ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: فيروس كورونا يتلف عضوا مهما بالجسم.. تفاصيل

الأحد 10/يناير/2021 - 11:11 م
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
مازالت الأبحاث والدراسات بخصوص فيروس كورونا المستجد تجرى على قدم وساق في العديد من المعامل الطبية، وكانت نتائج أحدث هذه الدراسات هو أن عدوى كوفيد-19 تسبب استجابة التهابية في الدماغ مسببة أضرارًا تشبه السكتة الدماغية في مناطق معينة.

استخدم الباحثون ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي ووجدوا تلفًا في البصلة الشمية في الدماغ وأيضًا تلف في جذع الدماغ، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية. 

ولم تجد الدراسة أي علامة على وجود فيروس كورونا في أنسجة المخ الفعلية ، مما أدى إلى استنتاج مفاده أن الضرر ناتج عن استجابة الجسم الالتهابية للفيروس، وكانت أنسجة المخ التالفة محاطة بخلايا T من الدم وخلايا المناعة في الدماغ ، مما يشير إلى تفاعل مناعي يسببه الفيروس.

فيما زعمت الدراسة أن الضرر لا يبدو أنه مرتبط بأعراض "نقص الأكسجين"، ومع ذلك ، لم يستبعد مؤلفو الدراسة إصابة مسببات الفيروس المستجد بأنسجة المخ تمامًا ، حيث ذكروا أنه "من الممكن إزالة الفيروس من الدماغ وقت الوفاة".

وجد باحثو المعاهد الوطنية للصحة تلفًا ناتجًا عن ترقق الأوعية الدموية الدماغية وتسربها في عينات الأنسجة من المرضى الذين استسلموا لفيروس كورونا.

أفيندرا ناث ، كبير مؤلفي الدراسة ، قال: "وجدنا أن أدمغة المرضى الذين يصابون بعدوى من SARS-CoV-2 قد تكون عرضة لتلف الأوعية الدموية الدقيقة، ونتائجنا تشير إلى أن هذا قد يكون بسبب استجابة الجسم الالتهابية للفيروس".

وأضاف المدير السريري في المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية: “نأمل أن تساعد هذه النتائج الأطباء على فهم النطاق الكامل للمشاكل التي قد يعاني منها المرضى".

Advertisements
Advertisements
Advertisements