة عندما تولت المنصب العام الماضي، حتى في فنلندا، لا يزال هناك عدد أقل بكثير من النساء في شركات التكنولوجيا ومجالس الإدارة العليا.


كانت عملية التبادل جزءًا من حملة دولية أطلق عليها اسم Girls Takeover، والتي تأتي قبل يوم الفتيات في الأمم المتحدة الأحد المقبل.


وخلال فترة ولايتها القصيرة كقائدة للبلاد، التقت مورتو بمارين، وكذلك وزير التنمية والتجارة ومستشار البلاد للعدل، تحدثت مورتو أيضًا إلى وسائل الإعلام، وأخبرتهم أنها قضت "يومًا مثيرًا.


وعندما سُئلت عما إذا كانت مهتمة بتولي الوظيفة ذات يوم بدوام كامل، قالت مورتو لوكالة الأنباء الفرنسية: "ليس الأمر متروكًا لي لتقرير ذلك، ولكن ربما نعم!".
AdvertisementS