ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مرصد الأزهر يعلق على مقتل شخص واختطاف آخرين في هجوم شمال نيجيريا

الثلاثاء 24/نوفمبر/2020 - 12:11 م
محمد شحتة
أفادت مصادر أمنية نيجيرية أن مسلحين مجهولين شنُّوا هجومًا إرهابيًّا، أول أمس الأحد، استهدف أحد التجمعات السكنية بولاية «كادونا» شمال نيجيريا، ما أسفر عن مقتل شخص واختطاف العشرات.

وقال محمد جليج، المتحدث باسم الشرطة في «كادونا»، إن المسلحين هاجموا تجمع «ريغاسا» بمنطقة «إجابي» بالولاية، مضيفًا أنه تم نشر عناصر الشرطة لتأمين المنطقة وتعقُّب الجناة.

من جانبه، يرى مرصد الأزهر أن أسلوب الاختطاف بات سلاح جماعة «بوكو حرام» الإرهابية من أجل البقاء؛ فعلى الرغم من تعرض تلك الجماعة في الآونة الأخيرة لسلسلة من الانتكاسات والهزائم، فإنها لا تزال حتى الآن الأكثر خطورة ودموية في الغرب الأفريقي ودولة نيجيريا بصفة خاصة.

ويشير المرصد إلى أن عمليات الاختطاف التي ترتكبها جماعة «بوكو حرام» الإرهابية تعدُّ تجارة رابحة ومصدرًا رئيسًا لتمويل الجماعة؛ إذْ يتم استخدام المختطفين في المقايضة مع الحكومة لإطلاق سراحهم مقابل مبالغ مالية ضخمة، أو إجراء عملية تبادل مع المقبوض عليهم من «بوكو حرام».

متابعات مرصد الأزهر
سلَّط مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الضوءَ على عدد من القضايا التي شغلت الرأي العام المحلي والعالمي خلال الأسبوع الماضي؛ حيث استنكر المرصد التهديدات الإرهابية التي تلقَّتها بعض المساجد في جمهورية ألمانيا الديمقراطية خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكدًا أن ذلك السلوك العدواني يمثِّل وقودًا لإثارة الفتن، ويؤثر بالسلب على السلم والأمن داخل المجتمع الألماني.

ولفت المرصد إلى أن تهديد حياة المسلمين أو الاعتداء على مساجدهم -التي من المفترض أن تتمتَّع بالحماية الكاملة كحق أصيل من حقوق حرية التدين وممارسة الشعائر- قد تستغلُّه التنظيمات والجماعات المتطرفة في تبرير هجماتها الإرهابية داخل المجتمعات الغربية، كما أنها تعدُّها مادة لاستثارة العواطف معها.

ومتابعةً للنشاط الإرهابي داخل القارة الأفريقية، أكَّد مرصد الأزهر أن مقتل «با أغ موسى»، القائد العسكري بتنظيم القاعدة في شمال أفريقيا، في عملية شمال شرق مالي، يمثِّل ضربة موجعة لتنظيم «القاعدة» الإرهابي، من شأنها أن تعمل على اضطراب التنظيم من الداخل وزعزعة استقراره، مشددًا على أن تتبُّع زعماء الإرهاب في العالم من الخطوات المهمَّة في طريق القضاء على الإرهاب.

كما تابع المرصد اجتماع وزراء خارجية كل من: كينيا وأوغندا وبوروندي وإثيوبيا وجيبوتي، والذي ناقش الوضع الأمني في الصومال، بعد ورود أنباء عن إطلاق حركة «الشباب» الصومالية حملةً لتجنيد مقاتلين جدد بالقوة في المنطقة الجنوبية من البلاد. وأشار المرصد إلى أن ذلك الاجتماع جاء بعد التحذيرات التي أطلقها المرصد، والتي أكَّد فيها -من خلال دراساته وتقاريره الدورية- خطورة حركة «الشباب» الصومالية، وأثر تجنيدها للشباب على السلم والأمن داخل المجتمع الصومالي.

وشدَّد المرصد على ضرورة أن تأخذ القوات الأمنية الصومالية حذرها، وأن تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة خطر حركة «الشباب» الإرهابية الذي يهدِّد استقرار البلاد، مؤكدًا أن الأعمال الإرهابية التي ترتكبها تلك الحركة تنافي تعاليم الشريعة الإسلامية التي أمرت بحفظ النفس وجعلته أحد مقاصدها.
Advertisements
Advertisements