ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير الصحة الألماني يكشف حجم الكارثة: دخلنا أخطر مراحل وباء كورونا

الأربعاء 13/يناير/2021 - 04:51 م
وزير الصحة الألماني
وزير الصحة الألماني ينس سبان
Advertisements
محمد علي

صارت بريطانيا أشد بقاع أوروبا بل والعالم خطورة،  بعدما تسارعت فيها وتيرة وباء فيروس كورونا المستجد بسلالتيه القديمة والجديدة -كوفيد20- ما دعا الحكومة لإطلاق جرس إنذار كبير معلنة تشديد اجراءاتها الاحترازية بشكل كامل، واليوم لحقت بها أيضًا ألمانيا، وفق تصريحٍ رسمي.

وفق ماذكرت شبكة سي إن إن، قال وزير الصحة الألماني ينس سبان، إن ألمانيا صارت في وضعٍ حرج  بعد دخولها واحدة من "أخطر مراحل الوباء حتى الآن" من جائحة فيروس كورونا.

متحدثًا في البرلمان الألماني ، قال سبان "علينا خفض عدد الإصابات والوفيات التي لا تزال مرتفعة جدًا".

 لكنه قال إن الوضع في وحدات العناية المركزة في ألمانيا يتحسن ببطء.

ودافع سبان أيضًا عن النهج الأوروبي الموحد للتصدي لـ Covid-19، مشيرًا إلى إن الأمور تسير في مسارها حتى الآن.

وـأضاف الوزير "لا توجد دولة ولا طرف يستطيع هزيمة هذا الفيروس بمفرده. فبينما تنمو القومية في البلدان الأخرى ، تنمو أوروبا معًا".

ذكر  سبان إن ألمانيا استفادت من توحيد القوى مع بقية دول الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بتطوير اللقاح وتصنيعه ، لكنه قال إن العامل المحدد هو الطاقة الإنتاجية.

وفقًا لسبان ، تلقى أكثر من 750 ألف ألماني اللقاح حتى الآن ، ووعد بأن يحصل كل شخص في البلاد على التطعيم بحلول الصيف.




وقبل ذلك، قال وزير الصحة الألماني ينس سبان إن ألمانيا لن تكون قادرة على رفع جميع القيود المفروضة على فيروس كورونا في بداية فبراير، مشددا على الحاجة إلى مزيد من تقليص الاتصالات لدرء نوع أكثر ضراوة للفيروس.

ووافق مجلس الوزراء الألماني يوم الأربعاء على ضوابط أكثر صرامة على الأشخاص الذين يدخلون البلاد بعد تشديد الإغلاق الوطني الأسبوع الماضي وتمديده حتى نهاية يناير.

وقال سبان لراديو دويتشلاند فونك يوم الأربعاء "هناك شيء واحد واضح بالفعل: لن يكون من الممكن تخفيف جميع القيود في 1 فبراير" ، مضيفًا أن الأمر سيستغرق شهرين أو ثلاثة أشهر أخرى حتى تبدأ آثار حملة التطعيم.

أبلغ معهد روبرت كوخ (RKI) للأمراض المعدية عن 19600 إصابة جديدة بكوفيد يوم الأربعاء، وارتفع عدد القتلى بمقدار 1060 إلى 42637.

ستتطلب القواعد الجديدة الأكثر صرامة من الأشخاص القادمين من بلدان بها عدد كبير من الحالات أو بها سلالة كورونا المتحورة.

وقالت المستشارة أنجيلا ميركل في اجتماع للمشرعين يوم أمس الثلاثاء إن الأسابيع الثمانية إلى العشرة القادمة ستكون صعبة للغاية إذا انتشر النوع الأكثر عدوى الذي تم تحديده لأول مرة في بريطانيا في ألمانيا، وفقًا لأحد المشاركين في الاجتماع.

في غضون ذلك ، جدد وزير المالية أولاف شولتز تعهد الحكومة بمواصلة دعم الشركات المتضررة من الوباء. وقال لمحطة ZDF: "سنواصل القيام بذلك طالما كان ذلك ضروريًا".

وبلغ عدد الإصابات بألمانيا أكثر من 1.97 مليون حالة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements