ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أبوهم انتحر من الصدمة| شاب يهتك عِرض شقيقته 9 سنوات ويحاول اغتصاب الأخرى

الخميس 10/ديسمبر/2020 - 02:21 م
هتك عِرض
هتك عِرض
Advertisements
أنغام الجنايني
ذات يوم استيقظ أب لأربعة أبناء "ذكرين وأنثتين"، من احد مراكز محافظة سوهاج، على صوت صراخ ابنته الصغرى، استغاثات وصرخات مُتتالية، وأثاث المنزل مُحطم ومُبعثر، لتأخذه قدماه إلى غرفة نوم طفلته والتي يصدر منها هذا الضجيج، ليرى ما لم يتوقع أن يراه يومًا بين ابنائه.

"بابا الحقني شايف ابنك بيعمل إيه لأ مش هسكت تاني كده كفايه حرام عليك هدمر مستقبلي"، هذه الكلمات التي قالتها الطفلة البالغة من العمر ١٧ عامًا وهي تحاول الإختباء وراء ظهر والدها، الذي إنحنى بمجرد رؤية نجله مُمزقا ثياب شقيقته الصغرى وآثار الضرب تظهر على جسدها وبشدة، فيأخذ عدة ثوان ليستوعب الموقف ووسط دهشة واستغراب علم أنه كان يُحاول اغتصابها.

لم يكن هذا الأمر الذي جعل الاب في حالة غضب شديد وكسرة، فهي لم تكن الواقعة الأولى لهذا الشاب بل حاول اغتصاب شقيقته الكبرى المتزوجة قبل ذلك، كما تعدى على والدته بالضرب كي يتمكن من معاشرتها، ولكن هذه التارة تختلف فالأب سمع بضع كلمات من طفلته لشقيقها كانت الأثقل على مسمعه منذ أن ولد من ٥٠ عامًا،"حرام عليك تسع سنين بتعريني وأنا خارسة مش قادرة اتكلم لتقتل حد فيهم زي ما بتقولي لأنك معندكش رحمه ولا نخوة وجبااااار بس خلاص مادام كده كده فيه حد هيموت يبقى انتا مش هسمح لك تاخد شرفي وتكتب عليا الموت بالحيا لأ".

لم يستطع الأب فهم ذلك وأخذت الحياة تلف به ويذهب عقله ويعود ويتساءل ماذا تقصد بهذا الحديث؟ هل نجلي كان يهتك عرض طفلتي طيلة التسع سنوات الماضية وأنا لم أشعر بخوفها وخشيتها على عمري وعمر والدتها ليقطعهما هذا الوغد عن الدنيا؟ فيذهب كمجنون فاقد عقله في شوارع محافظة سوهاج لا يدري كيف يتصرف وماذا يجب عليه أن يفعل فقد رزقه الله بشاب يكن الآفة بين أشقائه الثلاثة ويكن عداوة لذاته قبل أن يكن عداوة لهم، شاب في العقد الثالث من العُمر محطمة أخلاقه منذ أن كان في سن المُراهقة.

اقرأ أيضا:

ظلت قدم الرجل الخمسيني تتماشى بعجز حتى أوصلته إلى محطة السكك الحديدية ليُلقي بنفسه أمام القطار ويُنهي حياته مُنتحرًا في بداية الشهر الجاري، ويحاول الشاب مُجددًا الإعتداء على ابنة السبعة عشر عامًا، فتقرر ألا تخشى الناس أو سوء السمعة وتذهب إلى الشرطة مُبلغة عنه.

وألقى ضباط شرطة المركز المُقيمة به هذه الأسرة القبض على الشاب الذي يبلغ من العمر ٢٧ عامًا، بتهمة هتك عرض شقيقته لتسع سنوات متتالية ومحاولة إغتصابها وإقامة علاقة كاملة معها مرتين، وأصدرت النيابة العامة حكمها بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات وعرض الطفلة على الطب الشرعي لبيان حقيقة الأمر.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements