ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أسوأ من إيطاليا.. كورونا يجتاح لبنان وتوقعات مخيفة للسيناريو القادم

الإثنين 11/يناير/2021 - 09:10 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
قررت الحكومة اللبنانية، اليوم الاثنين، إعلان حالة الطوارئ في البلاد بسبب التفشي الرهيب لوباء فيروس كورونا في البلاد، التي باتت تتجه بسرعة نحو السيناريو الإيطالي.

وأعلنت الحكومة اللبنانية الإغلاق التام وحظر التجول، وذلك مع الارتفاع الكبير لعدد المصابين وتجاوزه القدرة الاستيعابية للمستشفيات، حيث بات المواطن يتلقى العلاج على أبواب المستشفيات بعدما باتت الأسرة ممتلئة بالكامل.

وكشف رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، عن أن لبنان تتجه بقوة باتجاه السيناريو الإيطالي، وذلك خلال اجتماع اللجنة الوزارية لمواجهة "كورونا"، وقال:"كل المؤشرات التي بين أيدينا حول تفشي وباء كورونا تشير بوضوح إلى أننا دخلنا مرحلة الخطر الشديد أو بالحد الأدنى، نحن على أبواب هذه المرحلة. العالم كله يخوض حربًا شرسة مع هذا الوباء والبعض في لبنان يعتقد أن كورونا كذبة. واجبنا حماية اللبنانيين من أنفسهم بسبب استهتار قسم كبير منهم. إما أن نستدرك الوضع بإقفال تام وصارم وحازم للبلد وإما أن نكون أمام نموذج لبناني أخطر من النموذج الإيطالي".

وأعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان حالة الطوارئ العامة الصحية والإغلاق التام للبلاد من 14 الى 25 يناير الجاري، وبحيث يكون الإغلاق قابل للتمديد.

وذكر موقع "النشرة" اللبناني أنه سيتم فرض حظر تجول نهاري وليلي ابتداءً من الخميس 14 يناير وحتى 25 من الشهر نفسه.

وبحسب قناة "إم.تي.في" اللبنانية، قرر المجلس الأعلى للدفاع، برئاسة الرئيس اللبناني، ميشال عون، إلزام الوافدين من العراق وتركيا وإثيوبيا، بالإقامة على نفقاتهم الخاصة لمدة 7 أيام في فنادق للحجر الصحي، والخضوع لفحص فيروس كورونا عند وصولهم إلى لبنان.

وقرر المجلس تقليص حركة المسافرين في مطار رفيق الحريري الدولي لتصبح 20% مقارنة مع أعداد المسافرين القادمين في شهر يناير من العام 2020 على أن يخضع القادمون إلى فحص فوري.

وأكد البيان الصادر عن المجلس منع حركة المسافرين القادمين عبر المعابر الحدودية البرية والبحرية باستثناء العابرين "ترانزيت" الحاملين لتذاكر سفر بتاريخ العبور.

دفعت القرارات اللبنانيين إلى التهافت بشكل هستيري لشراء الموادّ الغذائية مخافة مرور أيام وهم في الحجر، مع ما يعنيه ذلك من نقص في هذه المواد، وخصوصًا من يشترونها بشكل يومي، لأسباب عديدة منها الوضع الاقتصادي الصعب، والإقفال العام، وارتفاع سعر المنتجات.

ويسجل لبنان أرقاما يومية قياسية بعدد إصابات جديدة بكورونا تتجاوز 5000 حالة.

ووكانت وزارة الصحة العامة اللبنانية أعلنت أمس الأحد تسجيل 3743 إصابة كورونا جديدة رفعت العدد التراكمي للحالات المثبتة إلى 219 ألفا و296 إصابة، وتسجيل 16 حالة وفاة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1606.

وفي اليوم السابق سجلت الصحة اللبنانية  20 وفاة و5414 إصابة جديدة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements