ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

برلمانى: المعافى من كورونا ليس له اللقاح الصيني لتكوينه أجساما مضادة

السبت 12/ديسمبر/2020 - 12:21 م
اللقاح الصيني - ارشفية
اللقاح الصيني - ارشفية
Advertisements
فريدة محمد
أشاد النائب محمد المسعود،  عضو مجلس النواب،  بوصول أولى شحنات اللقاح الصيني لفيروس كورونا القاتل من شركة "سينوفارم" لمطار القاهرة الدولي خلال الساعات القليلة الماضية، مؤكدًا على أن وصوله في هذا التوقيت غاية الأهمية خاصة مع دخول مصر في الموجه الثانية للفيروس. 

وقال المسعود، خلال البيان الصادر له، إن أزمة فيروس كورونا القاتل والتي انتشرت في الأونة الأخيرة أظهرت معدن الشعوب الأصيلة وتضامنهم مع بعضهم البعض، مؤكدًا على أن مصر تُعتبر أولى الدول في إفريقيا تحصل على لقاح فيروس كورونا، وثاني دولة عربية تحصل عليه بعد الإمارات.

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة توزيع أولى الشحنات للقاح على الطاقم الطبي بكافة المستشفيات على مستوى الجمهورية، خاصة وأنهم خط الدفاع الأول للفيروس،  لافتًا إلى أن الذي سبق واصيب بالفيروس خلال الموجه الأول لن يحصل على المصل الصيني، وذلك لتكوينه أجسام مضادة للفيروس. 

وطالب البرلماني، كافة المواطنين الإلتزام باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية ضد فيروس كورونا، خاصة وأن اللقاح لم يقضي على الفيروس بشكل كامل، وأكبر دليل هو تأكيد وزيرة الصحة على إصابة 14% من المواطنين مرة أخري بالفيروس.

جاء ذلك بعد أن قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن مصر تشهد يوما تاريخيا باستقبال أول شحنات لقاح «سينوفارم» لكورونا الصيني من الإمارات، مؤكدة أن الرئيس السيسي حرص على توفير لقاح كورونا للشعب المصري، ووضع الأزمة على الأجندة الرئاسية.

وأضافت «زايد» خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن أول دفعات لقاح كورونا الصيني «سينوفارم»، إن اللقاح الصيني هو الذي أجريت عليه التجارب السريرية، مضيفة : «كنت من أول المتطوعين في التجارب السريرية الخاصة باللقاح الصيني». 

وأشارت وزيرة الصحة والسكان، إلى أنه بفضل تضافر الجهود استطعنا استقبال اولى شحنات لقاح كورونا، موضحة أن أزمة كورونا أظهرت تضامن الشعوب مع بعضها وخاصة شعب مصر والصين والإمارات .

وأوضحت أن منظمة الصحة العالمية أجازت استخدام اللقاح الصيني في مصر، لافتة إلى أن اللقاح الصيني من الإمارات حصل على الموافقة النهائية من الإمارات، متابعة أنه تم إبرام عقد مع التحالف الدولي للقاحات والامصال للحصول على المزيد من اللقاحات .

وتوجهت الدكتورة هالة زايد، بالشكر إلى دولتي الإمارات والصين والتي عكست حجم الصداقة، مؤكدة أن علاقة صداقة تاريخية تجمع بين مصر والصين والإمارات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements