ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شاهد.. القصة الكاملة للسيدة العائدة للحياة بعد 27 عاما

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 12:16 ص
السيدة العائدة إلى
السيدة العائدة إلى الحياه بعد 27 عاما
Advertisements
محمود محسن
عرض برنامج "صبايا الخير" والمذاع عبر فضائية "النهار" ، خلال إحدى فقراته فيديو لأول ظهور للسيدة العائدة للحياة بعد 27غيبوبة  سنة وهي تقرأ القران الشيء الوحيد التي لم تنسه.

وأعرب عمر أحمد ابن السيدة العائدة إلى الحياة ، عن سروره بعودة أمه من الغيبوبة بعد أن مرت أمه بمراحل كثيرة فى الغيبوبة ولكنه لم يفقد الأمل طيلة تلك الفترة ، حيث كان عمره 4 سنوات  عندما دخلت والدته فى غيبوبة .

وأشار "أحمد" خلال مداخلة هاتفية ، إلى أنه كان يحدثها طيلة فترة رقودها بالمستشفى ، مؤكدًا أن قلبها لم يتوقف يومًا لذا لم أستطيع أن أخرجها من المستشفى يومًا .

وروى تفاصيل يوم عودتها إلى الحياة حيث كانت تصرخ ، معلقًا :"كنت أول مرة أسمع صوتها" وعندما ذهبت إلى الأطباء لم يجدوا شيئًا غريبًا .

واستكمل :"فى اليوم التالى ، سمعت من ينادى بإسمى ، ومن الفرحة لم أستطيع التصديق أن والدته عادت إلى الحياة "، منوهًا إلى أن الوعى أصبح متفاوت لديها ، ولكنها كانت تسمعنا خلال الـ 27 عام .

هكذا استيقظت منيرة عبدالله وهي على مشارف الستين من العمر، بعد أن قضت نصف عمرها حرفيًا، تتعلق بالهدبِ الأخير الذي يربطها بالحياة، على أسرّة المشافي، على مقربة من أجهزة التنفس الصناعي، وحوامل المحاليل الوريدية. ولعلَّ عزاءَها الكبير عما فقدته، أن هذا الطفل لم يكن له أن يصبح شابًا ناضجًا معافًى، لولا حضنها الصادق الدافئ الذي انتزعه من تحت نصل القدر، ليخرج من الحادث بكدمات بسيطة.

قررت العائلة منذ أيامٍ أن تحكي للعالم تلك الواقعة المذهلة

أما ما هو أكثر إثارة من قصة السيدة منيرة ذات الـ 27 عامًا من الغيبوبة، هو أن تلك القصة ليست الأولى في هذا المضمار، ولا الأكثر خرقًأ للعادة، رغم ندرة تلك الحالات بالطبع. على سبيل المثال، استعاد رجل الإطفاء الأمريكي دونالد هربرت، كامل وعيه، بعد أكثر من 10 سنواتٍ من إصابة خطيرة تعرَّض لها أثناء العمل، تعرَّض خلالها للحرمان التام من الأكسجين لعدة دقائق قبل إنقاذ حياتِه.

Advertisements
Advertisements