ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

افتتاحيات الصحف تنبه على ضرورة الالتزام بإجراءات مجابهة كورونا.. وتنوه بالسلام الاجتماعي في مصر أثناء احتفالات الميلاد

الخميس 07/يناير/2021 - 07:19 ص
صحف اليوم
صحف اليوم
Advertisements
أ ش أ
 نبهت صحيفتا (الأهرام) و(الجمهورية)، في افتتاحيتهما بعدديهما الصادرين اليوم الخميس، إلى ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، التي أعلنتها الحكومة، "حتى تنتهي هذه الأزمة الصعبة بسلام".. كما نوهت الصحف بأسمى حالات السلام الاجتماعي التي تعيشها مصر أثناء احتفالات عيد الميلاد المجيد.. مستعرضة جهود "دولة 30 يونيو"، بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لترسيخ مبادئ المواطنة والمساواة بين جميع أبناء الوطن.

فمن جانبها، سلطت صحيفة (الأهرام) - في افتتاحيتها التي حملت عنوان (التزام المواطنين بإجراءات كورونا) - الضوء على إجراءات الحكومة لمجابهة فيروس كورونا..وذكرت الصحيفة أن تداعيات أزمة جائحة فيروس كورونا تتصاعد في العالم كله مع ظهور سلالات جديدة في بريطانيا، وجنوب إفريقيا، ومنها انتشرت في العديد من الدول الأخرى، وسط زيادات مرعبة في أعداد المصابين والوفيات خاصة في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية.

وأضافت الصحيفة أن العديد من دول العالم اضطرت إلى العزل والإغلاق - سواء الكامل أو الجزئي - وحظر السفر إلى دول معينة في محاولة لوقف انتشار وتفشي هذا الوباء القاتل؛ وبعد أن توصلت العديد من الدول منها الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين إلى لقاحات مضادة لفيروس كورونا، استبشر العالم أخيرًا بالتصدي للفيروس، إلا أن تزايد أعداد المصابين والوفيات خلال الأسابيع القليلة الماضية وظهور سلالات جديدة متحورة للفيروس أثار الرعب والفزع في العالم كله.

وأشارت إلى أن أعداد المصابين عاودت الارتفاع - مرة أخرى - في مصر مع دخول فصل الشتاء، بعد تراجعها خلال الفترة الماضية، ومع ظهور السلالات الجديدة لفيروس كورونا، بدأت مصر يوم الأحد إجراءات احترازية مشددة؛ حرصًا على صحة المواطنين والحيلولة دون انتشار الوباء وحتى لا تعود البلاد إلى الإغلاق التام أو حتى الجزئي للأنشطة والأعمال والمدارس والمصانع، وهو ما قد يؤثر بشدة على الوضع الاقتصادي للبلاد.

وذكرت الصحيفة أنه إذا كانت مصر قد نجحت في تجاوز المرحلة الأولى الصعبة لتفشي كورونا بأعداد قليلة، مقارنة بالأعداد المرعبة لدول كثيرة، ونجح الاقتصاد المصري في تجاوز تداعيات جائحة كورونا، فإننا نناشد المواطنين ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الحكومة حتى تنتهي هذه الأزمة الصعبة بسلام، "بإذن الله".

أما صحيفة (الجمهورية) فكتبت - في افتتاحيتها تحت عنوان (عيد الميلاد المجيد .. والوحدة الوطنية) - أن المصريين جميعًا يشاركون إخوانهم المسيحيين فرحتهم بالاحتفال بعيد الميلاد المجيد، ليؤكدون ما يعيشه المجتمع المصري من أسمى حالات السلام الاجتماعي بين قطبي الأمة، بما يجسد نموذجًا متكاملًا للوحدة الوطنية.
وأفادت الصحيفة بأن هذه الحقيقة تؤكد أهمية التقرير الشامل الذي أصدره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء من حيث المضمون والتوقيت، حيث رصد العديد من الشواهد والقرارات التاريخية التي تؤكد حرص القيادة السياسية على إرساء قيم المواطنة والوحدة الوطنية.

وأضافت أن التقرير رصد النصوص الواردة في دستور 2014، والتي تؤكد أن المواطنين جميعًا متساوون في الحقوق والواجبات، وأنه لا تمييز بينهم بسبب الدين أو العقيدة، مع ضمان حرية الاعتقاد لكل أصحاب الأديان السماوية.

وتابعت: يكمل ذلك - بالطبع - تحويل المواد الدستورية إلى قوانين غير مسبوقة، ومنها قانون تنظيم وبناء وترميم الكنائس، والذي يعطي - كما قال قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الحق في تقنين الكنائس غير المرخصة وبناء كنائس جديدة، وهو ما تحقق - بالفعل - على أرض الواقع من خلال إنشاء وترميم عشرات الكنائس، ومنها 34 كنيسة بالمدن الجديدة وحدها.

وأضافت الصحيفة "إذا كان الرئيس عبدالفتاح السيسي هو أول حاكم مصري يحرص على حضور قداس عيد الميلاد، فإن جهوده أيضًا - كما قال بابا الفاتيكان - ساهمت بقوة في تحقيق التعايش بين الأديان كافة، كما ساعدت - وفق ما قاله رئيس المجلس الأوروبي - في إرساء قيم التعايش وحرية العبادة، واحترام الأخر.

وأكدت الصحيفة أن دولة 30 يونيو - بقيادة الرئيس السيسي - نجحت بكل جدارة في ترسيخ مبادئ المواطنة والمساواة بين جميع أبناء الوطن.
Advertisements
Advertisements