الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وزيرة الصحة تتفقد المجمع القومي للأمصال واللقاحات بحلوان بتكلفة 142 مليون جنيه.. والمركز القومي للترصد والتحكم في الأمراض المعدية

صدى البلد

وزيرة الصحة تتفقد المجمع القومي للأمصال واللقاحات بحلوان بتكلفة 142 مليون جنيه وتصرح:
المجمع يمثل أهمية بالغة للأمن الصحي للمريض المصري
تأمين المخزون الاستراتيجي للوزارة من الأمصال والطعوم
المجمع يضم 35 ثلاجة و30 مخزنًا لحفظ الأمصال
يعمل بنظام الذكاء الاصطناعي لضمان مراقبة وجودة التخزين 
المجمع سيكون صرحًا يمثل نقلة نوعية لمصر في هذا المجال

وزيرة الصحة تتفقد المركز القومي للترصد والتحكم في الأمراض المعدية بإمبابة بتكلفة إنشاء 350 مليون جنيه وتؤكد:
المركز سيصبح صرحًا عالميًا في مجال الكشف عن الأمراض الوراثية
ووجهة للعلماء والباحثين في مجال الترصد للأمراض المعدية والوبائية
المركز مزود بأحدث الأنظمة الإلكترونية في تداول وحفظ البيانات


تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان أمس، الأحد، أعمال التجهيزات النهائية بالمجمع القومي للأمصال واللقاحات بحلوان بتكلفة 142 مليون جنيه، وذلك للوقوف على جميع الاستعدادات النهائية تمهيدًا للتشغيل التجريبي خلال أسبوعين.

ورافق الوزيرة خلال جولتها اللواء وائل الساعي، مساعد وزيرة الصحة والسكان للشئون المالية والإدارية، والدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، والأستاذ محمد عبد المقصود، معاون وزيرة الصحة والسكان لشئون الأمانة العامة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تفقدت أقسام المجمع و الثلاجات والمخازن المخصصة لحفظ الطعوم والأمصال والأدوية، والمستلزمات الطبية، حيث يشمل المركز  35 ثلاجة من ضمنهم ٢٧ ثلاجة تبريد بسعة ١١٠٠ متر مكعب مكعب، و٨ ثلاجات تجميد بسعة ٢٠٠ متر مكعب، وجميعها تم تحهيزها بجودة وكفاءة عالية، كما تفقدت المخازن والبالغ عددها ٣٠ مخزن بسعة ١٤٩٥٠ متر مكعب، مؤكدة أن المجمع يمثل أهمية بالغة للأمن الصحي للمريض المصري، وتأمين المخزون الاستراتيجي من الأدوية والأمصال والطعوم للوزارة، حيث إن المجمع يعد صرحًا قوميًا يمثل نقلة نوعية لمصر في هذا المجال.

وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة أشادت بتجهيزات بالمجمع والتي تم الانتهاء بنسبة 98% مشيرة إلى أنه تم التنسيق مع وزارة  الكهرباء والطاقة  لسرعة الانتهاء من جميع الأعمال الخاصة بشبكة الكهرباء والمولدات، موضحة أن المجمع تم إنشاؤه على مساحة 10 آلاف و500  متر مربع، ويعد من ضمن الإنشاءات الجديدة المُدرجة بخطة وزارة الصحة والسكان.
 
وأشار "مجاهد" إلى أن المجمع يعمل بنظام "Smart  RF Id"، والذي يمكن من خلاله تحديد هوية جميع المحتويات وتتبع مراحل تخزينها،  حتى توزيعها على المرضى بالمستشفيات، فضلاّ عن الاعتماد لأول مرة على إدخال تقنية الذكاء الاصطناعي في "الجرد الآلي"  بمخازن وزارة الصحة والسكان، حيث تم تخصيص 2 "روبوت" لجرد المحتويات بالمخازن والثلاجات بالمجمع، وكذلك استخدام الرقم "التعريفي المميكن"، وميكنة جميع أنظمة إطفاء الحرائق، بالإضافة إلى الربط بين المركز وغرفة العمليات المركزية بوزارة الصحة والسكان عن طريق نظام مميكن، لضمان عملية المراقبة الدقيقة لجودة التخزين،  مؤكدًا أن جميع أنظمة العمل بالمجمع تم إعدادها من قبل الكوادر البشرية بوزارة الصحة والسكان.

وتفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأحد، المركز القومي للترصد والتحكم في الأمراض المعدية، بمنطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، وذلك لمتابعة أعمال التجهيزات الجارية،  بتكلفة إنشاء بلغت 350 مليون جنيه.

ورافق الوزيرة خلال جولتها الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، والدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد فوزي السودة، أمين عام هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور باسم عيسى، عميد المعهد القومي للأمراض المتوطنة والكبد.

وأكدت  وزيرة الصحة والسكان خلال جولتها أن المركز تم إنشاؤه على أعلى مستوى ليصبح صرحًا عالميًا في مجال الكشف عن الأمراض الوراثية، والأمراض المعدية وغير المعدية، مشيرة إلى توأمة المركز مع المراكز العلمية والبحثية في المنطقة لتبادل الخبرات والاستفادة في مجال البحوث، كما سيصبح وجِهة لكثير من العلماء والباحثين في مجال الترصد للأمراض المعدية والوبائية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تفقدت المعامل البحثية  بالمركز للاطمئنان على جاهزيتها، مشيرة إلى المركز يضم معامل متخصصة في البيولوجيا الجُزيئية، والأمراض الوراثية، والأورام، كما يضم 134 غرفة عزل تنفسي للأمراض المعدية، و6 غرف عمليات، و23 غرفة رعاية مركزة، وقسم للأشعة العلاجية والتشخيصية، ووحدة مناظير جهاز هضمي متقدمة، بالإضافة إلى مركز لتدريب الباحثين والأطقم الطبية.

وتابع "مجاهد" أن الوزيرة وجهت بسرعة الانتهاء من تنسيق الموقع العام للمركز، وتركيب جميع الأجهزة الطبية واختبارها قبل بدء التشغيل، لافتًا  إلى أن المركز تم إنشاؤه على مساحة 2000 متر، ويتكون من 11دور، ومزود بأحدث الأنظمة الإلكترونية في تداول وحفظ البيانات من خلال برامج متطورة، فضلًا عن الربط المميكن داخل المركز، وربطه مع جميع المراكز البحثية على مستوى الجمهورية.

يذكر أن وزيرة الصحة والسكان بدأت جولتها التفقدية، اليوم، بالمجمع القومي للأمصال واللقاحات بحلوان، في إطار زياراتها الميدانية للمنشآت الصحية لمتابعة سير العمل والوقوف على جاهزية المنشآت الطبية الجديدة.