ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دار الإفتاء: يجوز للمرأة وضع مكياج.. بهذه الشروط

الثلاثاء 03/نوفمبر/2020 - 05:59 م
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
"هل يجوز للمرأة المحجبة وضع مكياج خفيف ؟..سؤال أجاب عنه الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر المذاع على صفحة الإفتاء عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك. 

واجاب ممدوح: "الشرع أتى فى الأمور الجبلية لم يأت ليقطعها إنما أتى ليهذبها، فالأكل والشرب من الفطرة التى فطر الله عليها الإنسان وحب المال فطرة أيضا والغريزة الجنسية ميل بشرى طبيعى، والشرع لم يأت ويقول اختصى وإنما حرم ذلك وقال تزوج، ولم يقل لك جوع لدرجة تؤذيك ولا تأكل لدرجة تتخمك وقال "وكلوا واشربوا ولا تسرفوا"، والمال لم يقل لك اترك المال قال اقتنى المال من حلال وابتعد عن الحرام وأخرجه فيما يرضى الله وأخرج حق الله منه إذا تحققت به الشروط".

وتابع: "وكذلك المرأة بفطرتها تحب الزينة، والشرع لم يقطع ذلك وإنما جاء يطلب ستر العورة وستر المرأة والمصرح به على ألسنة الصحابة، حيث قال ابن عباس والسيدة عائشة فى قوله تعالى "إلا ما ظهر منها" يقصد به الكحل والخاتم، قائلًا: "الكحل فى العينين جائز للمرأة وجائز لها أن تظهر بذلك أمام الناس حتى لو كانت منتقبة، طالما أن الفتنة مأمونة".

وأشار الى أن المكياج الخفيف وهو توريد الشفاه أو الوجه شيئا ما وكل ما يجعل وجه المرأة غير شاحب وما يقع تحت مسمى المكياج الخفيف، فهو جائز كما أن هناك مكياج تضعه المرأة وربما من يراها لا يدرى أنه تضعه لأنه خفيف يقصد منه إخفاء بعض الشحوب مثلا.

ما حكم مكياج المرأة خارج المنزل لتحسين حالة البشرة والمظهر؟ سؤال حائر لدي الفتيات ورد إلى دار الإفتاء المصرية عبر البث المباشر لها على «فيسبوك»، تولى الإجابة عنه الدكتور أحمد ممدوح، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء.

قال الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن وضع المكياج للمرأة لتحسين حالة البشرة والمظهر، جائز بشرطين: أن يكون غير مبالغ فيه، وتكون هذه المرأة في سائر أحوالها مُلتزمة بالآداب والمظاهر الإسلامية.

حكم وضع المكياج والروائح الخفيفة

أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أنه يجوز للمرأة أن تظهر وجهها وكفيها عند الخروج من المنزل ولا حرمانية عليها إذا فعلت ذلك.

واستشهد المفتي في إجابته عن سؤال «ما حكم وضع المكياج والروائح الخفيفة للمرأة عند الخروج من المنزل؟» بما روي عن الْوَلِيدُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ بَشِيرٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ خَالِد بْنِ دُرَيْكٍ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ دَخَلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَيْهَا ثِيَابٌ رِقَاقٌ فَأَعْرَضَ عَنْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ: «يَا أَسْمَاءُ إِنَّ الْمَرْأَةَ إِذَا بَلَغَتْ الْمَحِيضَ لَمْ تَصْلُحْ أَنْ يُرَى مِنْهَا إِلا هَذَا وَهَذَا - وَأَشَارَ إِلَى وَجْهِهِ وَكَفَّيْهِ» رواه أبو داوود (4104).

وشدد الدكتور شوقي علام، على أنه لا يجوز للمرأة -إذا كانت خارج المنزل- أن تضع أي أشياء تلفت الأنظار إليها.

حكم وضع المكياج خارج المنزل

ذكر الدكتور مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، أنه يجوز للمرأة استخدام المكياج على وجهها خارج منزلها بشرط أن يكون خفيفًا -قليلًا- وغير لافت للنظر.

ونوه «عاشور» في إجابته عن سؤال: «ما حكم وضع المكياج خارج البيت»، بأن وضع مساحيق التجميل بصورة مُبالغ فيها، وخارجة عن حد الزينة الظاهرة المباحة خارج بيتها حرام، لأنه يجر إلى الفتنة، منبهًا على أن يجوز للمرأة وضع الزينة للافتة للنظر أمام زوجها في البيت، دون أن تخرج به في الشارع.

ما حكم صلاة المرأة بالمكياج وطلاء الأظافر؟

للمرأة أن تصلي وهي متزينة بالذهب، والملابس الجميلة، والمكياج إذا كان نظيفًا طاهرًا ليس به نجاسة فلا حرج في ذلك، ولها أن تصلي كذلك إن كان ذلك لا يؤثر على الخشوع وعلى الإقبال على الله عز وجل.

يقول سبحانه في كتابه العظيم: «يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ »[الأعراف:31] فالمؤمن مشروع له أن يصلي بزينته في المساجد بالملابس الحسنة والعمامة الحسنة، وهكذا المرأة إذا صلت في ملابس جميلة لا حرج، إذا كانت مستورة عن الرجال الأجانب.

ما حكم صلاة المرأة بالمكياج وطلاء الأظافر؟

لفت الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إلى أنه نه يجوز للمرأة أن تضع المكياج وأن تتزين بعد الوضوء، ثم تصلي، مؤكدًا أن صلاة المرأة صحيحة إذا تزينت ووضعت مكياجًا؛ لأنه ليس نجسًا.

حكم الوضوء بالمكياج وطلاء الأظافر

ألمح الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إلى أن العلماء قالوا إنه إذا وضعت المرأةُ المكياج وهي غير متوضِّئة، أو انتقض وضوءها والمكياج على وجْهِها، وكان من النَّوع المانع من وصول الماء إلى البشرة، فالواجب إزالتُه حتَّى يصحَّ الوضوء.

ولفت «عثمان»، فى إجابته عن سؤال «ما حكم الوضوء بالميكب وطلاء الأظافر؟»، إلى أن وضع المكياج بعد الوضوء ليس فيه حرج ولكن وضعه قبل الوضوء لا يصح فقد يكون له جرم يمنع من وصول الماء الى البشرة، أمَّا إذا وضعت المكياج بعد أن توضَّأت وبقِيت محافظة على وضوئها، فتصلِّي به ما شاءت من الصلوات ما دام وضوءها لم ينتقض.

وتابع: إن طلاء الأظافر مادة لها جرم لذلك من شروط صحة الوضوء والغسل وصول الماء لى بشرة المتوضئ.

هل الصلاة بالمكياج حرام؟

أكدت دار الإفتاء المصرية أنه يجوز للمرأة أن تصلى بالمكياج من أصباغ ودهون وعطور ما دامت صلاتها فى بيتها أو فى مكان ليس فيه رجال أجانب.

وأضافت الإفتاء أنه فى حالة صلاة المرأة بالمكياج يشترط أن يكون "المكياج" بعد الوضوء أو الغسل، أما قبل ذلك فلا بد من إزالته حتى يصح التطهر ولا يجوز بعد الصلاة أيضا أن تظهر للأجانب بهذه الزينة حتى لا يضيع ثواب الصلاة أو يقل.
Advertisements
Advertisements
Advertisements