ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

محمد داود: موسوعة الرد على الشبهات تبرز إنسانية الرسول وقيم التسامح

الثلاثاء 03/نوفمبر/2020 - 08:30 م
الدكتور محمد داود
الدكتور محمد داود
Advertisements
محمد صبري عبد الرحيم
قال الدكتور محمد داود، المفكر الإسلامي، صاحب موسوعة بيان الإسلام للرد على الشبهات فى الإسلام، إن الموسوعة شارك فيها 300 عالم من قمم العلماء، لذلك هى خير دليل عقلى ونقلى عن إنسانية الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وقيم الإسلام.

وأضاف «داود» خلال حواره مع الشيخ خالد الجندى ببرنامج «لعلهم يفقهون»، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء، أن جمعية السلام العالمى، التى تهدف إلى نشر قيم التسامح والإنسانية وتضم علماء يهود ومسيحيين، تواصلت معهم ناقشوا جميع المشكلات الموجودة في المجتمعات، وخرجت الموسوعة تتوافق مع الإنسانية وقيم التسامح بين البشر، بأسلوب علمى.

موسوعة بيان الإسلام
شارك  في تأليف موسوعة «بـيان الإســلام للرد على الافتراءات والشبهات»، أكثر من 300 عالم وباحث فى تخصصات مختلفة، أشرف عليها الدكتور محمد داود أستاذ علم اللغة بكلية الآداب، جامعة قناة السويس، وعضو مجمع اللغة العربية.

وشارك في تأليف الموسوعة الدكتور الأحمدي أبو النور وزير الأوقاف الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، والدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس جامعة الأزهر الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء، وأساتذة من كلية أصول الدين وعلماء من الدول الإسلامية. 

وتعد «موسوعة بيان الإسلام للرد على الافتراءات والشبهات» أكبـر قـاعـدة علمـية شـامـلة للـرد العـلمي على الشبهات والأباطيل والافتراءات، وخلاصة لخبرات علماء الإسلام سلفًا ومعاصرين فى الرد الجميل بحكمة وبصيرة على ما يثار من شبهات ضد الإسلام.

وترد الموسوعة العلمية على قرابة 1200«ألف ومائتي» شبهة فى 24 مجلدًا، واعتمدت الموسـوعة على المنهج العلمي الذي يعتمد على مناقشة الأفكار، كالتالي: بيان فكرة الشبهة، وبيان أفكار الرد عليها، والبدء بالدليل العقلي في الرد؛ لأن المخالف لا يؤمن بقرآن ولا سنة، وإلحاق الرد النقلي بعد التأسيس العقلي له، والختام بخلاصة مركزة، والالتزام بالوسطية الفكرية.

وتوجه الموسـوعة رسالتها إلى الشباب وعامة المثقفين لإزالة أى لبس أو تشويش، والدعاة لتكوين مرجعية علمية لهم إذا ما سئلوا أو تحدثوا فى الشبهات، وتخاطب أيضًا أصحاب الديانات السماوية الأخرى لبيان الحقائق لهم، كما توجه رسالة إلى الباحثين فى مجال الشبهات والحوار بين الأديان.
Advertisements
Advertisements
Advertisements