ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نبوءات مسلسل سيمبسون مستمرة في أحداث أمريكا الأخيرة.. تفاصيل

السبت 09/يناير/2021 - 04:30 م
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
كانت إحدى حلقات مسلسل "سيمبسون"، قد دارت أحداثها حول احتجاجات في نفس التوقيت بأمريكا لتجسد الحلقة بالضبط المذبحة التي وقت بعد السباق الانتخابي الأمريكي الأخير بين ترامب وبايدن، حتى إن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي رأوا في الرسوم الكاريكاتورية أنها تنبأت باحتجاج الكابيتول.

وكانت الحلقة تحمل أوجه تشابه مذهلة مع الأحداث في واشنطن العاصمة، خلال الحلقة ، التي ظهر بها مشهد مذهل النيران مشتعلة في جميع أنحاء مدينة سبرينجفيلد الخيالية ، إلى جانب سيارات مقلوبة ونوافذ محطمة في يوم التنصيب بعد فشل هومر سيمبسون في التصويت.

 وشبّه بعض المعجبين المشاهد المروعة في الرسوم المتحركة بـ "الحرب الأهلية"، وأشار آخرون إلى أن العرض ينذر بأفعال أنصار ترامب الذين اجتاحوا مبنى الكابيتول للاحتجاج على هزيمته في الانتخابات ، مما أجبر المشرعين على الفرار إلى بر الأمان وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

يبدأ البرنامج بشخصيات تقف في طابور خارج محطة اقتراع في المدرسة المحلية بجانب لافتة كتب عليها "تنتهي الديمقراطية في 08.38" كما يتذكر هوميروس أنه يوم الانتخابات.

أثناء وصوله إلى كشك التصويت ، تسأل ابنته ليزا "كيف يمكنك أن تنسى كل ما حدث في السنوات الأربع الماضية" كقائمة طويلة من تصرفات ترامب أثناء ظهور الرئيس على الشاشة.

سرعان ما أدرك المشاهدون أن هوميروس كان يحلم بكل شيء ولم يصوت أبدًا، ثم ينتقل إلى مقطع بعنوان "20 يناير 2021" - يوم التنصيب - والذي يظهر فيه جالسًا على سطح منزله مرتديًا درعًا مصنوعًا من القدور وأواني المطبخ بينما تحترق بلدة سبرينغفيلد من حوله في مشهد مروع.

تكشف الحلقة تداعيات تصويت هوميروس الضائع ، والذي هو صاحب القرار في الانتخابات، وانتقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى Twitter لمشاركة صدمتهم من أوجه التشابه بين أحداث أمريكا وتلك التي ظهرت في حلقة "سيمبسون" ، حيث علق  أحدهم: "عائلة سمبسون ليست مخطئة أبدًا".

كتب شخص آخر: "بعد اليوم ، بدأت في تصديق تنبوءات عائلة سمبسون".
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements