ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تحقيق مستقل يتهم مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI بالتورط في مزاعم تزوير الانتخابات الأمريكية

الإثنين 30/نوفمبر/2020 - 04:46 م
ترامب
ترامب
Advertisements
على صالح
بينما يرفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بخسارته في الانتخابات الرئاسية، التي أعلنت معظم وسائل الإعلام الأمريكية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بها، تعاون مشروع أميستاد التابع لجمعية توماس مور مع محلل البيانات مات برينارد لجمع أدلة على تزوير الناخبين المزعوم من قبل الحزب الديمقراطي.

ووسط مزاعم مستمرة حول تزوير الناخبين في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 التي قدمها دونالد ترامب وفريقه القانوني، ورد أن مكتب التحقيقات الفيدرالي طلب ملفات من تحقيق مستقل في أدلة على تصويت الأشخاص في "ولايات متعددة".

وقام مشروع اميستاد القانوني المحافظ غير الربحي التابع لجمعية توماس مور ، جنبًا إلى جنب مع مشروع "نزاهة الانتخابات" الذي يديره ما برينارد، محلل البيانات السابق في حملة ترامب لعام 2016، بجمع أدلة على تزوير مزعوم للناخبين من قبل الحزب الديمقراطي.

أثار التحقيق تساؤلات مئات الآلاف من "بطاقات الاقتراع" المحتملة، حيث يقال الآن أن الوكالة تهتم بهذه النتائج.

مات برينارد ، الذي غرد مؤخرًا ليقول إن التحقيق الذي أجراه كشف عن أدلة على تصويت الأشخاص في "ولايات متعددة" ، ذهب على تويتر في 29 نوفمبر للإشادة بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان "استباقيًا ومباشرًا" يطلب ملفات VIP لـ "مشروع نزاهة الناخب".

وقال برينارد، رئيس فريق البيانات لحملة ترامب لعام 2016 حتى مغادرته في مارس 2016، عن مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه على الرغم من الانتقادات المشروعة للوكالة، كان هناك "العديد من الوطنيين داخل الصفوف" يسعون لدعم "الدستور والقانون" والنظام ".

وأشار فيليب كلاين، الذي يرأس مشروع أميستاد، إلى حرص المجموعة على مساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي في تحقيق في مئات الآلاف من بطاقات الاقتراع التي يُحتمل أن تكون مزورة في الولايات التي رفعت فيها دعاوى قضائية ، مثل بنسلفانيا وويسكونسن وميشيغان وجورجيا. 

ومن المقرر أيضًا التقاضي في ولاية أريزونا، تم استخدام بيانات برينارد لإبلاغ الدعاوى القضائية من قبل المجموعة.

وأضاف كلاين أنه سيتم توفير المزيد من البيانات عندما التقى مات برينارد مع أعضاء المجلس التشريعي لولاية أريزونا يوم الاثنين، حيث يستعد وزير خارجية أريزونا للتصديق على فوز بايدن المتوقع في الولاية.

وفي وقت سابق يوم الأحد، شجب الرئيس ترامب مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة العدل لتقاعسهما عن اتخاذ إجراءات بشأن مزاعم بتزوير كبير في الناخبين

وفي أول مقابلة له منذ يوم الانتخابات، أخبر ترامب برنامج "Sunday Morning Futures" لقناة Fox News أن وزارة العدل "مفقودة" - دورها غائب - فيما يتعلق بتزوير الانتخابات المزعوم.

واضاف "قد تعتقد أنك إذا كنت في مكتب التحقيقات الفيدرالي أو وزارة العدل ، فهذا هو أكبر شيء يمكن أن تبحث عنه ... أين هم؟ لم أر أي شيء."

لا يزال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب يواصل رفضه نتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة، مؤكدا أنه يقاتل من أجل 74 مليون أمريكي صوتوا له.

وقال "ترامب"، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "لا أقاتل من أجل نفسي، ولكن من أجل 74 مليون شخص صوتوا لي"، مؤكدا أن هذا العدد لا يشمل بطاقات الاقتراع التي لم يتم احتسابها.

وأشار إلى أن هذا العدد من التصويت، يعد رقما قياسيا لرئيس في منصبه.

وكان ترامب قال في وقت سابق إن الانتخابات الرئاسية الأخيرة كانت "مزورة بالكامل"، مشيرا إلى نقل آلاف الأصوات لصالح منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وأكد ترامب في مقابلة مع "فوكس نيوز" حصوله على أكثر من 74 مليون صوت، لافتا إلى أن بايدن لم يحصل على الـ80 مليون صوت، في الانتخابات، متحدثا عن تزوير كامل في الانتخابات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements