ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

العقوبات الأمريكية تضرب نصف اقتصاد إيران.. المرشد خامنئي يسيطر على 100 مليار دولار خارج إطار الحكومة..هكذا استغل "آيات الله" وباء كورونا لتكديس الأموال

الأربعاء 13/يناير/2021 - 11:49 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
* الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 3 شخصيات و16 مؤسسة إيرانية
* أحمد مارفي .. أحد رجال خامنئي الأكثر إخلاصًا
* بومبيو: 
العقوبات الأمريكية منعت المرشد من السيطرة على نصف اقتصاد إيران.


أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، فرض حظر على ثلاث شخصيات و16 مؤسسة إيرانية، بما في ذلك رئيسي المقر التنفيذي لتوجيه الإمام ومؤسسة آستان قدس رضوي، وهما مؤسستان تخضعا بشكل مباشر للمرشد علي خامنئي.

وبحسب "راديو فردا"، قالت وزارة الخزانة إنها أضافت أحمد مارفي، رئيس أستان قدس رضوي ، ومحمد مخبر، الرئيس التنفيذي لمقر توجيه الإمام، إلى قائمة العقوبات الأمريكية. 

وسبق أن وضعت الولايات المتحدة المقر التنفيذي لتوجيه الإمام على قائمة العقوبات، لكنها فرضت يوم الأربعاء أيضًا عقوبات على آستان قدس رضوي.

وتقول وزارة الخزانة الأمريكية إن أصول هؤلاء الأفراد ستُصادر على الأراضي الأمريكية ولن يُسمح للمواطنين الأمريكيين بالتجارة معهم، وأي شخص يتعامل مع هؤلاء الأشخاص سيواجه خطر العقوبات الأمريكية.

يمكن وصف أحمد مارفي، الذي تم وضعه على قائمة عقوبات واشنطن يوم الأربعاء، بأنه أحد أكثر المديرين التنفيذيين ولاءً للمرشد الإيراني علي خامنئي.

في الثلاثين عامًا الماضية، تولى خمس مسؤوليات ، كانت جميعها وفقًا لمرسوم خامنئي: كان مسؤولًا عن قسم في مكتب المرشد الأعلى الإيراني ، مسؤولًا عن الاتصالات والتواصل مع المعاهد الدينية، ورئيس مقر الاستهلال التابع للمرشد، ومنصب رئيس آستان قدس رضوي منذ مارس 2019.
آستان قدس رضوي هي واحدة من أغنى المجموعات الاقتصادية في إيران وتعمل في مجالات مختلفة من الهندسة المدنية والبناء إلى الزراعة وتربية الحيوانات والصناعة والتعدين. ومع ذلك، فقد تم إعفاء آستان قدس رضوي من دفع الضرائب حتى الآن.

وبصرف النظر عن آستان قدس رضوي، تمت إضافة شركة مؤسسة المعرفة "بركت" وهي شركة تابعة لمقروهي شركة تابعة للمقر التنفيذي لتوجيه الإمام والتي احتكرت إنتاج الكمامات في الأشهر الأخيرة وتزعم إنتاج لقاح "كو ايران بركت"، إلى قائمة العقوبات.

كما تم حظر شركة موبين للتنمية الإلكترونية التابعة للمقر التنفيذي لتوجيه الإمام.

وفي إعلان وزارة الخزانة الأمريكية، فإن بعض الشركات التابعة لشركة آستان قدس رضوي، منها شركة "إيران كمباين للتصنيع" و"مفيد رهبر" للحسابات، وشركة قدس رضوي للإسكان والهندسة، وشركة قدس رضوي للتعدين، وقدس رضوي للبلاط، وقدس رضوي للسمسرة في البورصة، والمنظمة الاقتصادية الرضوية، والرضوية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشركة "توسعه" للنفط والغاز، وشركة إدارة الإمدادات، وشركة "شهاب خدرو" لتصنيع الحافلات. وضعت على قائمة العقوبات.

كما أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية، شركة "تدبير" لتطوير الحفر، "آبادان" لتوليد الكهرباء، على قائمة العقوبات.

قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، الأربعاء، إن المؤسسات الخاضعة للعقوبات التي يسيطر عليها المرشد، بما في ذلك مؤسسة المستضعفين ، آستان قدس رضوي والمقر التنفيذي لتوجيه الإمام، تسيطر على نصف الاقتصاد الإيراني وأدت إلى انتشار الفساد في الجمهورية.

وقال إن الولايات المتحدة ستواصل مقاطعة المؤسسات والأفراد الذين يجعلون أنفسهم أثرياء على حساب الشعب الإيراني.

شرت وكالة رويترز تقريرا بحثيا يفيد بأن المرشد الإيراني علي خامنئي هو المسؤول عن الإشراف على "المقر التنفيذي لتوجيه الإمام" الذي تقدر أصوله بقيمة "95 مليار دولار".

قال بهزاد نبوي ، وهو ناشط سياسي إصلاحي، في وقت سابق، إن 60 في المائة من الثروة الوطنية الإيرانية كانت في أيدي أربع مؤسسات، المقر التنفيذي لتوجيه الإمام، ومقر خاتم الأنبياء، آستان قدس، مؤسسة المستضعفين، وهي مؤسسات لا علاقة لها بالحكومة أو البرلمان.

تأتي العقوبات الأمريكية الجديدة قبل أسبوع واحد فقط من نهاية إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

على مدى السنوات الأربع الماضية، اتخذ د ترامب نهجًا عدوانيًا تجاه إيران، حيث انسحب من الاتفاق النووي السداسي مع طهران في مايو 2018 وفرض عقوبات شديدة على طهران.

أدت العقوبات إلى تفاقم انهيار الاقتصاد الإيراني المتقلب على مدار العامين الماضيين، حيث عززت أسعار العملات الأجنبية والسلع الأساسية، بينما حرمت طهران من عائدات النفط بمليارات الدولارات.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، أن العقوبات الأمريكية على إيران منعت المرشد الإيراني، علي خامنئي، من السيطرة على نصف اقتصاد إيران.

وقال بومبيو عبر حسابه على موقع "تويتر": "عقوباتنا على إيران استهدفت منع خامنئي من السيطرة على نصف الاقتصاد"، مضيفًا أن "خامنئي يستغل بعض الكيانات للسيطرة على الاقتصاد بدعوى مساعدة الشعب".

وأشار بومبيو إلى أن النظام الإيراني يسيطر على قطاع كبير من اقتصاد بلاده خلف واجهة منظمات خيرية.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي مواصلة بلاده استهداف الأفراد والكيانات الذين يراكمون الثروات بادعاء مساعدة الشعب الإيراني.

وأكد بومبيو، يوم الثلاثاء، أن العقوبات الأمريكية على إيران ساهمت في خفض الميزانية العسكرية الإيرانية بنسبة 24% للعام الجاري.

وقال بومبيو عبر حسابه على موقع "تويتر": "لقد استهدفنا أكثر من 1500 شخصية ومؤسسة حرمت النظام الإيراني من 70 مليار دولار كان سيتم استخدامهم لتمويل الإرهاب والصواريخ الباليستية والبرامج النووية".

وأضاف بومبيو أن العقوبات الأمريكية على إيران حرمت طهران من بيع 2 مليون برميل يوميًا في الأسواق، مشيرًا إلى أن قرابة 30 دولة توقفت عن استيراد النفط الإيراني، وسحبت أكثر من 100 شركة كبرى استثماراتها المخططة في إيران.
Advertisements
Advertisements
Advertisements