ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

المصائب تتوالى.. برشلونة يعلن غياب سيرجي روبيرتو لمدة شهرين

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 03:48 م
برشلونة ضد أتلتيكو
برشلونة ضد أتلتيكو مدريد
Advertisements
محمد السعيد
أعلن نادي برشلونة الإسباني غياب سيرجيو روبيرتو لاعب الفريق، عن الملاعب لمدة شهرين.

وتعرض سيرجي روبيرتو لإصابة عضلية، خلال مواجهة أتلتيكو مدريد، أمس، السبت، ضمن منافسات الجولة العاشرة، من مسابقة الدوري الإسباني.

وذكر نادي برشلونة في بيان عبر موقعه الرسمي، أن سيرجي روبيرتو يعاني من تمزق في عضلة الفخذ الأيمن، وسوف يغيب عن الفريق لمدة شهرين.

يذكر أن بيكيه مدافع الفريق هو الآخر يعاني من التواء من الدرجة الثالثة في الرباط الجانبي الداخلي وإصابة جزئية في الرباط الصليبي الأمامي، بعد إصابته في مباراة الأمس، أمام أتلتيكو مدريد.

وخسر فريق برشلونة أمام أتلتيكو مدريد، بهدف دون رد، على ملعب واندا ميتروبوليتانو، معقل الروخيبلانكوس.

وغاب عن الشوط الأول الفرص الخطرة من طرف الفريقين، حيث ظهر جليًا الحذر الدفاعي من قبل الفريقين.

وفي الدقيقة 48، أحرز يان كاراسكو هدفًا لـ أتلتيكو مدريد بعد خروج خاطئ من شتيجن حارس مرمى برشلونة

وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد أتلتيكو مدريد للنقطة 20 في المركز الأول، فيما توقف رصيد برشلونة عند 11 نقطة في المركز العاشر.

وقال الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، عقب المباراة، إن لاعبيه يمنحونه "الحماس والرغبة لتحقيق إنجازات مهمة هذا الموسم"، مشيرا إلى أنهم يفكرون في "كل مباراة على حدا".

وفي ظهوره بالمؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب واندا ميتروبوليتانو، أكد: "الفريق يمر بحالة طيبة جدا، وهذا يمنحنا الأمل والطموح لمواصلة العمل، والبحث عما نريد".

وواصل مدرب أتلتيكو مدريد: "عندما يكون هناك توافق بين الفكرة والتنفيذ، يخرج الشيء الأجمل، وهو أن الكل يعمل لصالح الفريق. نحتاج لمواصلة تلاحم هذه القوة للاستمرار في المنافسة".

ولا يرى المدرب الأرجنتيني أي تشابه مع الفريق الذي توج بلقب الليجا في موسم (2013-2014)، في الوقت الذي شدد فيه على أن الفريق ما زال لديه الأفضل ليقدمه.

وحول أن هذا هو الانتصار الأول له على البرسا في الليجا، قال: "نعم، كنا قريبين في المباريات الأخيرة من تحقيق الفوز أمام برشلونة، واليوم نجحنا في تحقيق هذا الأمر. هذا لن يغير أي شيء مما نبحث عنه".

وعن الفريق الكتالوني، أكد أنه كان قريبا للغاية من أفضل مستوياته في مباراة اليوم.

وحقق "الروخيبلانكوس" أكثر من فائدة بهذا الفوز، حيث أنهم حافظوا به على سلسلة انتصاراتهم في الليجا للمباراة الخامسة على التوالي.

كما أن الفوز هو الأول لدييجو سيميوني على الكتيبة االكتالونية في الليجا، منذ جلوسه على مقعد المدير الفني للأتلتي في ديسمبر 2011.
Advertisements
Advertisements
Advertisements