ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حلم طفولتي.. فريدة عثمان تروي تفاصيل فوزها بـ الميدالية الذهبية

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 08:47 م
فريدة عثمان
فريدة عثمان
Advertisements
شيرين عادل
قالت فريدة عثمان، السباحة العالمية، إنها تمتلك حلما وهدفا منذ طفولتها تمثل فى الحصول على الميدالية الذهبية في بطولة أمريكا المفتوحة للسباحة

وأضافت "عثمان"، في مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، أنها تعمل باستمرار على تطوير مهاراتها وكفاءتها للحصول على الميدالية.

وأشارت إلى أنها حفزت نفسها باستمرار بفضل دعم أسرتها خاصة وأنها قضت 5 أشهر فى مصر أثناء فترة كورونا، وعكفت خلالها على التدريب يوميا مع مدربها فى السباحة فى الولايات المتحدة الأمريكية. 

يذكر أن السباحة العالمية فريدة عثمان فازت بالميدالية الذهبية لبطولة أمريكا المفتوحة للسباحة. 

كما حصدت السباحة المصرية فريدة عثمان الميدالية الفضية فى سباقات الـ100 متر حرة ببطولة أمريكا المفتوحة للسباحة المقامة فى جرينسبورور بولاية نورث كارولينا على مدار الفترة من 12 إلى 14 نوفمبر الجارى.

وجاءت فريدة فى المركز الثانى فى سباق الـ100 متر حرة بعد تحقيقها لزمن قدره 55.49 ثانية، خلف الأمريكية كلير كرزان صاحبة الذهبية والمركز الأول بزمن قدره 54.93 ثانية.

وتعتبر الميدالية التى حصلت عليها فريدة عثمان الثالثة فى بطولة أمريكا المفتوحة للسباحة حيث حصدت أمس ميدالية ذهبية فى سباق 50 متر حرة، كما حصدت ميدالية فضية فى سباق 100 متر فراشة. 

وقررت السباحة فريدة عثمان العودة للمشاركة فى البطولات الدولية رغم أزمة كورونا التى تجتاح العالم وأعربت عن سعادتها بتلك العودة.

وقالت عبر حسابها على شبكة التواصل الاجتماعى: "أنا مبسوطة ومتحمسة إنى هرجع أنزل بطولات تانى".

يذكر أن فريدة عثمان حطمت الرقم القياسى فى نسخة بطولة «Tyrproswimseries»، خلال العام الماضى وحصلت على الميدالية الذهبية فى سباق 50 متر فراشة بزمن قدره 25.65 ثانية.

وكانت فريدة عثمان، السباحة المصرية،  صرحت مؤخرأ  أنها عادت إلى منزلها عقب قضائها 14 يومًا داخل الحجر الصحى فور عودتها من أمريكا قبل أسبوعين.

 وأضافت أنه ليس من السهل أن تمكث 14 يومًا فى غرفة ، ولكن مساعدة القائمين على الحجر لنا جعلت الأيام تمر كما لو كانت طبيعية، وتابعت: "كانوا شيلينا فوق راسهم".

وتابعت السباحة المصرية، "أول ما دخلت البيت قلت ليهم عاوزا أكل مصرى.. فكلت جبنة رومى ورز وملوخية".

وأكدت السباحة المصرية، أنها استمرت في التدريب خلال فترة الحجر الصحى، من أجل حفاظها على لقياتها البدنية، متابعة "كنت بتمرَّن ساعة فى حديقة أمام غرفتى"، والإجراءات المتبعة فى مصر شيء مشرِّف.

وأشارت فريدة عثمان، إلى أنها ستستغل فترة العزل المنزلي، فى اكتشاف مواهب جديدة لديها، وتتأقلم معها؛ حتى تمر الأزمة بخير، مختتمة: "إن شاء هعمل على تشريف بلدى فى المحافل الدولية".
Advertisements
Advertisements
Advertisements