ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خاص| المعهد المصرفي: إيقاف البنوك للمؤسسات غير الهادفة للربح يؤثر على الشمول المالي

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 10:03 م
المعهد المصرفي
المعهد المصرفي
Advertisements
محمد يحيي
قال المعهد المصرفي، الذراع التدريبي للبنك المركزي المصري؛ إن استمرار تجنب البنوك للأنشطة المالية عالية المخاطر والأقل ربحية، بالاضافة لإيقاف أنشطة المنظمات غير الهادفة للربح والتي تستهدف الشمول المالي بالأساس في المجتمعات النامية؛ من شأنه المساهمة في زيادة معدلات التهميش المالي لتلك المجتمعات.


وأضاف تقرير صادر عن المعهد المصرفي تحت عنوان " تجنب المخاطر" وحصل "صدى البلد" علي نسخة منه؛ أن استعباد العديد من البنوك لعملاء المناطق الريفية النائية وحرمانهم من الحصول علي الخدمات المالية لا تقدم ربحا كافيا لتعويضهم عن ارتفاع  تكاليف فتح الفروع في تلك المناطق البعيدة.


اقرأ أيضا:


أوضح التقرير أن كثيرا ما تقوم المؤسسات والمنظمات غير الهادفة للربح، للعمل بدور وسيط مالي بين البنوك والفئات المهمشة ماليا في المناطق الريفية الفقيرة و تعمل كحلقة وصل بين مجموعات المدخرات المجتمعية غير الرسمية والمؤسسات المالية الرسمية وهو ما يخدم تحقيق اهداف الشمول المالي ..


أضاف التقرير أن قيام البنوك بقطع علاقاتها مع المنظمات غير الهادفة للربح ينعكس بالسلب علي جهود تحقيق الشمول المالي بالرغم من انه لا يزال من الصعب بمكان تقييم الأثر الحقيقي لتجنب المخاطر علي الشمول المالي بسبب احجام العملاء بالتحدث عن الخسائر المتعلقة بالخدمات المصرفية و عدم وجود بيانات دقيقة عن الودائع المصرفية.


وأشار التقرير إلي تأثير ظاهرة تجنب المخاطر على القطاعات  السابقة ، إذ تتأثر البنوك بلاشك من عمليات قطع علاقاتها من فئة واسعة من العملاء وهو ما يعني تضحيتها بمعاملات وانشطة من المحتمل ان تكون مربحة وتضطر للتعامل فقط من خلال أنشطة منخفضة المخاطر.


أوضح التقرير ان تلك الممارسات تضطر العملاء للجوء للأنظمة والآليات المصرفية غير الرسمية والتي لا تخضع لرقابة او اشراف من الجهات الرسمية.
Advertisements
Advertisements