ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مجدي عبد الغني في ذكرى ميلاد الجوهري: الجنرال اللهم ارحمه واغفر له

السبت 20/فبراير/2021 - 11:54 ص
صدى البلد
Advertisements
يسري غازي
أحيا مجدى عبد الغنى رئيس جمعية اللاعبين المحترفين ذكرى ميلاد جنرال الكرة المصرية الراحل محمود الجوهرى المدير الفني لمنتخب مصر الوطني.

وكتب مجدي عبد الغني عبر صفحته على "فيس بوك":"ذكرى ميلاد الكابتن محمود الجوهري رحمة الله عليه.. الجنرال اللهم ارحمه واغفرله" 

ويظل يوم 20 فبراير، تاريخا محفورا فى ذاكرة الرياضة المصرية،حيث تحل ذكرى ميلاد جنرال الكرة المصرية محمود الجوهري أحد أعظم المدربين في تاريخ الاتحاد المصري لكرة القدم والذي حقق انجازات مضيئة مع المنتخب المصري سواء لاعبا في صفوف الفريق أو مدربا للمنتخب ابرزها التأهل إلى كأس العالم بايطاليا 1990.

ولعب الجوهري كرة القدم مدة ليست بالطويلة، حيث لعب لمدة 10 سنوات فقط قبل أن تنهي الإصابة مسيرة حافلة بالانجازات رغم قصرها، حيث حقق الجوهري 6 بطولات للدوري العام وبطولتين لكأس مصر مع النادي الأهلي.

وعلي الصعيد الدولي حقق لقب كأس الامم الافريقية عام 1959 وتوج بلقب هداف البطولة ليصبح أول لاعب أفريقي يحقق لقب البطولة لاعبا ومدربا بعد قيادته للمنتخب المصري للفوز باللقب الرابع في بطولة بوركينا فاسو 1998.

وبعد اعتزال الجوهري للعب كرة القدم اتجه الجنرال الي مجال التدريب حيث عمل مدربا لقطاع الناشئين ثم مساعدا للمدرب في الفريق الاول عام 1977 , لينتقل بعدها الي اتحاد جدة السعودي ويعود بعدها مديرا فنيا للاهلي المصري مجددا عام 1982 وحتي 1984 واستطاع الجوهري في موسمين قضاهما داخل جدران القلعة الحمراء تحقيق اول لقب لبطولة دوري أبطال افريقيا في تاريخ النادي الاهلي بالاضافة الي بطولة الدوري وبطولتين كأس مصر.

غادر الجوهري الاهلي لمدة موسم واحد ليعود مجددا في عام 1985 ليحقق بطولة ابطال الكئوس الافريقية وكأس مصر مرة أخري لينتقل بعدها الي اخر محطاته كمديرا فنيا للاندية حيث قاد فريق أهلي جدة لمدة موسمين وحتي عام 1988.

تولي محمود الجوهري القيادة الفنية للمنتخب المصري عام 1988 ليقود مصر في مشوارها في تصفيات كاس العالم 1990 لينجح بالوصول مع الفراعنة الي نهائيات المونديال للمرة الثانية في التاريخ، وكان الجنرال قاب قوسين او أدني من الوصول الي نهائيات كاس العالم 1994 بأمريكا لولا واقعة زيمبابوي الشهيرة والطوبة التي جعلت مراقب المباراة يعيد المباراة علي أرض محايدة بعد ان كان المنتخب المصري انهي المباراة بنتيجة 2-1 ليلعب المنتخب المصري مع نظيره الزيمبابوي في مدينة ليون ليخسر المنتخب المصري صدارة المجموعة بعد التعادل السلبي ليفشل الجنرال في التأهل الي نهائيات المونديال ويقدم استقالته من تدريب المنتخب القومي.

وفي نفس الموسم فاجئ الجوهري الجميع بتدريبه للزمالك في موسم 1994 ليحقق معه بطولة دوري أبطال إفريقيا وكأس السوبر الافريقي للمرة الأولى في تاريخ الزمالك .

وعاد الجوهري لتدريب الفراعنة في بطولة افريقيا 1998 ليقتنص البطولة بعد غياب دام لـ 12 عاما .

ورحل الجوهري عن عالمنا يوم 31 اغسطس عام 2012 تاركا خلفه انجازات خلدت اسمه بحروف من ذهب في تاريخ الكرة المصرية والافريقية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements