ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مولات تجارية وجراج متعدد الطوابق.. المجتمعات العمرانية تتحدث عن أبراج الإسكان البديل

الخميس 03/ديسمبر/2020 - 05:32 ص
نسيم سليم، مدير مشروع
نسيم سليم، مدير مشروع مثلث ماسبيرو بهيئة المجتمعات العمرانية
Advertisements
إسراء صبري
قال نسيم سليم، مدير مشروع مثلث ماسبيرو بهيئة المجتمعات العمرانية، إن دور الهيئة المجتمعات العمرانية بمثابة الممول لمشروع مثلث ماسبيرو، معقبا "الهيئة تتبع وزارة الإسكان حيث تقوم بتمويل المشروع تحت إشراف الوزارة ووفقا للتوجيهات الرئاسية".

وأكد "سليم"، "مثلث ماسبيرو يختلف عن المدن الجديدة، فهنا مساحة محدودة، ولهذا كان يجب التعامل مع المنطق وفقا لخصائصها، مشيرا إلى أن المثلث ستتواجد به مناطق زراعية وترفيهية وأماكن انتظار وخدمات".

وتابع "القيادة السياسية حرصت على تطوير كافة المناطق العشوائية بمحافظة القاهرة، وكان قرار تطوير مثلث ماسبيرو قرارا جريئا من قبل الرئيس السيسي"، مشيرا إلى أن عمارات الإسكان البديل هي التي سيحصل عليها أهالي المنطقة بعد الانتهاء منها.

وأضاف أن عمارات الإسكان البديل تضم 936 وحدة سكنية لأهالي منطقة ماسبيرو، موضحا أن الإسكان البديل سيكون عبارة عن برجين متصلين كل برج عبارة عن 5 بنايات، يحتوي على 18 دورا سكنيا، إضافةً إلى المصاعد الكهربائية في الأبراج.

وشدد على أن أهالي مثلث ماسبيرو سيستلمون الشقق جاهزة، معقبا "هيجيبوا الفرش بتاعهم بس وهيخدوها على المفتاح"، مشيرا إلى أن الوحدات مختلفة المساحات.

وأوضح أنه سيتم توزيع الوحدات من حيث المساحات وفقا لملكية الأسرة قبل التطوير، منوهًا بأن هناك أماكن خضراء وترفيهية ومولات تجارية في الدور الأرضي للأبراج، إضافةً إلى وجود جراج في الأبراج.

كما نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، عن أنباء بشأن بيع منطقة مثلث ماسبيرو لصالح مستثمر أجنبي. 

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لبيع منطقة مثلث ماسبيرو لصالح أي من المستثمرين الأجانب، مُوضحةً أن الدولة تعكف حاليًا على تنفيذ مشروع لتطوير منطقة ماسبيرو بهدف تعظيم القيمة المضافة لهذه المنطقة، وذلك عن طريق القضاء على العشوائيات فيها، وإضافة عناصر جذب للتجارة والسياحة إليها. 

وأشارت إلى أنه سيتم إعادة تسكين الأهالي الذين اختاروا العودة للمنطقة ورفضوا التعويض المادي أو الانتقال إلى مدن جديدة، حيث تقرر تخصيص جزء من الأبراج السكنية بالمنطقة لهم، وذلك حرصًا على توفير مسكن آمن ومتميز للمواطنين الذين كانوا يعيشون بهذه المنطقة.

وفي سياق متصل، يتضمن مشروع تطوير مثلث ماسبيرو، أنشطة سكنية وإدارية وفنادق لتكون منطقة جذب سياحي وتجاري في قلب القاهرة، حيث يتم حاليًا بناء 4 آلاف وحدة سكنية بعدد أدوار يصل إلى 12 دورًا للعمارة الواحدة، وذلك لعودة سكان المنطقة إلى منطقة مثلث ماسبيرو مرة أخرى، بينما سيكون وسط المشروع عبارة عن منطقة ترفيهية.

ونناشد جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.
Advertisements
Advertisements