ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حرب بين روسيا وتركيا تلوح في الأفق.. وبوتين يرسم الخطوط الحمراء لـ أردوغان

السبت 31/أكتوبر/2020 - 01:01 م
حرب  كاراباخ تهدد
حرب كاراباخ تهدد بحرب بين روسيا وتركيا
Advertisements
محمد علي
في ردٍ منها على أرمينيا التي طلبت مساعدة عاجلة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إثر التصعيد العسكري المستمر من أذربيجان بدعم من تركيا، رسمت موسكو الخط الأحمر الفاصل قبل تدخلها في القتال بمواجهة تركيا، حيث قالت روسيا اليوم السبت إنها ستقدم المساعدة "الضرورية" ليريفان في نزاعها مع أذربيجان إذا وصل القتال إلى الأراضي الأرمينية بعد أن طلبت حليفتها المساعدة، وفق ماذكرت صحيفة "موسكو تايمز".

في وقت سابق اليوم، السبت، طلب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان رسميا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدء مشاورات "عاجلة" بشأن المساعدة الأمنية في نزاعها مع أذربيجان بشأن منطقة ناجورني كاراباخ الانفصالية.




أرسل باشينيان الرسالة إلى بوتين بعد أن فشلت أرمينيا وأذربيجان في الاتفاق على وقف جديد لإطلاق النار خلال محادثات في جنيف أمس  الجمعة ، مع استمرار القتال بين عشية وضحاها اليوم السبت.

وأثارت هذه التصريحات مخاوف من تصعيد القتال بين أرمينيا وأذربيجان.

يشعر بعض المراقبين بالقلق من أنها تخاطر بجر روسيا ، حليفة يريفان ، وتركيا بقيادة الرئيس رجب أردوغان ، التي تدعم باكو ، إلى قلب صراع مستمر منذ عقود.

تخوض أرمينيا وأذربيجان قتال عنيف منذ أكثر من شهر حول منطقة ناجورنو كاراباخ ، وهي منطقة في أذربيجان يسيطر عليها الانفصاليون الأرمن في أعقاب تفكك الاتحاد السوفيتي.

خلفت المواجهات أكثر من ألف قتيل ، مع عدم قدرة القوى العالمية حتى الآن على إقناع أي من الجانبين بوقف القتال. 

 تمتلك روسيا قاعدة عسكرية في جيومري ، ثاني أكبر مدينة في أرمينيا ، ولديها معاهدة دفاع مع يريفان.

وأكدت موسكو ، التي قالت في وقت سابق أن اتفاقها الدفاعي مع أرمينيا لا يمتد إلى منطقة ناجورنو كاراباخ الانفصالية ، وأنه سيتم تقديم المساعدة إذا توسع القتال.

وقالت وزارة الخارجية الروسية "روسيا ستقدم ليريفان كل المساعدة الضرورية إذا وقعت اشتباكات مباشرة على أراضي أرمينيا".

وفي الوقت نفسه، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريحات متلفزة إن "صيغ ملموسة" لمساعدة أرمينيا ستناقش.

Advertisements
Advertisements
Advertisements