ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حادث مؤلم.. مشوار عمل يكلف شابا بتر نصف جسده

الثلاثاء 24/نوفمبر/2020 - 02:29 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
كُتِبَ على مراهق أن يكمل بقية حياته متحديًا العجز والشكل الجديد لحياته، حيث ضاعت أطرافه جراء حادث مروع لرافعة وضعت حياته على المحك وراهن الأطباء على إمكانية بقائه على قيد الحياة بعد بتر النصف السفلي من جسده.

وكان "لورين شاورز" يقود رافعة شوكية عبر جسر عندما انحرف، وسقط بمقدار 50 قدمًا متدحرجا على الأرض أسفل السيارة التي يبلغ وزنها 4 أطنان، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرورر" البريطانية. 

ظل الشاب البالغ من العمر 19 عامًا واعيًا طوال الوقت ويتذكر أنه ينظر إلى أسفل ليرى ذراعه اليمنى قد انفجرت وكل شيء أسفل فخذه كان مضغوطًا تمامًا.


وعندما صل المسعفون؛ اتخذ العامل الشاب قرارًا شجاعًا بالسماح للمسعفين بإجراء جراحة استئصال النصف ،حيث تم بتر كل شيء تحت خصره لإنقاذ حياته.

أخبر الأطباء صديقته المحطمة "سابيا" أنه لن ينجو وودعته 6 مرات  خوفًا من أنه لن يعيش يومًا آخر، ولكنه نجح بالبقاء على قيد الحياة بأعجوبة.

ويحكي  "لورين" من مدينة مونتانا ، في الولايات المتحدة الأمريكية ، عن تفاصيل الحادث، قائلًا::" شاهدت الرافعة تسقط فوقي وتحطم جسدي، حتى ودعت أطرافي للأبد"، وأضاف:" كل محترف طبي صادفته مندهش جدًا من كل شيء ، خاصةً مع القصة التي تأتي مع إصاباتي".

وأشار المراهق إلى أنه "لم يكن خيارًا صعبًا أن يتم بتر نصف جسدي لقد كان اختيارًا للعيش أو الموت ، لم يكن خيارًا صعبًا بالنسبة لي"، كان " لورين" يعمل كعامل في موقع بناء خلال وظيفة إعادة تأهيل جسر في سبتمبر 2019، وكان يقود رافعة فوق جسر على الطريق السريع خارج مدينة ويلسال ، مونتانا ، عندما بدأت السيارات في المرور به بشكل غير قانوني عبر إشارات المرور.

وتم تضييق الممر الفردي بشكل كبير ، ومع مرور إحدى السيارات عليه ، انحرف لورين بالقرب من حافة الجسر وانهارت الأرض تحته، حاول القفز من الرافعة المتساقطة لكن ساقه علقت بحزام الأمان ، مما أدى إلى تأرجحه من الماكينة حيث انهار 50 قدمًا أسفل تل شديد الانحدار.

تدحرجت الرافعة الشوكية ثلاث مرات أسفل التل قبل أن يصطدم لورين بالأرض في أسفل التل وهبطت الرافعة الشوكية فوقه ، مما أدى إلى سحق جسده، قال لورين: "عندما انهارت حافة الجسر وبدأت الرافعة الشوكية في الانقلاب ، قمت بفك حزام الأمان وذهبت للقفز".
Advertisements
Advertisements