ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد تدشين ميدو لحملة دعم الأبيض.. هاشتاج #الزمالك_اولا يتصدر تويتر

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 01:19 ص
صدى البلد
Advertisements
رنا اشرف
تصدر هاشتاج #الزمالك_اولا موقع التواصل الاجتماعي تويتر دعما من جماهير الزمالك لناديها في المرحلة القادمة الصعبة خاصة قبل المعترك الأفريقي.

وكان قد دشن أحمد حسام ميدو لاعب الزمالك السابق حملة من خلال برنامجه "أوضة اللبس" يتم من خلالها تدعيم الفريق الأبيض من خلال هاشتاج، "الزمالك أولًا" وذلك قبل مواجهة الرجاء, حيث أكد ميدو، أهمية دعم فريق الكرة لتحقيق مصلحة نادي الزمالك، مطالبا أبناء النادي بتدعيمه قبل مواجهة الرجاء في دوري الأبطال، ويجب ألا يتم التطرق لأزمة مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك مع اللجنة الأولمبية في الفترة الحالية؛ حتى لا يتأثر الفريق.


وتفاعل عدد كبير من جماهير الزمالك حول الهاشتاج وجاءت تعليقاتهم كالاتي:

العبوا برجووووولة حاربوا على البطووولة احنا اسياد افريقيا من زماااااان

كلنا في ضهرك يا زمالك ثني عضلات اليد

وهيفضل حبي ليك الحاجة الوحيدة اللي ملهاش بديل

زملكاوى وهفضل أقولها بأعلى صوت
زملكاوى وعشقه فقلبى ملوش شروط
علمه فإيدى تملى عالى
ولاغيره عندى غالى
زملكاوى من يوم ميلادى ولحد ماموت

كلنا في ضهر الملكي لآخر المطاف و بالدم بالروح افريقيا مش حتروح

تعالي تعالي تعالي نكسب افريقيا

وأصدر ميدو بيانا ، من خلال برنامجه "أوضة اللبس" لدعم الزمالك على النحو الآتي:

"الزمالك أولا" 

حان الوقت ليرفع كل زملكاوي نادينا فوق كل شيء، فحب الكيان ليس مجرد شعارات مرسلة بدون فعل، الزمالك مقبل على أخطر منحنى في القرن الحادي والعشرين، مع كل الصعوبات والمعوقات والفريق يخوض نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الرجاء المغربي.

الزمالك يبحث عن التتويج باللقب السادس في تاريخه واقترب من الحلم بكتيبة لاعبين نجوم تعاقد معهم مجلس محترم في وجود مدرب كان يعرف كيف يستخدم ادواته في المباريات الكبرى.

فقامت الحرب بهروب كارتيرون، ثم سقوط الفريق بدنيا نتيجة ضغط المباريات، وأخيرا أزمة إيقاف رئيس النادي 4 سنوات، وكأنه شريط سينما يعاد لما كان يحدث في الماضي من أزمات تبدو وكأنها مفتعلة.

لذا ندعو جميع من ينتمي للزمالك بداية من الجمهور الواعي والداعم الأول للكيان، ومجلس الإدارة بكامل هيئته، وقدامى اللاعبين الذين مثلوا النادي وساهموا في بطولاته، أن يقفوا جميعا صفا واحدا خلف الجهاز الفني واللاعبين، وتحقيق شعار الزمالك أولًا على أرض الواقع حتى تحقيق الحلم واستعادة البطولة الغائبة من ٢٠٠٢.

وحتى يتحقق ذلك؛ من المهم أن نغلق أفواهنا وأعيننا وآذاننا عن أي مشكلة تكون ويكون حديثنا منصب فقط حول مواجهة الرجاء لدعم الزمالك.

علينا أن ننسى كل المشكلات حتى نرى حلمنا حقيقة لأن التتويج بتلك البطولة سيغلق كل الأفواه التي تسعى للنيل من نادينا، لذا يجب أن نتجاهل كل المشاكل الشخصية والأمور التي أصبحت في يد القضاء حتى نيل المراد وتحقيق البطولة الأفريقية التي ستكون كالدواء السحري لكل المشاكل والعراقيل التي ألقيت في طريق الزمالك.
Advertisements
Advertisements
Advertisements