الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حمادة صدقي ليس الأخير.. مدربون محظورون في الأندية بفرمان من الجماهير

حمادة صدقي
حمادة صدقي

شهدت ملاعب كرة القدم على مدار التاريخ حالات رفض لـمدربين من جانب الجماهير عند محاولة إعادتهم لقيادة فرقها بعد سابق التخلي عنها.


وبات تأثير الجماهير قويا على صناع القرار داخل مجالس إدارات الأندية واتخاذ قرارات من شأنها إرضاء المشجعين.


حمادة صدقى أحدث المدربين الذين واجهوا رفضا من الأندية للعودة ووضعه على "البلاك لست" لتدريب فرقها فى المسابقات المحلية والقارية، وأخرها ما حدث معه من جانب جماهير الهلال السوداني.


"صدى البلد" يسلط الضوء على أبرز المدربين الذين تم رفضهم من قبل الجماهير واقصاؤهم من تدريب فرقهم.


- المريخ السوداني 
في أول ردة فعل عنيفة للخسارة الكبيرة التي تعرض لها بملعبه ووسط أنصاره من هلال الأبيض بخمسة أهداف مقابل هدف في الدوري السوداني أقال مجلس إدارة نادي المريخ برئاسة جمال الوالي عام ٢٠١٦ الجهاز الفني للفريق الأحمر الذي يقوده برهان تية ومساعده محسن سيد في خطوة وجدت ارتياحا عميقا وسط أنصار الفريق بعد الخسارة القاسية.


وتمسكت جماهير المريخ السوداني بعدم عودة محسن سيد المدرب العام لتولى أى منصب لقيادة الفريق فى المسابقات المحلية والإفريقية.


- جماهير يوفنتوس غاضبة
واجه أنطونيو كونتي غضبا جارفا من قبل جماهير يوفنتوس بعدما رحل عن تدريب السيدة العجوز لتولى قيادة انتر ميلان ف. الدورى الايطالي.


 وطالبت جماهير السيدة العجوز بإزالة نجمة المدرب صاحب الـ50 عامًا من ملعب أليانز وعدم عودته مجددا لقيادة الفريق.


وقاد أنطونيو يوفنتوس في ظل وجود بيبي ماروتا، كمدير رياضي للبيانكونيري، ولكن الأخير رحل عن السيدة العجوز في صيف عام 2018، وذهب بعدها إلى إنتر ميلان مباشرة، وأصر على العمل مع كونتي مرة آخرى ولكن هذه المرة في الأفاعي.


كونتي قاد السيدة العجوز في الفترة من مايو 2011 وحتى يوليو 2014، وحقق خلال 3 مواسم 3 بطولات للدوري الإيطالي، بجانب كأس السوبر الإيطالي عامي 2012 و2013.


- جماهير الهلال ترفض حمادة صدقى
رحل حمادة صدقي عن تدريب الهلال السوداني يوم 12 يناير 2020، بعد ساعات قليلة من الهزيمة أمام النجم الساحلي التونسي 0-2، في الجولة الخامسة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا.


رحيل صدقي أثار حالة من الغضب لدى مسؤولي الهلال السوداني، حيث أكد أشرف الكاردينال، رئيس النادي، أن ما فعله حمادة صدقي يعتبر هروبا، ولا يصح أن يصدر عن مدرب محترف، لا سيما وأن الفريق كان على موعد مع مباراة قوية أمام الأهلي في البطولة الأفريقية.


وأكد الكاردينال في ذلك الحين أنه سيتقدم بشكوى ضد حمادة صدقي لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، معتبرا أن ما فعله يعتبر نقطة سوداء في تاريخه.


وعلى الرغم من الهجوم الشديد من قبل رئيس الهلال، فإن النادي السوداني عاد للتفاوض مع حمادة صدقي لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة.


وأخطر بعدها حمادة صدقي مسؤولي الإنتاج الحربي برحيله عن تدريب الفريق خلال الفترة المقبلة، في ظل النتائج السلبية التي يعاني منها الفريق.


من جانبها تمسكت إدارة نادى الإنتاج الحربي بالحصول على الشرط الجزائي ووضع حمادة صدقى على قائمة البلاك لست وعدم التعاقد معه لقيادة الفريق فى المستقبل.


أعقب ذلك رضوخ لجنة التطبيع التى تدير نادى الهلال السوداني حاليا لمطالب الجماهير برفض عودة حمادة صدقى لتولى مهمة تدريب الفريق محددا.


وأكد هيثم السوباط، رئيس المنظومة الإعلامية بنادي الهلال السوداني، أن جماهير الهلال رفضت عودة حمادة صدقي مرة أخرى.


وقال السوباط عبر تصريحات تليفزيونية : جماهير الهلال رفضت عودة حمادة صدقي مرة أخرى لقيادة الفريق، وتراجعنا عن التعاقد استجابة لرغبتهم.


وأكمل: إدارة الهلال السوداني لم تتوقع أن تكون ردة فعل الجماهير بهذا الشكل على التعاقد مع حماده صدقي.


وتعاقد نادي الهلال السوداني مع البرتغالي ريكاردو فورموزينهو لتولي مهام تدريب الفريق في الفترة المقبلة والاعتذار لحمادة صدقى عن تولى المهمة بعد وصوله إلى الخرطوم.