ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نائب رئيس الوزراء العُماني: ما حققه السلطان الراحل قابوس لشعبه نبراس يستنار به

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 03:25 م
نائب رئيس الوزراء
نائب رئيس الوزراء العُماني
Advertisements
مـيــــس رضـــا
أكد أسعد بن طارق آل سعيد، نائب رئيس الوزراء العُماني لشئون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان، أن ما تحقق على الأرض العُمانية خلال الخمسين عامًا الماضية، هو نتاج استراتيجية تنموية شاملة نُفذت على مراحل متعددة ووفق خطط ودراسات مستفيضة، والتي أبرزها الرؤية المستقبلية "عُمان 2040" التي يشرف عليها السلطان هيثم بن طارق.


وقال أسعد بن طارق، إن سلطنة عُمان ماضية في طريق نهضتها المتجددة تحت ظل القيادة الحكيمة للسلطان هيثم بن طارق، ووفق تلك الرؤية المستقبلية التي تبشر بالاستقرار والنمو وتعزز من الاهتمام بالابتكار والبحث العلمي ومخرجاته، موضحًا أن المستقبل يحتم على عُمان زيادة التنوع الاقتصادي لرفد مدخلات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة.


ووصف مسيرة النهضة العُمانية التي تواصل تحقيق إنجازاتها بكل ثقة واقتدار في عهد السلطان هيثم بن طارق وما حققته في عهد السلطان الراحل قابوس بن سعيد طيب الله ثراه، بأنها "نبراس يُستنار به"، مشيرًا إلى أن هذه النهضة قامت على مبادئ من المساواة والعدالة ونشر قيم السلم والتسامح والحوار والإخاء مع الجميع.



وقبل يومين، احتفلت سلطنة عمان بعيدها الوطني، ويعد احتفال عُمان هذا العام بذكرى العيد الوطني، استثنائيًا بكل المعاني، فهو اليوبيل الذهبي لمسيرة النهضة العُمانية، وهو أول عيد وطني في عهد السلطان هيثم بن طارق مؤسس النهضة المتجددة، وأول عيد وطني بعد رحيل السلطان قابوس طيب الله ثراه.


وعلى مدار الأيام الماضية ومنذ بداية شهر نوفمبر المجيد، انتشرت مظاهر الاحتفال والفرحة في كافة ربوع سلطنة عُمان، احتفاءً بالذكرى الخمسين للعيد الوطني، حيث اكتست الشوارع والساحات الرئيسية في المحافظات والولايات بالأعلام العُمانية، وتزينت المباني الأثرية بالأضواء التي تمثل ألوان علم سلطنة عُمان لتتلألأ ليلًا مشكلة منظر بهيج، كما تزينت طرقات محافظة مسقط بمصابيح زينة تتنوع أشكالها الهندسية المستلهمة من الزخارف العُمانية وبألوان علم السلطنة، لتتمازج الألوان الثلاثة الأخضر والأحمر والأبيض لتضفي البهجة على الأجواء الوطنية التي تعيشها عُمان احتفالًا بالمناسبة الوطنية الغالية.


وأقامت وزارة الثقافة والرياضة والشباب العُمانية مطلع الأسبوع الجاري، "مسيرة الولاء والعرفان في حب عُمان"، ضمن احتفالات العيد الوطني، وشارك في هذه الفعالية 50 دراجًا من مختلف المحافظات العُمانية وقطعوا خلالها مسافة 50 كيلومترًا.


ورفع جميع العُمانيين والعُمانيات أسمى آيات التهاني للسلطان هيثم بن طارق بمناسبة ذكرى العيد الوطني، معبرين عن فرحتهم الغامرة بهذه المناسبة الغالية بما يحمل هذا اليوم المبارك من مكانة خاصة في نفوس أبناء عُمان من حب وفرحة، تجسيدًا لحب الوطن وقائد نهضته المتجددة.


وجاء هذا الاحتفال وسط جملة من التطورات والإنجازات خلال العشرة أشهر الماضية من حكم السلطان هيثم بن طارق، الذي حرص منذ توليه مسئولية على تطوير جميع القطاعات العُمانية لتعزيز تحقيق الرؤية المستقبلية للسلطنة "عُمان 2040"، التي ستنطلق مطلع العام المقبل ولمدة عشرين عامًا، ومع تحقيقها في عام 2040م ستصبح عُمان في مصاف الدول العالمية المتقدمة، وسيتحقق المستقبل الواعد لكل العُمانيين والعُمانيات.


ومنذ تولي السلطان هيثم بن طارق مسئولية الحكم، يعمل على مدار الساعة لتوفير جميع الأجواء المناسبة لتحقيق رؤية 2040 وفقًا لما هو مخطط لها، وتحفيز همم أبناء شعبه لبذل جميع الجهود الممكنة لتحقيق تلك الرؤية، وظهر ذلك بوضوح في خطابه التاريخي الذي وجهه لشعبه في 23 فبراير 2020م، حيث قال: "إننا نقف اليوم، بإرادة صلبة، وعزيمة لا تلين على أعتاب مرحلة مهمة من مراحل التنمية والبناء في عُمان، مرحلة شاركتم في رسم تطلعاتها، في الرؤية المستقبلية "عمان2040"، وأسهمتم في وضع توجهاتها وأهدافها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما يجسد الرؤية الواضحة، والطموحات العظيمة لمستقبل أكثر ازدهارًا ونماءً".
Advertisements
Advertisements
Advertisements