ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

القصة وراء إمبراطورية جيلي الصينية وسيطرتها على سوق السيارات العالمي و حقيقة امتلاكها مرسيدس

الثلاثاء 17/نوفمبر/2020 - 04:02 م
صدى البلد
Advertisements
اشرف عطية
استطاعت شركة جيلي Gelly الصينية بناء إمبراطورية اقتصادية، وقامت بشراء العديد من علامات السيارات العالمية في وقت قصير، إلى جانب استثماراتها الضخمة في شركة مرسيدس الألمانية لصناعة السيارات، كما قامت ببيع السيارة رقم 3 ملايين من طراز إم جراند. 



وتم إطلاق أول سيارة جيلي Gelly Emgrand EC7 من خط الإنتاج في أغسطس 2009، وكانت حينها أول سيارة صينية تحصل على تقييم أربع نجوم في تقييمات السلامة الأوروبية، بالطبع اليوم جميع سيارات جيلي تحصل على تصنيف خمس نجوم.

في غضون سبع سنوات فقط من إطلاقها، وصلت سيارة جيلي امجراند Gelly Emgrand إلى مليون وحدة مباعة، وزاد هذا الزخم مع نمو سلسلة امجراند من مليون إلى 3 ملايين وحدة مباعة في السنوات الأربع التالية (2016-2020)، أي أن السيارة احتاجت فقط لأربعة سنوات ليتضاعف حجم مبيعاتها مقارنة بمليون واحدة خلال سبع سنوات وهو أمر مذهل بالطبع.

ويتم إنتاج جيلي امجراند Gelly Emgrand في مصنع جيلي بمدينة لينهاي الصينية، والذي تم تصميمه وفقًا لإرشادات نظام التصنيع العالمي لشركة فولفو، وتم تجهيز المصنع بواحد من أكثر خطوط الإنتاج تقدمًا في العالم بما في ذلك خطوط الطلاء والتجميع النهائي ذات الأوتوماتيكية العالية، ويتم دعم الإنتاج الكامل وفحص الجودة من خلال أكثر من 390 روبوتًا من موردين رائدين عالميًا مثل Hexagon International في المملكة المتحدة، و GUDEL السويسرية، و ABB السويدية، و Zeiss الألمانية.

وعلق نائب المدير العام لشركة جيلي Gelly السيد سونغ جون قائلًا: “مجموعة امجراند هي الأكثر مبيعًا في الصين لمدة ثماني سنوات متواصلة، وهذا يثبت قدرتنا على إنتاج وبيع سيارات عالية الجودة يمكنها منافسة العلامات التجارية العالمية بشكل مباشر، أعتقد أن ثلاثة ملايين وحدة هي مجرد بداية وأن الثلاثة ملايين وحدة القادمة ستأتي أسرع”.


فرضت شركة جيلي Gelly نفوذها في الأسواق العالمية وأصبحت قوة لا يستهان بها في مجال السيارات، ويعمل فيها أكثر من 50,000 موظف، وتمتلك 14 مصنعا للسيارات حول العالم.


شركة جيلي Gelly الصينية أصبحت حاليًا واحدة من أسرع الشركات نموًا في العالم، فعلى الرغم من حداثتها في الأسواق العالمية إلا أنها استطاعت أن تضع قدمها بقوة في أغلب الأسواق العالمية .

Advertisements
Advertisements
Advertisements