ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

القتال على جبهتين.. نيجيريا تحارب فيروس كورونا والإرهاب

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 10:26 ص
الجيش النيجيري
الجيش النيجيري
Advertisements
أمينة الدسوقي
محاربة الجماعات المتطرفة ووقف تفشي فيروس كورونا المستجد، جبهتان تقاتل عليهما نيجيريا من أجل الحفاظ على وحدة أراضيها وأمن شعبها، إلا أن فيروس كورونا المستجد آبي أن يترك هذا البلد الأفريقي الذي يعاني من الكثير من الأزمات والتحديات على رأسها الجماعات الإرهابية مثل بوكو حرام.


أزمتان تواجهان نيجيريا على مدار هذه الأيام، حيث أعلن الجيش النيجيري إصابة ما لا يقل عن 26 جنرالا نيجيريًا بـ فيروس كورونا الجديد بعد أن حضروا مؤتمرا في عاصمة البلاد وتوفي واحد، وقد تم إجراء الاختبار بعد وفاة اللواء جون إيرفين خلال المؤتمر السنوي لرئيس أركان الجيش لعام 2020 في أبوجا الأسبوع الماضي، وذلك وفقا بيان رسمي صادر عن الجيش.


اقرأ أيضا:


وجاء في بيان للجيش، أن "رئيس أركان الجيش أمر بالتعليق الفوري للمؤتمر وتم توجيه جميع المشاركين إلى العزلة الذاتية"، مؤكدا أن "الاختبار الشامل لجميع المشاركين بدأ على الفور".


تأكد إصابة 26 شخصا من عناصر الجيش بعد القيام باختبار  417 فردًا مع 26 حالة إيجابية مؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، الأمر الذي أدي إلى دخول جميع الذين حضروا المؤتمر في عزلة ذاتية، في حين بدأ أولئك الذين ثبتت إصابتهم بالعلاج الطبي.


نيجيريا أبلغت عن ارتفاع حاد في الإصابات بـ فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الماضية الأمر الذى أثار تخوفات من حدوث موجة ثانية حادة من وباء كوفيد 19 .


وكانت شهدت نيجيريا انخفاضًا في الإصابات منذ بداية أكتوبر بمتوسط ​​يومي يقل عن 200 حالة، حيث ألقى وزير الصحة أوساجي إهانير باللوم في ارتفاع الإصابات على الأشخاص الذين فشلوا في دعم التدابير الوقائية مثل ارتداء الأقنعة وغسل اليدين والتباعد الجسدي.


ووجه السلطات الصحية بإعادة فتح مراكز العزل والعلاج التي كانت مغلقة مع انخفاض أعداد الحالات.


وأصاب الفيروس حتى الآن 73175 شخصا وقتل 1197 في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا والتي يبلغ عدد سكانها 200 مليون نسمة.


أما الأزمة الكبري التى تواجهها نيجيريا تلك الفترة، هى اختطاف تلاميذ من مدرسة داخلية بولاية كاتسينا فى نيجيريا يوم الأحد الماضي، حيث قام مسلحون بمهاجمة المدرسة، واحتجزوا عددا من الرهائن، بولاية "كاتيسنا" شمال غربي البلاد.


وذكرت السلطات في الولاية ـ في بيان - أن مئات الطلاب تمكنوا من الفرار، ولا يزال عدد آخر في قبضة المسلحين، مشيرة إلى أنها لم تتمكن بعد من تحديد عددهم، موضحة أن المدرسة عادة ما تضم ​​700 طالب.


من جانبه أدان الرئيس النيجيري محمد بخاري الهجوم وأمر بتعزيز الأمن في المدارس، وحض بخاري القوى الأمنية على توقيف المسلّحين.


وقال الرئيس النيجيري "أدين بشدة الهجوم الجبان للصوص على أطفال أبرياء في مدرسة العلوم في كانكارا"، معلنا تضامنه مع عائلات التلامذة وإدارة المدرسة والمصابين.


بوكو حرام 


أعلنت اليوم جماعة بوكو حرام الإرهابية، مسؤوليتها عن اختطاف تلاميذ من مدرسة داخلية بولاية كاتسينا فى نيجيريا، وذلك وفقا ما أعلنه أبو بكر الشكوى، زعيم جماعة بوكو حرام، فى تسجيل صوتى له قال فيه: "أنا أبو بكر الشكوى وإخواننا نقف وراء عملية الخطف فى كاتسينا".


وكانت الحركة خطفت مئات التلاميذ فى مدرسة ثانوية فى شيبوك عام 2014 ما أثار موجة تنديد عالمي.
Advertisements
Advertisements