AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مع عودة كورونا.. كيف تعبر السياحة المصرية موسم الشتاء ؟

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 12:50 م
سفر
سفر
Advertisements
محمد الاسكندرانى
موجة ثانية لجائحة كورونا ، كلمة جعلت قلوب السياحة العالمية ومنظماتها تدق من القلق ، متخوفين من المجهول الذى قد يربك حركة السياحة و السفر فى العالم ، لينهك أكبر القطاعات الاقتصادية فى العالم.

تحديات تواجه قطاع السياحة ، وتساؤلات عديدة تسبح فى فلك عقول مفكرين القطاع السياحي و اصحاب الفنادق و الشركات السياحية ، سواء المصرية أو نظيرتها الاجنبية ، للاستعداد لأزمة قد تكون مرتقبة ، خلال فترة الشتاء .
مقترحات و افكار نرصدها عبر كلمات سطرها عقول القطاع السياحي المصري ، للاستعداد لمواجهة تداعيات موجه ثانية من جائحة كورونا ، نعرضها فى السطور القادمة .

وقال دكتور حسام هزاع عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن مجريات السياحة فى مصر والعالم ، تتوقف على موقف انتشار الفيروس و اعداد الاصابات ، من الدول المصدرة لـ"السياحة" الى مصر ، مشيرا الى ان السوق السياحي المصري يعتمد بنسبة كبيرة على السوق الاوروبية.

وأكد دكتور حسام فى تصريح لـ"صدى البلد" ، أن التخوف فى السوق الاوروبي كبير من السفر ، مشيرا الى أن عودة المؤشر السياحي للصعود ، مرتبط بـ وجود المصل أو اللقاح ، وسيكون هناك زيادة متصاعدة على المستوى السياحي بالإضافة الى تسيير رحلات العمرة و الحج.

ولفت عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية ، أن استمرار الالتزام باجراءات التباعد الاجتماعي ، و الاجراءات الوقائية و الاحترازية ، هامة جدا موضحا ان درجة التأثر بفيروس كورونا ، متفاوتة بين دول الاتحاد الاوروبي ، أبرزها التفاوت بين ايطاليا و اليونان ، والبرتغال و اسبانيا ، فى الاصابات بفيروس كورونا .

واشار الى ضرورة السماح تسير الطيران الشارتر بالاقصر و اسوان من الدول الخارجية ، مشدد على ضرورة وجود تحليل الـ PCR  مع استمرار الدفع بحوافز الدولة المصرية المقررة حتى ابريل 2021 ، بالاضافة الى تخفيض خدمات الطيران ، مما يعطي حافز لزيادة التدفقات السياحية مؤكدا ان تلك الاجراءات .

وأوضح رامى فايز عضو الجمعية العمومية لغرفة المنشأت الفندقية ، أن بعدم وجود مصل لعلاج فيروس كورونا ، سيعانى القطاع السياحي المصري فى موسم الشتاء ، خاصة اننا نفتقد السياحة الالمانية و الايطالية و الفرنسية ، كسياحة من اوروبا الغربية ، معتقدا ان القطاع سينجح بصورة ضعيفة لتحقيق ارقام معقولة خلال اعياد الكريسماس ، ليعاود هبوط الارقام مرة اخري حتى ابريل ومايو القادم .

وأضاف رامى فى تصريح لـ"صدى البلد" ، إلى ان بدون المصل نهدر الوقت و المجهود موضحا ان الموجة اللثانية موجودة فى اوروبا خاصة الاسواق الرئيسية المصدرة للسياحة الى مصر ولكننا نعمل على اوروبا.

استكمل عضو الجمعية العمومية لغرفة المنشأت الفندقية حديثة قائلا : نعمل على 8 أسواق سويسرا بطائرتين اسبوعيا عبر احدى الشركات الخاصة ، التشيك و بولندا ، و مالديفيا و صريبيا و بيلاروسيا و كازاخستان ولكنها ليست بأسواق رئيسية للمقصد المصري والتى حققنا حتى اليوم 300 الف سائح فى 3 أشهر ، وهو ما كنا نحققة فى اليوم الواحد .

والمح أننا نعمل من 8 الى 10 % من حجم السياحة الحقيقة فى مصر ، وذلك نتيجة تداعيات فيروس كورونا على القطاع السياحي العالمي ، و الاجراءات التى تتخذها الدول خاصة الاوروبية ، للحد من انتشار الفيروس .

اشار الى ان الفضل يرجع للسياحة الداخلية خاصة بمدن الغردقة و شرم الشيخ و مرسي علم ، والتى حققت نسب اشغال 50% وفقا لما حددته وزارة السياحة و الاثار ، لافتا ان هناك العديد من الفنادق طالبت برفع نسب الاشغال الى 75% ، مع الالتزام بالاجراءات الاحترازية .

AdvertisementS