ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تعرف على السيرة الذاتية لعميد كلية التربية النوعية الجديد بجامعة الفيوم

السبت 20/فبراير/2021 - 02:26 ص
صدى البلد
Advertisements
الفيوم - نبيل أبو السعود
أعلن الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم، عن صدور قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعيين الدكتور أحمد فتحي عميدًا لكلية التربية النوعية جامعة الفيوم.

جدير بالذكر أن الدكتور أحمد فتحي حصل على بكالوريوس: (قسم الجرافيك) كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان عام 1991 بتقدير (جيد جدا مع مرتبة الشرف) وماجستير: (قسم الجرافيك) كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان 1998 وعنوان الرسالة (أعمال " توماس رولند صن " في فنون الجرافيك) ودكتوراة: (قسم الجرافيك) كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان 2002 وعنوان الرسالة (هندسيات الفن الإسلامى وأثرها علي فن الجرافيك في أوروبا).

كما شغل فتحى درجة أستاذ بكلية التربية النوعية جامعة الفيوم عام 2013، وكيلًا لكلية التربية النوعية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة جامعة الفيوم من 2014 الى 27-9-2017 ورئيس لجنة المكتبات – كلية التربية النوعية – جامعة الفيوم من 2014، ومدير مركز الخدمة العامة جامعة القاهرة – فرع الفيوم 2004 وعضوًا بمشروع الرقابة والتدقيق لضمان الجودة 2012/2013على مستوى جامعة عمان الاهلية لمعايير ضبط جودة التعليم، وعميدًا لكلية التربية النوعية جامعة الفيوم.

وله العديد من الأبحاث الفنية المهمة مثل الكتلة والفراغ في العمل الفني المرسوم، الشكل والمضمون للعنصر الحيواني في العمل الفني المطبوع عند كل من جويا وبيكاسو" بحث نظري" مجلة علم النفس المعاصر والعلوم الانسانية والتطبيقية، العدد السادس عشر ، 2005.  تجليات الخوف في الفن الإسلامي ، بحث نظري بعنوان "ثقافة الخوف " مؤتمر فيلاديفيا الدولي الحادي عشر لكلية الآداب والفنون، جامعة فيلاديفيا، عمان الأردن 2006.


نجح عدد من أطباء مستشفى الفيوم الجامعى وهم (الدكتور محمد صفاء والدكتور محمود الزيادي والدكتور محمد عبد الوهاب والدكتور أحمد نادي) في إجراء أول عملية جراحية حرجة ومعقدة من نوعها بالمستشفى الجامعى  لاستخراج مسمار مسلح  من عضلة قلب طفل  يبلغ من العمر 8 سنوات. 

كان مستشفى الفيوم الجامعي ، قد استقبل حالة خطيرة لطفل يعاني من اختراق مسمار حديد لعضلة القلب إثر تعرضه لحادث ، سقوط على الأرض أثناء توجهه للصلاة فى مسجد بجوار منزله بمدينة الفيوم.

وعلي الفور ترأس الدكتور محمود الزيادي، استشاري جراحات القلب والصدر بكلية الطب بجامعة الفيوم، عملية معقدة و فريدة من نوعها،  تمكن الفريق الطبي خلالها من إنقاذ الطفل البالغ من العمر 8 سنوات  ، ونجح الأطباء من استخراج المسمار المسلح  من عضلة قلب الطفل.

ضم الفريق الطبى الذى اجرى العملية  فريق التخدير المكون من  الدكتور مينا محروس مدرس مساعد تخدير جراحة القلب والصدر والدكتورة ضحي نائب التخديربكلية الطب بجامعة الفيوم.

وتوجهت أسرة الطفل بالشكر والتقدير لأطباء  مستشفى جامعة الفيوم على إجراء العملية، بعد أن رفضت بعض مستشفيات الفيوم قبول الحالة  لضعف الإمكانيات لإجراء مثل هذه العمليات الحرجة والمعقدة.

Advertisements
Advertisements